المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما الخطأ في هذا اسم عاشقة الدعوة ؟؟



إسلام
12-25-02, 08:03 AM
السلام عليكم

يعطيك العافية شيخنا الفاضل

اسم عاشقة الدعوة فيه أي شيء..باعتباره يحوي كلمة العشق ؟؟

السلام عليكم

عبد الرحمن السحيم
12-25-02, 04:16 PM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
العشق في اللغة هو : فرط الحب ، وقيل : هو عجب المحب بالمحبوب .
وقيل : إفراط الحب ، ويكون في عفاف وفي دعارة .
وقيل : هو عمى الحس عن إدراك عيوب محبوبه .

وقد سُئلت أمس هذا السؤال :
هل يجوز أن تعشق المرأة سيدنا محمد ؟

فأجبت :
مسألة العشق لا ترد في حق الله ولا في حق نبيه صلى الله عليه وسلم ، ولا يجوز إطلاق لفظ العشق في حق الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .
لأن مسألة العشق تدخلها ناحية رغبة الرجل في المرأة والعكس ، ويدخلها التعلق بغير الله .
كما قيل :
تولّـهَ بالعشق حتى عَشِق = فلما استقل به لم يُطِقْ
رأى لجةً ظنها موجــة = فلما تمكن منها غَرِق

وإنما الذي ورد في الكتاب والسنة هو تعبير ( الحب ) و ( المحبة )
كقوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ ) الآية

وكقوله صلى الله عليه وسلم : لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين . رواه البخاري ومسلم .
وقوله صلى الله عليه وسلم : من أحب لله وأبغض لله وأعطى لله ومنع لله ، فقد استكمل الإيمان . رواه أبو داود .
ولما جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله متى الساعة ؟ قال : وما أعددتَّ للساعة ؟ قال : حب الله ورسوله . قال : فإنك مع من أحببت . قال أنس : فما فرحنا بعد الإسلام فرحا أشد من قول النبي صلى الله عليه وسلم : فإنك مع من أحببت . قال أنس : فأنا أحب الله ورسوله وأبا بكر وعمر ، فأرجو أن أكون معهم ، وإن لم أعمل بأعمالهم . رواه البخاري ومسلم .
وقال صلى الله عليه وسلم يوم خيبر : لأعطين هذه الراية رجلا يفتح الله علي يديه يحبّ الله ورسوله ويحبه الله ورسوله . رواه البخاري ومسلم .

والأحاديث في هذا المعنى كثيرة .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية : والله يُحِبّ ويُحَبّ ...
والجمهور لا يُطْلِقون هذا اللفظ في حق الله ؛ لأن العِشق هو المحبة المفرِطة الزائدة على الحدّ الذي ينبغي ، والله تعالى محبته لا نهاية لها ، فليست تنتهي إلى حد لا تنبغي مجاوزته .
وأيضا فإن لفظ " العشق " إنما يستعمل في العرف في محبة الإنسان لامْرَأة أوْ صبي ، لا يُستعمل في محبة كمحبة الأهل والمال والوطن والجاه ومحبة الأنبياء والصالحين ، وهو مقرون كثيرا بالفعل الْمُحَرَّم ؛ إما بمحبة امرأة أجنبية ، أو صبي يقترن به النظر المحرم ، واللمس المحرم ، وغير ذلك من الأفعال المحرمة .
وقال ابن القيم : ولا يُحْفظ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لفظ العِشق في حديث صحيح البتة .
وقال أيضا : وَلَمَّا كانت المحبة جنسا تحته أنواع متفاوتة في القدر والوصف ، كان أغلب ما يُذْكَر فيها في حق الله تعالى ما يختص به ويليق به كالعبادة والإنابة والإخبات ، ولهذا لا يُذكر فيها لفظ العشق والغرام والصبابة والشغف والهوى . اهـ .

والله أعلم .

إسلام
12-28-02, 09:37 AM
جزاك الله خير

عبد الرحمن السحيم
05-19-03, 05:53 AM
ووفقك الله لكل خير

شعلة الإيمان
05-19-03, 05:59 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الكريم يعني هل اسمي عاشقة الجنه فيه من الاثم

بارك الله فيك افيدني حتي الحق بتغييره بجميع المنتديات


بارك الله فيك ووفقك الرحمن لطريق الجنان

عبد الرحمن السحيم
05-19-03, 06:10 AM
http://www.almeshkat.net/vb/images/rdslam.gif

ذكرت أن العشق لم يرد في حق الله ورسوله ولا في حق المؤمنين

فلا يجوز إطلاقه في حق الله ولا في حق رسوله صلى الله عليه وسلم

وإنما يكون بين الرجل والمرأة لرغبة كل طرف في الآخر وميله إليه


وأما الأسماء المُحدَثة كـ :

عاشق الجنة

عاشق الإسلام

عشاق الشهادة

فهذه مسميات مُحدَثة

وتركها أولى

والله يحفظك

أبو ربى
05-19-03, 06:42 AM
ونفعنا الله بعلمك أبا يعقوب

شعلة الإيمان
05-19-03, 06:53 AM
ربي يجزاك الخير

ونفع بك الامة يارب العالمين


وباذنه تعالي سوف اسعي لتغيرر اسمي

بكل منتدي انا مسجله فيه بعاشقة الجنه

وفقك الرحمن لطريق الجنان

عبد الرحمن السحيم
05-19-03, 10:19 AM
وفقك الله أختنا الكريمة

وسدد خطاك

يا رب يا بـرّ

يسر لها أمرها

واشرح لها صدرها

وافسح في أجلها

ووسع في رزقها


شكرا لك أختنا شعلة الإيمان

عبد الرحمن السحيم
05-19-03, 10:20 AM
وشكرا لك حرصك وحضورك

بنت الاسلام
05-19-03, 10:26 AM
جزاك الله خير

شيخنا الفاضل

ونفع الله بك

مســك
05-19-03, 10:27 AM
جزى الله الجميع خير الجزاء ..

عبد الرحمن السحيم
05-19-03, 02:11 PM
عن التسمي بـ " شعلة الإيمان "

فقلت :

هذا لا بأس به

وقد شُبه نور الإيمان الذي في قلب المؤمن بالمشكاة

وهذا سبق هنا

http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?s=&threadid=15885&highlight=


وقال حذيفة رضي الله عنه :
القلوب أربعة : قلب مصفح فذلك قلب المنافق، وقلب أغلق فذاك قلب الكافر ، وقلب أجرد كأن فيه سراج يزهر فذاك قلب المؤمن ، وقلب فيه نفاق وإيمان ، فمثله مثل قرحة يمدها قيح ودم ، ومثله مثل شجرة يسقيها ماء خبيث وطيب ، فأيما غلب عليها غلب .



فقلب المؤمن شُبِّـه بالسراج المنير

وكأن فيه سراج يُزهر

أي يُضيء

وهذا لأثر الإيمان في قلب المؤمن

والله أعلم

عبد الرحمن السحيم
05-19-03, 02:13 PM
آمين

وإياك

وبارك الله فيك

عبد الرحمن السحيم
05-19-03, 02:14 PM
آمين

وإياك

ووفقك مولاك

شعلة الإيمان
05-19-03, 05:03 PM
الحمدلله بنعمته تتم الصالحات

ربي يجزاكم الخير عنا خير الجزاء

ووفقكم جميعا لطريق الجنان

أبو ربى
12-20-03, 12:57 PM
رفع الله قدركم جميعا

لمن أحب تغيير اسمه

الراجية عفو ربها0
12-20-03, 02:57 PM
شيخنا الفاضل أحسن الله اليكم
هل أسمى فيه شئ من تزكية النفس فا أنا أنسب نفسي للسلف والانسان ليس منزه عن الخطأ والذنب الذي ما تساهل به السلف الصالح ونسأل الله أن نكون كذالك قولا وفعلا
أفيدونا أفادكم الله تعالى وجزاكم خيرا0
والسلام عليكم ورحمة الله0

عبد الرحمن السحيم
12-22-03, 11:21 PM
http://www.almeshkat.net/vb/images/rdslam.gif

أخشى أن تكون التزكية فيما يتعلق باسم ( المؤمنة )

فقد كان السلف يستثنون في الإسمان ، فيقول أحدهم : أنا مؤمن إن شاء الله .

وسبق الجواب عما يتعلق بهذه المسألة في سؤال للأخت الفاضلة سهام الليل (http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?s=&threadid=17210&highlight=)

أما الانتساب للسلف فليس فيه تزكية ولا محذور .


والله يحفظك .

الراجية عفو ربها0
12-22-03, 11:54 PM
جزاكم الله خيرا ونفع الله بكم 0

____________________
أطالب الأخ أبو ربي جزاه الله خيرا بتغيير أسمى الى
(الراجية عفو ربها0)
والسلام عليكم ورحمة الله0

مراقب المنتدى
12-23-03, 06:17 AM
..