المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تحديث الصفحة موقعي الجديد: مجالس الذكر / مكتبة المتون العلمية المشروحة المقروءة على



أبو يعلى البيضاوي
04-05-11, 11:17 PM
http://ahlalhdeeth.com/vb/attachment.php?attachmentid=83982&stc=1&d=1302033387
بسم الله الرحمن الرحيم – رب أنعمت فزد - الحمد لله رب العالمين , وصلى الله وسلم على نبينا محمد الرسول الأمين , وعلى آله وصحبه أجمعين, أما بعد : فإن خير المجالس وأزكاها وأطهرها وأشرفها واعلاها قدراً عند الله وأجلها مكانة عنده مجالس الذكر, فهي حياة القلب وشفاؤه , وزيادة الإيمان ونماؤه , وسبيل السعادة والفلاح في الدنيا والآخرة , وقد ورد في الكتاب العزيز والسنة المطهرة نصوص كثيرة في فضلها و الحث على ارتيادها وملازمة أهلها و القرب منهم ومخالطتهم, فهم القوم لا يشقى جليسهم, قال صلى اللّه عليه وسلم ‏:‏ ‏(( ‏لا يَقْعُدُ قَوْمٌ يَذْكُرُون اللّه تَعالى إلا حَفَّتْهُمُ المَلائِكَةُ وَغَشِيَتهُمُ الرَّحْمَةُ وَنَزَلَتْ عَليهِمْ السَّكِينَةُ وَذَكَرََهُمُ اللَّهُ تَعالى فِيمَنْ عِنْدَهُ‏ ))‏‏, وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(( إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا, قالوا : وما رياض الجنة ؟ قال : حِلَق الذِّكْر )), فمن شاء أن يتنزه في رياض الجنة في الدنيا , فليستوطن مجالس الذكر فإنها رياض الجنة.
ومن شرف مجالس الذكر علو مكانتها عند الله تعالى, فهو يباهي بالذاكرين ملائكته المكرمين, فعن أبي سعيد الخدري قال : (( خَرَجَ مُعَاوِيَةُ عَلَى حَلْقَةٍ فِي الْمَسْجِدِ فَقَالَ مَا أَجْلَسَكُمْ قَالُوا جَلَسْنَا نَذْكُرُ اللَّهَ قَالَ آللَّهِ مَا أَجْلَسَكُمْ إِلَّا ذَاكَ قَالُوا وَاللَّهِ مَا أَجْلَسَنَا إِلَّا ذَاكَ قَالَ أَمَا إِنِّي لَمْ أَسْتَحْلِفْكُمْ تُهْمَةً لَكُمْ وَمَا كَانَ أَحَدٌ بِمَنْزِلَتِي مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَقَلَّ عَنْهُ حَدِيثًا مِنِّي وَإِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ عَلَى حَلْقَةٍ مِنْ أَصْحَابِهِ فَقَالَ مَا أَجْلَسَكُمْ قَالُوا جَلَسْنَا نَذْكُرُ اللَّهَ وَنَحْمَدُهُ عَلَى مَا هَدَانَا لِلْإِسْلَامِ وَمَنَّ بِهِ عَلَيْنَا قَالَ آللَّهِ مَا أَجْلَسَكُمْ إِلَّا ذَاكَ قَالُوا وَاللَّهِ مَا أَجْلَسَنَا إِلَّا ذَاكَ قَالَ أَمَا إِنِّي لَمْ أَسْتَحْلِفْكُمْ تُهْمَةً لَكُمْ وَلَكِنَّهُ أَتَانِي جِبْرِيلُ فَأَخْبَرَنِي أَنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يُبَاهِي بِكُمْ الْمَلَائِكَةَ))
ومن أعظم مجالس الذكر مجالس طلب العلم الشرعي الشريف وتدريسه ومذاكرته , ففيها يعرف أمر الله ونهيه, وحلاله وحرامه, وما يقرب من جنته ويباعد من ناره, قال عطاء رحمه اللّه‏:‏ مجالسُ الذِّكر هي مجالسُ الحلال والحرام، كيف تشتري وتبيعُ , وتصلّي وتصومُ , وتنكحُ وتطلّق وتحجّ، وأشباه هذا‏.‏
وفي هذا الموقع المفيد تجدون نمادج من مجالس الذكر التي شرحت فيها متون علمية على اختلاف فنونها وتنوع علومها : من عقيدة وتفسير وفقه وأصول ونحو إلى غير ذلك من العلوم الشرعية الشريفة, وقد قمنا بترتيبها على الفنون والعلوم مع إفراد المتون المطروقة مما كثر شرحه, وعم تدريسه, ليسهل العثور عليها, والوصول إليها, والله تعالى المسئول – بمنه وكرمه - أن ينفع بها جامعها وناشرها وسامعها والدال عليها, وأن يجزي عنا خيرا المشايخ الكرام الذين قاموا بشرحها وتدريسها , ويرحم أمواتهم, ويحفظ أحيائهم, ويبارك في علمهم, وينفع به عباده المؤمنين المسلمين, ويجعله في ميزان حسناتهم, وصحف أعمالهم , والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل, وسبيل الرشاد

كتبه أبو يعلى البيضاوي خادم طلبة العلم الشريف غفر الله ولوالديه ولما دعا له


رابط الموقع

http://almutun.blogspot.com (http://almutun.blogspot.com/)