المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حُكم التعليقات السَّاخِرة التي خرجت على رِجال الهيئة بعد مَكرُمة الملك عبد الله ؟



فجر الأمل
03-25-11, 8:49 PM
.

بسم الله الرحمن الرحيم

فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم - رفَع الله قَدركم -
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كما تعلمون فضيلتكم بالمكرمات التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين - وفقه الله لخدمة الدِّين وإقامة الشريعة وأصلح الله بطانته - لقطاعات مختلِفة ، وكان مِن ضِمنها دعم هيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمبلغ مئتي مليون ريال .
فخرجت في نفس اليوم تعليقات مُضحِكة على هذا القرار وانتشرت بين الناس ، ومِن ضِمن هذه التعليقات ..
يقولكم إذا رأيت مطوع مواصفاته كالتالي :
لحية فرزاتشي
نظارة قوتشي
ثوب روبيرتو كافاني
مسواك بربري
ثوب تشانيل
وسيارته فيراري ولا بنتلي
فاعلم حتماً أنه هيأة

وكذلك هذه الصُّورة
http://center.jeddahbikers.com/uploads/jb13004564551.jpg

وغيرها كثير مِن التعليقات السَّاخِرة ، فما حُـكم هذه التعليقات ؟ وما حُـكم نشرها ؟

وأسأل الله لفضيلتكم دوامَ التوفيق والسَّداد وأن يفتح عليكم مِن فيوض إحسانه وجزيل عطاياه وبركاته ورحماته ويقضي حوائج فضيلتكم كما قضيتم حوائجَ النَّاس .

عبد الرحمن السحيم
04-02-11, 8:16 AM
الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

أولا : السخرية والاستهزاء مِن صِفات الجاهلين ، ولا يستهزئ بالناس إلاّ جاهِل .
قال تعالى : (وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ لا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ)
قال ابن كثير : أي: إذا سَفه عليهم سَفيه ، وكلّمهم بما لا يَليقُ بهم الجوابُ عنه ، أعرضوا عنه ولم يُقابلوه بمثله من الكلام القبيح ، ولا يصدر عنهم إلاَّ كلام طيب . اهـ .

ولَمّا قال نبي الله موسى عليه الصلاة والسلام لقومه : (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُوا بَقَرَةً) قالوا له : (أَتَتَّخِذُنَا هُزُوًا) فـ (قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ) .

ثانيا : إذا كان الاستهزاء بالشخص المتديّن لأجل تَدَيّنه ، فهذا كُفر .
فإن المنافقين قالوا عن الصحابة رضي الله عنهم : ما رأينا مثل قرائنا هؤلاء ؛ أرْغَب بُطُونا ، ولا أكْذَب ألسنة ، ولا أجْبَن عند اللقاء .
فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم ونزل القرآن .
قال : عبد الله بن عمر : فأنا رأيته مُتَعَلِّقا بِحَقَب ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم والحجارة تَنْكُبه ، وهو يقول : يا رسول الله إنما كُـنّا نَخوض ونلعب . ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ ) .
فقولهم : " إنما كنا نخوض ونلعب " أي : إننا لم نقصد حقيقة الاستهزاء ، وإنما قصدنا الخوض واللعب ، نقطع به عناء الطريق ، كما في بعض روايات الحديث ؛ ومع ذلك كفّرهم الله جل وعلا ؛ لأن هذا الباب لا يدخله الخوض واللعب .

فَعَلَينا جميعا أن نحذر من الاستهزاء بِمن ظاهره الصلاح لأجل صلاحه . فإن هذا هو شأن المنافقين .

وسبق :
حكم مجالس الكفر والاستهزاء
http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=43084 (http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=43084)

والله تعالى أعلم .