المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما رأيكم فيما يُقال عن نهاية العَالَم عام 2012 ؟



مشكاة الفتاوى
03-19-11, 12:21 AM
هل هذا الكلام صحيح عن ظاهرة نهاية العالم
قبل أن أطرح هذا الموضوع أقول بأن علم الغيب علم لا يعلمه إلا الله عز وجل وأن زمن انتهاء الحياة البشرية في علم الغيب. إنما كل هذا فهو من علم الإنسان .
نهاية العالم في 2012 خبر تناقلته الصحف العلمية الأمريكية حيث تم تسريب الخبر من وكالة الفضاء الأمريكية ناسا في السنوات الاخيرة .
ويروي ناقل الخبر ما كشفته الوكالة ناسا عن تأكيد وجود كوكب آخر بالإضافة إلى الكواكب الإحدى عشرة المتعارف عليها .
حيث كشف أحد التلسكوبات التابعه للوكالة في الفضاء ظهور كوكب يعادل حجم الشمس تقريبا وأطلق عليه اسم nibiru
ظهر الكوكب أول مرة في 30ديسمبر 1983 وقد قامت الوكالة بدراسة ذلك الكوكب الغامض فوجد أنه ذو قوة مغناطيسية هائلة تعادل ما تحمله الشمس وبالتالي وجدو أن هناك مخاطر كثيره لو اقترب من مسار الأرض .
ولكن هذا ما حصل فبعد اختبارات استمرت لاكثر من خمسة أعوام وجدو أن هذا الكوكب nibiru سوف يمر بالقرب من الكرة الارضية على مسافة تمكن سكان شرق آسيا من رؤيته بكل وضوح (2009) بل إنه سوف يعترض مسار الأرض وذلك في عام (2011) وفي هذا العام سيتمكن جميع سكان الأرض من رؤيته وكأنه شمس أخرى .
ونظرا لقوته المغناطيسية الهائلة فأنه سوف يعمل على عكس القطبية اي أن القطب المغناطيسي الشمالي سيصبح هو القطب المغناطيسي الجنوبي والعكس صحيح وبالتالي فإن الكرة الأرضية سوف تبقى تدور دورتها المعتادة حول نفسها ولكن بالعكس حتى يبدأ الكوكب بالابتعاد عن الأرض مكملا طريقه المساري حول الشمس . وهذا ما يفسر طلوع الشمس من مغربها كعلامة من علامات الساعة والله اعلم .
وهذا تفسير دوران الأرض في عكس دورتها
كوكب nibiru هو كوكب يدور حول الشمس في نفس مسار الكواكب الأخرى ولكن على مدى أبعد حيث توصل العلماء إلى أن هذا الكوكب يستغرق في دورانه 4100 سنة لاكمال دورة واحدة حول الشمس , اي أنه قد حدث لهوان أكمل دورته السابقة قبل 4100 سنة وهذا ما يشرح لنا سبب انقراض الديناصورات والحيوانات العملاقة قبل 4100 سنة تقريبا وانفصال القارات عن بعضها البعض ( ماعرفناه بالانفجارالكبير.)
حيث أنه بمرور هذا الكوكب بالقرب من الأرض سوف يفقد الكرة الارضية قوتها المغناطسية وبالتالي سيكون هناك خلل في التوازن الارضي مما سينتج عنه زلال هائلة وفياضانات شاسعة وتغيرات مناخية مفاجئة حيث تقضي على 70 % من سكان العالم (كل شيء بإذن الله)
كما أنه في هذا الوقت ستكون سرعة الرياح والأعاصير حوالي 350 mph وارتفاع الأمواج سيتعدي 3 ميل
كما أنه حتى وإن أكمل طريقه وصار على مقربة من الشمس فإنه سوف يؤثر على قطبيتها وبالتالي ستحدث انفجارات هائلة في الحمم الهيدروجينية على سطح الشمس مما سيؤدي إلى وصول بعض الحمم إلى سطح الأرض حيث ستؤدي إلى كوارث بيئة عظيمة.
ومن المصادفة أن يوافق هذا اليوم 21/12/2012 يوم الجمعة
وهذا ما يفسر ارتباك الحكومة الأمريكية ووكالة ناسا حيث قاموا بعد مدة من اكتشاف الأضرار الناتجة من الكوكب nibiru بادعائهم بأنهم ارتكبوا خطأ عندما أعلنوا عن ظهور كوكب آخر أضيف للمجموعة الشمسية وأنه لا يوجد وإنما كانت أخطاء علمية بحتة .
وهذا ما يفسر بحث وكالة ناسا في العشر السنوات الماضية عن كوكب يكون شبيه بالكرة الأرضية حيث يستطيع البشر العيش فيه, وأيضا قيامهم برحلات استكشافية باستمرار .
وهذا ما يفسر التغيرات المناخية التي حدثت في العشر سنوات الأخيرة من زلازل مستمرة وفياضانات هائلة وبراكين وانخفاض مشهود في درجات الحرارة وذوبان في القطبين الشمالي والجنوبي.
وهنا بعض ما نشر عن علماء من مختلف الدول عن هذه المسألة :-
-عالم الفلك الفرنسي (نوستراداموس) (سنة 1890):حيث تنبأ بأن الكواكب التابعة للمجموعة الشمسية سوف تضطرب نهاية الألفية الثاني وستسبب دمار الحياة بعد 12 عاما فقط.
-علماء صينيون :بداية نهاية العالم ستكون في ديسمبر 21 من عام 2012 حيث يكون الكوكب المجهول في أقرب نقطة له من الأرض وفي عام 2014 سيصل إلى نقطة ينتهي فيها تأثيره على الأرض مكملا مساره الشمسي حتى يعود مرة أخرى بعد 4100 سنة .
=-
كتب هذا المقال عام 2006
ماذا سيحدث (بالضبط) بعد ستة أعوام ؟
فهد عامر الأحمدي .
قبل عامين تقريبا كتبت مقالا عن هنود المايا في أمريكا الوسطى (تحت عنوان : هل سينتهي العالم عام 2012) .. وفي ذلك المقال تحدثت عن نبوءة المايا بنهاية الدنيا ودمار الأرض فيذلك التاريخ - أي بعد ست سنوات من الآن . فرغم أن أمما كثيرة حاولت التنبؤ بنهاية العالم إلا أن شعوب المايا وضعت جداول رياضية تنبأت بالكوارث الجوية والأحداث الطبيعية ومواعيد الفيضانات والأعاصير والجفاف .. أما نبوءتهم الكبيرة - حول نهاية الزمان - فأثارت اهتمام المؤرخين كونها لا تعتمد على التنجيم او الأساطير (كما في أغلب الحضارات) بل على استنتاجات رياضية وضعت بعد مراقبة طويلة !!
على أي حال ؛ الأمر الذي استرعى انتباهي (بعد نشر ذلك المقال) أن جماعات وثقافات عالمية كثيرة تشترك مع المايا في أهمية وكارثية عام 2012 ، ففي آسيا مثلا تشير كتابات المنجمين الصينيين إلى أن سلالة الامبراطور شانج (التي حكمت الصين منذ عام 1766 قبل الميلاد) ستستمر حتى نهاية الدنيا بعد 3778 عاماً (وهو ما يوافق تقريبا عام 2012ميلادي)..

أما في فرنسا فهناك النبوءة التي وضعها المنجم نوستراداموس (مستشار الملك شارل التاسع) وادعى فيها أن كواكب المجموعة الشمسية ستضطرب بنهاية الألفية الثانية وتسبب دمار الحياة بعد حلولها ب 12عاماً فقط . وهذه النبوءة ظهرت مجددا في اليابان (عام 1980) حين أعلن عالم الرياضيات هايدو ايتاكاوا أن كواكب المجموعة الشمسية ستنتظم في خط واحد خلف الشمس - وأن هذه الظاهرة الفريدة ستصاحب بوقائع مناخية وخيمة تنهي الحياة على سطح الأرض في أغسطس 2012 !!
والغريب أن النظرة الكارثية لعام 2012 يمكن ملاحظتها حتى بين أتباع الديانات السماوية الثلاث ؛ ففي حين يؤمن شعب المايا بأن البشر يخلقون ويفنون في دورات تساوي خمسة آلاف عام؛ نجد توافقا بين هذا الاعتقاد وما جاء في التوراة حول خلق الانسان وبقائه على الأرض لخمسة آلاف سنة (ينتهي آخرها عام 2012 ) .

وشبيه لهذا الكلام نجده في كتاب الشيخ سفر الحوالي (يوم الغضب) حيث جاء بالنص:
بقي السؤال الأخير والصعب : متى يحل يوم الغضب ومتى يدمر الله رجسة الخراب ومتى تفك قيود القدس؟؟ . إن كان تحديد دانيال صحيحا بأن الفترة بين الكرب والفرج هي 45عاماً فنقول ان قيام دولة الرجس كان 1967وبالتالي ستكون النهاية أو بداية النهاية سنة 1967 +54 = 2012
كل هذه الأدلة هي من علم الإنسان ومن التنجيم وما يعلم الغيب إلا الله
ولكن هذا يحير الكثير.
علي العموم لازم نعرف إنه يوم القيامة لا يعلمه إلا الله ﴿ يَسْأَلُونَكَ عَنْ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَاعِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لاَ يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إَِّلا هُوَ ثَقُلَتْ فِيالسَّمَاوَاتِ وَاْلأَرْضِ َلا تَأْتِيكُمْ إَِّلا بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَكَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّأَكْثَرَ النَّاسِ َلا يَعْلَمُونَ ﴾ [ الأعراف: 187 ]
﴿ يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنْ السَّاعَةِ قُلْ إِنَّمَاعِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيبًا ﴾ [ الأحزاب: 63 ]
﴿يَسْأَلُونَكَ عَنْ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا * فِيمَ أَنْتَ مِنْ ذِكْرَاهَا * إِلَى رَبِّكَ مُنتَهَاهَا ﴾ [ النازعات: 42 – 44 ].

http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

الجواب :
قديما قيل : كذب الْمُنجِّمون ولو صدقوا !

هذه خُزعبلات وتخمينات وهرطقات كُفّار !
وقبل أكثر من ألف سنة هجر النصارى أموالهم وممتلكاتهم وخرجوا للتلال يستعدون للانجراف نحو السماء ! ثم ضجّوا مرة أخرى عند رأس الألفية الثالثة بِقرب حلول عام 2000 م !
بل إن بعضهم انتحر خشية أن يُدرِك آخر الزمان ونهاية العالَم !

والقول بهذا القول لا يقول به عاقل فضلا عن أن يقول به مسلم يؤمِن بما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم .
وهو قول باطل ، وذلك لِعدة اعتبارات :

الأول : أن مما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم أنه أخبر عن علامات الساعة الكبرى ، ومنها : نُزول عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام ، ومنها حُكم المهدي ، وهو يملك ويَحكُم سبع سنين ، كما أخبر بذلك الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم .
وفي رواية : إن في أمتي المهدي يخرج يعيش خمسا أو سبعا أو تسعا . (زيد الشاك) .

ومنها : خُروج الدجّال ، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن خروجه وظهوره ، فسأل الصحابة رضي الله عنهم : وما لبثه في الأرض ؟ فقال عليه الصلاة والسلام : أربعون يوما ؛ يوم كَسَنَة ، ويوم كَشَهر ، ويوم كَجُمعة ، وسائر أيامه كأيامكم . رواه مسلم .
وقد أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم عن الدجال وهلاكه ثم قال : ثُمَّ يَمْكُثُ النَّاسُ سَبْعَ سِنِينَ لَيْسَ بَيْنَ اثْنَيْنِ عَدَاوَة . رواه مسلم .

فالمسلم لا يَسَعه أن يُهمِل تلك النصوص ، ولا أن يضرب بها عرض الحائط ؛ لأجل خرافات مزعومة .
فإنها لن تقوم الساعة حتى تكون تلك الآيات العظيمة ، وحتى تظهر علامات الساعة الكبرى .. وهذا يحتاج إلى سنوات ، أقلّ ما قيل فيها : خمس سنوات .

الثاني : أن القول بمثل هذا القول رَجْم بالغيب ، وظنّ كاذب ؛ لأنه لا أحد يعلم متى الساعة .
قال الله تبارك وتعالى : (يَسْأَلُونَكَ عَنِ السَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَاهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ رَبِّي لا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَا إِلاَّ هُوَ ثَقُلَتْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا تَأْتِيكُمْ إِلاَّ بَغْتَةً يَسْأَلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِيٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ) .
وعندما سأل جبريلُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم عن الساعة قال : مَا الْمَسْئُولُ عَنْهَا بِأَعْلَمَ مِنْ السَّائِلِ . رواه البخاري ومسلم مِن حديث أبي هريرة رضي الله عنه . ورواه مسلم من حديث عمر رضي الله عنه .
وعندما خَسَفَتْ الشَّمْسُ قَامَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَزِعًا يَخْشَى أَنْ تَكُونَ السَّاعَةُ . رواه البخاري ومسلم .
فإذا كان هذا حال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وهو الْمُؤيَّد بالوحي ، فكيف بغيره ؟

الثالث : أن التاريخ الميلادي الذي بَنَوا عليه تلك الخرافات تاريخ حادِث ، بل هو مُشتِمل على أخطاء ، كما بينه علماء الفلك المعاصِرون ، وقد كانت السنة الميلادية عشرة أشهر .
وقد بيّن ذلك الفلكي محمد كاظم حبيب . بل وأثبت خطأ التاريخ الميلادي في بحث له سُجِّل في جامعة (DC) الأمريكية .
وتوصّل إلى أن " التقويم الميلادي خاطئ .. وأحد الأدلة ولادة المسيح صيفًا ، واحتفال النصارى به شتاء! " . يُنظر : موقع (www.icsfp.com) وصحيفة الوطن 20 جمادى الآخرة 1425 هـ العدد (1407) .


والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد