المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل نفي الفلاح في حديث (لا يفلح قوم ولو أمرهم امرأة) يَلزم كفرأولئك القوم ؟



أبو عبد الرحمن2005
03-09-11, 07:30 PM
فضيلة الشيخ حفظكم الله

حديث النبي صلى الله عليه وسلم :" لايفلح قوم ولو أمرهم امرأة "
هل نفي الفلاح هنا المراد به الكفر لأن الفلاح المطلق لا ينفى مطلقاً إلا من الكافر كما في قوله جل وعلا :" إنه لا يفلح الكافرون "

ولو كان الجواب بنعم فهل يلزم من ذلك أن المرأة لو تولت على الرجال أمراً عاماً يكفرون بذلك؟

وجزاكم الله خيراً

عبد الرحمن السحيم
03-11-11, 11:27 PM
الجواب :

وجزاك الله خيرا وحفظك ورعاك .

نَفْي الفلاح في هذا الحديث لا يُراد به الكُفر ؛ لأن العَمل مما هو دُون الكُفر ، وهو تولية المرأة المناصب العُليا .
ومثله نَفْي الإيمان ؛ فَتَارَة يكون نَفْيه كُفرا ، وتارة يكون معصية .
ولأن الفلاح " هو الظَّفَر والفَوز بالبُغْية " ، كما قال أبو حيان في تفسيره .
وفي لسان العرب : والفَلاحُ : الفوز والنجاة والبقاء في النعيم والخير . اهـ .

وكان الصحابة يُسمّون السحور بـ " الفَلاح " حيث كانوا يقولون عن طول القيام : خَشِينَا أَنْ يَفُوتَنَا الْفَلاحُ . قَال الراوي : قُلْتُ : وَمَا الْفَلاحُ ؟ قَالَ : السُّحُورُ . رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه . وصححه الألباني والأرنؤوط .

ومع ذلك فَفَوات السحور ليس فَواتا لِكُلّ الفلاح ، وإنما هو فَوات لبعض البركة .

ولعلّ الفلاح الْمَنْفِي في الحديث هو ما يتوافق مع المعنى اللغوي ، وهو : نَفْي الفَوز والنجاة والبقاء في النعيم والخير ؛ وهذا هو شأن مَن ولّوا النساء عليهم ، وهو خِلاف الفطرة ، وخِلاف القوامة التي جعلها الله للرجال .

وسبق :
تولية المرأة للمناصب ( شُبهات وردّها )
شُبهات حول حديث : " لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة " ورَدّها
http://www.saaid.net/Doat/assuhaim/n/6.htm (http://www.saaid.net/Doat/assuhaim/n/6.htm)

والله تعالى أعلم .