المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تركت إمامة المُصلِّين خوفا على نفسي مِن الرِّياء



مشكاة الفتاوى
02-24-11, 2:39 AM
السلام عليكم شيخنا الفاضل أنا شاب ملتزم بفضل الله وأحفظ نصف كتاب الله تعالى وحباني الله صوتا جميلا في تلاوته كما يقولون وأحيانا أؤم الناس في الصلاة ولكنني أخشى الرياء والشرك الأصغر خصوصا أنني أسعد عندما يثني الناس علي ويقولون أن صوتي جميل وتلاوتي متقنة لدرجة أني أتوارى أحيانا ولا أصلي بهم فيصلي من لا يحفظ ولا يجيد التلاوة فيلومنني الناس علي ذلك فهل فرحي بمدح الناس لي رياء وهل الأفضل أن أصلي بهم أم أترك من لا يجيد التلاوة يصلي بهم إنني خائف جدا من الرياء وأخاف أن أكون أول من تسعر بهم النار أرجو إفادتي بارك الله فيكم

http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وبارك الله فيك .

وهذا ما خاف منه السلف .
قال سفيان الثوري : ما عالجت شيئا أشد على من نيتي ؛ لأنها تنقلب عليّ .
وعن يوسف بن أسباط قال : تخليص النية من فسادها أشدّ على العاملين من طول الاجتهاد .

وسبق :
كيف أدفع الرياء عن نفسي
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=77117

و
هل يعد هذا من الرياء ؟
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=78402


وما يكون بعد العمل مما لا يتطلّع إليه الإنسان أصلا ، هذا من الثناء الحسن .
وسبقت الإشارة إليه هنا :
http://saaid.net/Doat/assuhaim/180.htm

ومع ذلك عليك مُجاهدة نفسك ، ومُدافعة الرياء .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد