المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يقع منه النظر بغير قصد إلى النساء المتبرجات لكثرتهن ، فهل يأثم ؟



عيسى محمد
02-17-11, 1:44 PM
http://zaadalm3ad.com/vb/mwaextraedit5/extra/46.gif



http://www.samysoft.net/forumim/islamic1/1/ghdgdg.gif






السؤال:

أأنا مسلم وأبذل قصارى جهدي لكي أسير على نهج الإسلام . وسؤالي هو: ما حكم رؤيتي كمسلم لعورة النساء صدفة ؟ هل يعد من الإثم رؤية رجل مسلم صدفة لفتاة أو امرأة لا ترتدي الحجاب وهو يسير عند المتاجر أو الطرق أو الشوارع أو أي مكان ؟ وأنا لا أحاول أن أكون غير مهذب أو أي شيء ، فأنا أحاول أن أغض بصري وألا أنظر إلى أية فتاة ، لكنى حقا أعجز عن التحكم في ذلك الأمر ، وأنا أصاب بالإحباط عندما أرتكب ذنبا سيئا ؟


الجواب :

الحمد لله:
ينبغي أن تعلم أنك ما دمت تحرص على ألا تنظر للنساء قدر جهدك ، لكن يتصادف أن تقع عينك على النساء ، إما لكثرة النساء المتبرجات في الأماكن العامة مما يجعل وقوع البصر عليهن أمرا كثيرا غالبا للمرء ، أو أن يتصادف وقوع عينك على امرأة ، لسبب ما ؛ ثم تجتهد في غض بصرك بعد ذلك قدر استطاعتك ، وتجاهد نفسك ألا تنظر إلى الحرام ، فإذا كان الحال كما ذكر فليس عليك حرج في ذلك بإذن الله . لما رواه جَرِيرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ: ( سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ نَظْرَةِ الْفُجَاءة؟ فَأَمَرَنِي أَنْ أَصْرِفَ بَصَرِي ) . رواه مسلم ( 2159 ) .
قال النووي رحمه الله :
" ومعنى ( نظر الفجأة ) : أن يقع بصره على الأجنبية من غير قصد ؛ فلا إثم عليه في أول ذلك ، ويجب عليه أن يصرف بصره في الحال ، فإن صرف في الحال فلا إثم عليه ، وإن استدام النظر أَثِم ، لهذا الحديث ، فإنه صلى الله عليه وسلم أمره بأن يصرف بصره ، مع قوله تعالى : ( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ ) … والله أعلم " انتهى من شرح مسلم ( 14 / 139 ) .
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يَا عَلِيُّ ، لا تُتْبِعْ النَّظْرَةَ النَّظْرَةَ ؛ فَإِنَّ لَكَ الأُولَى وَلَيْسَتْ لَكَ الآخِرَةُ ) رواه الترمذي (2701) وحسنه الألباني في صحيح الجامع 7953 قال الخطابي رحمه الله :
" النظرة الأولى إنما تكون له لا عليه : إذا كانت فجأة من غير قصد أو تعمد ، وليس له أن يكرر النظر ثانية ، ولا له أن يتعمده بدءا كان أو عودا " انتهى من "معالم السنن" (3/222) .
وعلى هذا : فنوصيك أيها الأخ الكريم بالحرص على غض بصرك قدر استطاعتك ، والاستعانة بالله على ذلك ، ومن أعظم الأسباب الشرعية التي ستعينك على غض بصرك : أن تتزوج ، كما أرشد إلى ذلك النبي صلى الله عليه وسلم .
وينظر أجوبة الأسئلة : (85622 (http://islamqa.com/ar/ref/85622)) و(20229 (http://islamqa.com/ar/ref/20229)) و(138582 (http://islamqa.com/ar/ref/138582)) .

نسأل الله أن يوفقك لكل خير ، ويصرف عنك الفتن ، ما ظهر منها وما بطن .


الإسلام سؤال وجواب. (http://www.islam-qa.com/ar/ref/160554)



http://zaadalm3ad.com/vb/mwaextraedit5/extra/111.gif

أبو عبدالرحمن المصري
02-17-11, 6:21 PM
بارك الله فيكم

عيسى محمد
02-23-11, 2:00 PM
جزاك الله تعالى كل الخير وزادك من فضله أخي الكريم أبو عبدالرحمن المصري على مرورك الطيب.