المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال عن قول عائشة بحق صفية (حسبك من صفية كذا و كذا) ومعنى ذلك ؟



صلاح صقر
12-10-10, 08:19 PM
السؤال: كثر فى المنتديات نقل هذا الحديث

حدثت السيدة عائشة رسول الله عن صفية أم المؤمنين فقالت :
حسبك من صفية كذا و كذا
و فى بعض الروايات قيل إنها تقصد أنها قصيرة القامة فقال :
يا عائشة لقد قلت كلمة لو مزجت بماء البحر لمزجته ( اى عكرته )

عبد الرحمن السحيم
12-17-10, 04:52 PM
الجواب :

يكون الاحتقار بالفِعْل ، ولو كان بالإشارة باليد ، ففي حديث عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ : قُلْتُ لِلنَّبِي صلى الله عليه وسلم : حَسْبُكَ مِنْ صَفِيَّةَ كَذَا وَكَذَا . فَقَالَ : لَقَدْ قُلْتِ كَلِمَةً لَوْ مُزِجَتْ بِمَاءِ الْبَحْرِ لَمَزَجَتْهُ . قَالَتْ : وَحَكَيْتُ لَهُ إِنْسَانًا ، فَقَالَ : مَا أُحِبُّ أَنِّى حَكَيْتُ إِنْسَانًا وَأَنَّ لِي كَذَا وَكَذَا . رواه أبو داود بِتمامه ، وروى آخره أحمد ، وصححه الألباني والأرنؤوط .
ورواه الترمذي بِلفظ : حكيت للنبي صلى الله عليه و سلم رجلا ، فقال : ما يسرني أني حكيت رجلا وأن لي كذا وكذا . قالت : فقلت يا رسول الله إن صفية امرأة - وقالت بيدها هكذا - كأنها تعني قصيرة .
فالنبي صلى الله عليه وسلم اعتبر الحركة اليسيرة التي بها إشارة إلى شيء مُوجود في الشخص - اعتبرها كلمة عظيمة .
والعلماء اعتبروا إخراج اللسان على سبيل السُخرية من القوادِح التي تقدَح في إسلام الشخص .

والله تعالى أعلم .