المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أرى إفرازات في يقظتي وإذا استيقظت مِن النوم فهل هي مَنِيٌّ توجِب الغُسل ؟



أميرة الدعوه
12-10-10, 12:09 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ياشيخ عندي سؤال عن الاحتلام
عن أم سلمة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : جاءت أم سليم - امرأة أبي طلحة - إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله إن الله لا يستحيي من الحق ، فهل على المرأة من غُسل إذا هي احتلمت ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : نعم ، إذا رأت الماء .
ياشيخ ماهو الماء المقصود في الحديث؟؟؟
انا في فترة دخول الشتاء صار ينزل معي افراز (كالقصه البيضاء) شفاف ( او يكون على ابيض قليلا) باستمرار وكنت اغسله واتوضأ للصلاة
ولكن عندما استيقظ من النوم ووجدته اقول انه احتلام واغتسل
علما انني اراه حتى اذا كنت مستيقظه لانه ينزل معي بعد كل قضاء حاجه ولكن لا اغتسل الا اذا رايته بعد النوم ( على اساس انه قد يكون احتلام)
فأنا الحين ياشيخ ابي افرق بين الافرازات العاديه وافراز الاحتلام لاني لااعرف شكله وانا تعبت من الاستحمام فقد استحم في اليوم مرتين في هذا البرد
واليوم قبل النوم قضيت حاجتي ثم غسلته ونمت وحين استيقضت على صلاة الفجر رأيته وغسلته وصليت ولم استحم لاني قلت في نفسي هذا ليس احتلام بل هو من الافرازات العاديه
فهل فعلي صحيح ياشيخ والا اغتسل واعيد الصلاة ؟؟؟
وجزاك الله خير ياشيخ

عبد الرحمن السحيم
12-17-10, 3:07 PM
الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .

الغالب في مثل هذا أنه إفرازات ، وهي طاهرة ، وناقضة للوضوء ، ولا تُوجِب الغُسل .

أما الاحتلام ، فهو أن يَرى الإنسان في منامه شيئا ثم يستيقظ وقد وَجد أثره .

وقد سُئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : إذا استيقظ الإنسان فوجد في ملابسه بللا فهل يجب عليه الغسل ؟
فأجاب رحمه الله :
إذا استيقظ الإنسان فوجد بللا ، فلا يخلو من ثلاث حالات :
الحال الأولى : أن يتيقن أنه مَنِيّ، فيجب عليه حينئذ الاغتسال سواء ذكر احتلاما أم لم يَذكر .
الحال الثانية : أن يتيقن أنه ليس بِمَنِيّ ، فلا يجب عليه الغسل في هذه الحال ، ولكن يجب عليه أن يغسل ما أصابه ، لأن حُكمه حُكم البول .
الحال الثالثة : أن يجهل هل هو مَنِي أم لا ؟
ففيه تفصيل :
أولا : إن ذَكَر أنه احتلم في منامه ، فإنه يجعله مَنِيًّا ويغتسل ، لحديث أم سلمة رضي الله عنها حين سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل ، هل عليها غسل ؟ قال : نعم إذا هي رأت الماء . فَدَلّ هذا على وجوب الغسل على مَن احتلم ووَجد الماء .
ثانيا : إذا لم يَرَ شيئا في منامه ، فإن كان قد سبق نومه تفكير في الجماع جَعله مَذيا . وإن لم يسبق نومه تفكير فهذا محل خلاف .
قيل : يجب عليه الغسل احتياطا . وقيل : لا يجب ، وهو الصحيح ؛ لأن الأصل براءة الذمة . اهـ .

وقوله : " يجب عليه أن يغسل ما أصابه ، لأن حُكمه حُكم البول " ، هذا فيما يتعلّق بالرجال ، أما بالنسبة للنساء فالغالب أنه إفرازات .
وقوله : " فإن كان قد سبق نومه تفكير في الجماع جَعله مَذيا " ، و هذا أيضا فيما يتعلّق بالرجال ؛ لأن المذي مِن خصائص الرجال .

وسبق التفصيل فيما يتعلق بِحُكم الإفرازات هنا :
http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=10087 (http://almeshkat.net/vb/showthread.php?s=&threadid=10087)


والله تعالى أعلم .