المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حملوا كتابي توجيهات قرآنية لأصحاب الدعوة للشاملة 3 مفهرسا + ورد + بي دي إف



علي بن نايف الشحود
10-13-10, 08:33 AM
<!--[if gte mso 9]><xml> <w:WordDocument> <w:View>Normal</w:View> <w:Zoom>0</w:Zoom> <w:Compatibility> <w:BreakWrappedTables/> <w:SnapToGridInCell/> <w:WrapTextWithPunct/> <w:UseAsianBreakRules/> </w:Compatibility> <w:BrowserLevel>MicrosoftInternetExplorer4</w:BrowserLevel> </w:WordDocument> </xml><![endif]--><!--[if gte mso 10]> <style> /* Style Definitions */ table.MsoNormalTable {mso-style-name:"جدول عادي"; mso-tstyle-rowband-size:0; mso-tstyle-colband-size:0; mso-style-noshow:yes; mso-style-parent:""; mso-padding-alt:0cm 5.4pt 0cm 5.4pt; mso-para-margin:0cm; mso-para-margin-bottom:.0001pt; mso-pagination:widow-orphan; font-size:10.0pt; font-family:"Times New Roman";} </style> <![endif]-->

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين،والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين،وعلى آله وصحبه أجمعين،ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
أما بعد :
فإنَّ القرآن الكريم تكلم عن الدعوة إلى الله والدعاة بأساليب وطرق متنوعة،قال تعالى مخاطبا رسوله r : { ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ (125) وَإِنْ عَاقَبْتُمْ فَعَاقِبُوا بِمِثْلِ مَا عُوقِبْتُمْ بِهِ وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ (126) وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ (127) إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوْا وَالَّذِينَ هُمْ مُحْسِنُونَ (128) } [النحل: 125 - 128]
ادعُ -أيها الرسول- أنت ومَنِ اتبعك إلى دين ربك وطريقه المستقيم،بالطريقة الحكيمة التي أوحاها الله إليك في الكتاب والسنة،وخاطِب الناس بالأسلوب المناسب لهم،وانصح لهم نصحًا حسنًا،يرغبهم في الخير،وينفرهم من الشر،وجادلهم بأحسن طرق المجادلة من الرفق واللين. فما عليك إلا البلاغ،وقد بلَّغْتَ،أما هدايتهم فعلى الله وحده،فهو أعلم بمن ضلَّ عن سبيله،وهو أعلم بالمهتدين.
وإن أردتم -أيها المؤمنون- القصاص ممن اعتدوا عليكم،فلا تزيدوا عما فعلوه بكم،ولئن صبرتم لهو خير لكم في الدنيا بالنصر،وفي الآخرة بالأجر العظيم.
واصبر -أيها الرسول- على ما أصابك مِن أذى في الله حتى يأتيك الفرج،وما صبرك إلا بالله،فهو الذي يعينك عليه ويثبتك،ولا تحزن على مَن خالفك ولم يستجب لدعوتك،ولا تغتم مِن مكرهم وكيدهم; فإن ذلك عائد عليهم بالشر والوبال.
إن الله سبحانه وتعالى مع الذين اتقوه بامتثال ما أمر واجتناب ما نهى بالنصر والتأييد،ومع الذين يحسنون أداء فرائضه والقيام بحقوقه ولزوم طاعته،بعونه وتوفيقه ونصره.[1] (http://www.almeshkat.net/vb/#_ftn1)
وذكر القرآن الكريم توجيهات كثيرة لأصحاب الدعوة إلى الله،هذه التوجيهات الإلهية هي زاد الداعية إلى الله في كل زمان ومكان .
قال تعالى : { فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لَا يُوقِنُونَ} [الروم: 60]
فَاصْبِرْ يَا مُحَمَّدُ عَلَى هُؤلاءِ المُشْرِكِينَ،وَلا تَلْتَفِتْ إلى تَكذِيبِهِم وَمُكَابَرَتِهِمْ،وبَلِّغْهُمْ رِسَالَةَ رَبِّهِمْ،فَإِنَّهُ وَعَدَكَ النَّصْرَ والظَّفَرَ،وسَيُنْجِزُ لَكَ وَعْدَهُ،وَلا يَحْمِلَنَّكَ الذِين لاَ يُؤْمِنُونَ بالآخِرَةِ ( لاَ يُوقِنُونَ ) عَلى الخِفَّةِ والانْفِعَالِ،فَيَصْرِفُوكَ بذلِكَ عَمَّا أَمَرَكَ بهِ رَبُّكَ مِنْ إِبْلاَغِ رسَالاَتِهِ إِلى النَّاسِ [2] (http://www.almeshkat.net/vb/#_ftn2).
إنه الصبر وسيلة المؤمنين في الطريق الطويل الشائك الذي قد يبدو أحيانا بلا نهاية!
والثقة بوعد اللّه الحق،والثبات بلا قلق ولا زعزعة ولا حيرة ولا شكوك ..
الصبر والثقة والثبات على الرغم من اضطراب الآخرين،ومن تكذيبهم للحق وشكهم في وعد اللّه.ذلك أنهم محجوبون عن العلم محرومون من أسباب اليقين.فأما المؤمنون الواصلون الممسكون بحبل اللّه فطريقهم هو طريق الصبر والثقة واليقين.مهما يطل هذا الطريق،ومهما تحتجب نهايته وراء الضباب والغيوم![3] (http://www.almeshkat.net/vb/#_ftn3)
وفي هذا الكتاب العديد من هذه التوجيهات لعل الدعاة إلى الله تعالى أن ينتفعوا بها .
أسأل الله تعالى أن ينفع به كاتبه وقارئه وناشره والدال عليه في الدارين .
قال تعالى: { قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ } [يوسف: 108]
الباحث في القرآن والسنَّة
علي بن نايف الشحود


5 ذو القعدة 1431 هـ الموافق 12/10/2010 م





!!!!!!!!!!!!!
حملوه من هنا :
http://up.ahlalalm.info/dldofU47316.rar.html
ومن هنا :
http://www.mlfnt.com/do.php?id=58322
<hr width="33%" align="right" size="1"> [1] (http://www.almeshkat.net/vb/#_ftnref1) - التفسير الميسر [4 /491] وانظر أيسر التفاسير لأسعد حومد [ص 2026]

[2] (http://www.almeshkat.net/vb/#_ftnref2) - أيسر التفاسير لأسعد حومد [ص 3350]

[3] (http://www.almeshkat.net/vb/#_ftnref3) - في ظلال القرآن للسيد قطب - ت- علي بن نايف الشحود [ص 3520]