المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما رأيكم في مَن يفسّر دلالات الألوان في القرآن الكريم ؟



مشكاة الفتاوى
10-05-10, 11:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخنا الفاضل هذا موضوع قرأته وأريد أن أتأكد من صحته
نص الموضوع
الألوان في القرآن موضوع قريته وحبيت أنقله لأعضاء المنتدى الكرام ما راح أطول راح أبلش :
1-اللون الأبيض الجميل لون الصفاء والنقاء (بيضاء لذة للشاربين)
2-اللون الأصفر لون التفاؤل والمتفائلين(صفراء فاقع لونها تسر الناضرين)
3-اللون الأسود لون الشقاء (يوم تسود وجوه وتبيض وجوه)
4- اللون الأخضر لون الاستقرار الروحي وأكثر الألوان إراحة للعين (سندس خضر وإستبرق)
5-اللون الأحوى وهو اللون الأسود المائل إلى الخضرة (فجعله غثاء أحوى)
6- اللون الأخضر القريب من السواد (مدهامتان)
7- اللون الأزرق لا أحفظ الآية بالضبط لكن الله جل وعلا يصف لون المجرمين حال حشرهم بأنهم يحشرون يومئذ (زرقا) فسبحان خالق الألوان ومبدع الجمال في كل زاوية من زوايا الكون ........ اللي يعرف ألوان ثانية أتمنى يضيفها للفائدة وفقكم الله لطاعته
هذا نص الموضوع
وجزاك الله عنا خير الجزاء

http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .

هذا غير صحيح ، فلا دلالة تَطَابُق للألوان على ما قِيل .
فمثلا :
اللون الأسود ، لا يدلّ على الشقاء ، كما في قوله تعالى : (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ)
وقوله عزَّ وَجَلّ : (وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ (27) وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ) .

ويشتهر عند فئام من الناس التشاؤم باللون الأسود !
وهذا غير صحيح .

فقد لبس النبي صلى الله عليه وسلم السواد وألبسَه غيره .
ففي حديث جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَخَلَ يَوْمَ فَتْحِ مَكَّةَ وَعَلَيْهِ عِمَامَةٌ سَوْدَاءُ . رواه مسلم .
وَفِي رِوَايَة : خَطَبَ النَّاس وَعَلَيْهِ عِمَامَة سَوْدَاء .

وفي صحيح البخاري من حديث أم خالد رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم أُتِيَ بِثِيَابٍ فِيهَا خَمِيصَةٌ سَوْدَاءُ صَغِيرَةٌ فَقَالَ : مَنْ تَرَوْنَ أَنْ نَكْسُوَ هَذِهِ ؟ فَسَكَتَ الْقَوْمُ قَالَ : ائْتُونِي بِأُمِّ خَالِدٍ ، فَأُتِيَ بِهَا تُحْمَلُ ، فَأَخَذَ الْخَمِيصَةَ بِيَدِهِ فَأَلْبَسَهَا ، وَقَالَ : أَبْلِي وَأَخْلِقِي .

وأستار الكعبة يغلب عليها السّواد .

وسبق :
الألوان تتكرر في القرآن بعدد ألوان الطيف الضوئي
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?p=462178

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد