المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يحق لي طلب الطلاق من زوجي بعد أن رفض العلاج مِن العَجْزِ ؟



الحطيم
09-18-10, 9:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخنا الفاضل بارك الله فيك وفي عملك
أحد الاخوات تسأل عن مايلي...
---
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي سمعت انه اي امرأة تطلب الطلاق تحرم عليها رايحة الجنه
وانا تزوجت منذ خمس سنوات وكان زوجي ممن يتعاطون المسكر واحشيش والواط وللاسف لم اعلم بذلك إلا بعد زواجي حسبي يالله في اهله وفي بدايه زواجي كان يعاني من العجز الخفيف وقدر الله وحملت بابنتي وبعدها تطور العجز واصبح لا يستطيع الانجاب وكنا نعيش كا أخوان وليس زوجين وبعد ان استمر حالنا سنتين على هذه الحاله وكبرت ابنتنا واصبح الكل يسأل عن عدم انجابنا وكنت احرج من اسألت اهلي واهله المستمره وكنت اصر عليه بالعلاج فكان يرفض ويقول اذا ذهبت عرف الدكتور اني اشرب المسكر وامارس الواط وعندما قال لي ذلك الحيت على طلب الطلاق وبالحاح مني طلقني ثم رجعني خلال العده ووعدني بالعلاج ورجعت ونفس الامر تكرر ولم يذهب ورجعت والحيت وطلبت الطلاق وفعلا طلقني المره الثانيه ورجعني في العده عن طريق شيخ وفعلا رجعت وفي هذه المره قررت ان امنعه من المسكر والحشيش والواط وفعلا بقدرت الله وبعد محاولات رغم الضرب واليذاء منه لكن استطعت ان امنعه من ترك السكر وووو وساعدني على ذلك وفات امه في تلك الايام قلت له الموت قريب ولازم نعمل لاخرتنا وووووووو والحمدلله تركته بيده يرمي الحشيش ويكسر الاشرطه ويكسر الرسيفرات وفعلا تاب والان اصبح عمر ابنتي خمس سنوات واصبحت تبكي عندما تشاهد عماتها او خالاتها يستقبلون مولود جديد تتحطم نفسية البنت وتبكي ولا يخفيك حتى انا كنت اتمنى ان يكون لي اكثر من طفل فرجعت وطلبتة بالعلاج بعد خمس سنوات على هذا الحال خيرته بين طلاقي او العلاج فقال انتي حره انا لن اتعالج لو تموتين فطلبت الطلاق وتطلقت الطلقة الثالثه البائنه والحمدلله قدر الله وما شاء فعل
سؤالي هل كان من حقي ان اطلب الطلاق ؟؟
وهل ينطبق علي بأنني احرم ريحة الجنة ؟؟
---
أرجو الافاده بارك الله فيك

عبد الرحمن السحيم
09-28-10, 4:31 PM
الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وبارك الله فيك .

الوعيد الوارِد إنما هو فيمن طلبت الطلاق مِن غير سبب ، كما في قوله صلى الله عليه وسلم : أيما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير ما بأس فحرام عليها رائحة الجنة . رواه الإمام أحمد وغيره ، وصححه الألباني .

والعجز مِن العيوب التي يُرَدّ بها النكاح .
فهو مِن الأسباب التي تُجيز للمرأة طلب الطلاق .

والله تعالى أعلم .