المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم الصلاة في الأرض المغصوبة كتاب بصيغة وورد.



عيسى محمد
08-28-10, 09:30 AM
http://ayoub3991.googlepages.com/alslam1.gif



http://www.albrens.com/upload/Array/9-900.gif







حكم الصلاة في الأرض المغصوبة.



إعداد
محمد فنخور العبدلي.


الحقوق محفوظة للمؤلف
ولكن يجوز لكل مسلم الاستفادة من البحث بشروط هي :
الإشارة للبحث عند الاستفادة منه
الدعاء لوالدّي بالمغفرة والرحمة
الدعــــــــــــاء لأسرتي بالصلاح والتوفيق
نشر البحث على أوسع نطاق ممكن للاستفادة منه
قال الشاعر
كتاب قد حوى دررا ،،،،، بعين الحسن ملحوظة


لـذا قد قلت تنبيــها ،،،،، حقوق الطبع محفوظة








مقــــــدمة


إن الحمد لله ، نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ، قال تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ ) (1)، وقال تعالى (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً ) (2) ، وقال تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً ، يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً ) (3)


أما بعد (4)
المساجد أحب البلاد إلى الله تعالى ، وخير بقاع الأرض ، قلوب المحبين معلقة بها ،أضافها تعالى لنفسه تشريفاً لها ، ( فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُيُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْتِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءالزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِوَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ)(النور 36- 38) ، فيها يجتمع المسلمون للصلاة ، وقراءة القرآن ، وطلب العلم ، فتنزل عليهم السكينة ، وتغشاهمالرحمة ، وتحفهم الملائكة ، ويذكرهم الله فيمن عنده ، كما في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبيصلى الله عليه وسلم قال )ما اجتمع قوم في بيتمن بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم ، إلا نزلت عليهم السكينة ، وغشيتهمالرحمة ، وحفتهم الملائكة ، وذكرهم الله فيمن عنده) .
إن للمساجد عمار ، وعمارتها إما عمارة حسية بالبناء والترميم والصيانة وتوفير ما تحتاجه من خدمات ،وإما عمارة معنوية بالصلاة وقراءة القرآن والمحاضرات والندوات والدروس والذكروالدعاء ، لذا فقد أقبل المسلمون على مر العصور بالعناية والاهتمام بالمساجدوعمارتها حسياً ومعنوياً ، مبتغين بذلك الأجر العظيم المترتب على ذلك، من مال حلال وعلى أرض حلال ، قال الشيخ ابن جبرين رحمه الله : لقد ورد ما يدل على فضل بنائها وعمارتها الحسية والمعنوية ، فمن ذلك ما رواه البخاري ومسلم عن عثمان رضي الله عنه أنه قال لما بنى مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم إنكم أكثرتم عليّ ، وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ( من بنى





ــــــــــــــــــــــــــــ




1- سورة آل عمران 102

2- سورة النساء 1

3- سورة الأحزاب 70 - 71

4- خطبة الحاجة للألباني ص 4


مسجدا يبتغي به وجه الله بنى الله له بيتا في الجنة ) وفي رواية ( بنى الله له في الجنة مثله ) 0000 ، وقد اشترط في أكثرها ( أي النبي صلى الله عليه وسلم ) أن يكون البناء لله تعالى ، أي : يريد به وجه الله والدار الآخرة ، لا يريد به رياء ولا سمعة ، ولا يمتدح به ، ولا يمن به على المصلين ، وإنما يقصد الأجر من الله تعالى ، وذلك شرط ثقيل ، وعلامة ذلك أن يخفي نفسه ، أو لا يحب ذكر فعله على وجه الإعجاب بعمله ، وقد جعل ثوابه على ذلك أن يبنى الله له بيتا في الجنة ، وهذا أجر عظيم (1) ، وبما أن المسجد له مكانة عظيمة ، ويتحتم أن تكون البقعة التي يبنى عليها مهيأة شرعا لذلك ، فجال في خاطري أن أبحث مسألة مهمة ألا وهي مسألة الصلاة في الأرض المغصوبة ، وحكم بناء المسجد عليها ، وحكم الصلاة فيه ، وبيان الفرق بين البناء على أرض مغصوبة والصلاة في مسجد بني على أرض مغصوبة ، فأسأله سبحانه الإعانة والتوفيق .





كتبه
محمد فنخور العبدلي
محافظة القريات
7 / 1431 هـ











حمل الكتاب





من هنا (http://up.ahlalalm.info/dldBCj76267.rar.html)
أو من هنا (http://n7bkm.net/dldviV76257.rar.html)







http://www.fpnp.net/bedata/image/232x200/MTY2MTE=.jpg (http://www.fpnp.net/bedata/image/full/MTY2MTE=.jpg)