المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف يكون تكرار القرآن الكريم أسبوعيا في قِيام الليل ؟



مشكاة الفتاوى
08-18-10, 9:01 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أحسن الله إليك يا شيخ ذُكر في كتاب مفتاح تدبر القرآن للدكتور خالد بن عبدالكريم أهمية التكرار الأسبوعي حفظاً في القيام ، السؤال كيف يكون التكرار الأسبوعي هل يكون ختم القرآن أو تكرار السورة كل أسبوع ؟
أرجو لو تدل لي بفوائد على قيام الليل ترغبني للقيام
حفظك الله


http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وأحسن الله إليك .


أي أن يختم القرآن في القيام كل أسبوع ، فيقرأ القرآن كاملا في صلاة القيام ، أما من لم يكن قد حفظ القرآن فله أن يقرأ من المصحف .


مع أن هذا القَدْر من القراءة في كل ليلة قد يصعب على الإنسان في البداية ، إلاّ أنه قد يحصل ويسهل مع الاستمرار والدُّرْبَة .
فعلى من أراد البدء بِقيام الليل – أو غيره من القُرُبات ونوافل الطاعات – أن لا يشقّ على نفسه ، وان يتحمّل من العمل ما يُطيق ، لقوله عليه الصلاة والسلام : خُذُوا مِن العَمل ما تُطيقون . رواه البخاري ومسلم .


وأما ما يُرغِّب في قيام الليل فأن يتذكّر المسلم أنه يخلو بالله ، وأنه أقرب ما يكون من الله وهو ساجد ، وأقرب ما يكون الرب من عبده في جوف الليل ، كما جاء في الأحاديث .


وأن يتذكّر فوائد قيام الليل .
قال عليه الصلاة والسلام : عَلَيْكُمْ بِقِيَامِ اللَّيْلِ فَإِنَّهُ دَأَبُ الصَّالِحِينَ قَبْلَكُمْ ، وَإِنَّ قِيَامَ اللَّيْلِ قُرْبَةٌ إِلَى اللَّهِ ، وَمَنْهَاةٌ عَنْ الإِثْمِ ، وَتَكْفِيرٌ لِلسَّيِّئَاتِ ، وَمَطْرَدَةٌ لِلدَّاءِ عَنْ الْجَسَدِ . رواه الترمذي ، وحسّنه الألباني .


ومن فوائد قيام الليل أنه من أسباب محبة الله لعبده .
قال ابن القيم في ذِكْر الأسباب الجالبة للمحبة :
الخلوة به وقت النـزول الإلهي لمناجاته وتلاوة كلامه والوقوف بالقلب والتأدب بأدب العبودية بين يديه ثم ختم ذلك بالاستغفار والتوبة .


وأن قيام الليل من أسباب دُخول الجنة ، كما قال عليه الصلاة والسلام : يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، أَفْشُوا السَّلامَ ، وَأَطْعِمُوا الطَّعَامَ ، وَصَلُّوا بِاللَّيْلِ وَالنَّاسُ نِيَامٌ ؛ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ بِسَلامٍ . رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه .
وقال عليه الصلاة والسلام : إن في الجنة لَغُرَفًا يُرى بطونها من ظهورها ، وظهورها من بطونها . فقال أعرابي : يا رسول الله ، لمن هي ؟ قال : لمن أطاب الكلام ، وأطعم الطعام ، وصلى لله بالليل والناس نيام . رواه الإمام أحمد والترمذي .



وقيام الليل دليل على الإخلاص ؛ لأنه أبعد ما يكون عن أعين الناس .
قال الشيخ ابن سعدي رحمه الله : ومن أفضل أنواع الإحسان في عبادة الخالق، صلاة الليل ، الدالة على الإخلاص ، وتواطؤ القلب واللسان .


والله أعلم .

المجيب الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد