المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أحيانا يستمر نزول الدم ولا أميز الحيض مِن الاستحاضة فكيف أصوم وأصلي ؟



أستبرق
08-10-10, 4:31 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بــارك الله فيكم وجزاكم خيروأسأل الله أن ينفع بكم وأن يرزقكم من واسع فضله على ماتقدمونه ::
أما بعد وبعد تردد ..
إذ كانت الوحده تعاني من لخبطه في عادتها الشهريه بحيث قبل العاده تكون كدره وبعدين
ينزل الدم وينتهي وتعرف أنه حيض ومن ثم ينتهي وتطهر
لكن كل ماأقترب رمضان زادت اللخبطه وينزل الدم بإستمرار لكن تتفاوت كثرته
وأصبح أعاني طوال رمضان ,, لاأعلم هل هو حيض أم لا وسبق أني سألت شيخ
وقال الحيض له لون ورائحه ولكن لا أميز ولاأعرف
أحيانا تخف ولا تنزل وعند الصوم تنزل
وكيف أقضي وهل أصوم أم أفطر لا أعلم ،،
و تتعدل في الأيام العاديه لكن إذا أقترب رمضان أصبح الدم مستمر ؟؟ و ماذا تفسر ذلك
الحمدلله فعلنا بالأسباب ..
لكن دون جدوى

عبد الرحمن السحيم
08-16-10, 11:08 PM
الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

هذه مُعتادة وتَرْجِع إلى عادتها ، فتترك الصلاة والصيام أيام حيضتها المعتادة قبل رمضان ، ثم تغتسل وتُصلّي وتصوم ، وما زاد عن ذلك يُعتبر استحاضة ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال لفاطمة بنت أبي حبيش : إن ذلكِ عِرق ، ولكن دعي الصلاة قَدْر الأيام التي كنت تحيضين فيها ، ثم اغتسلي وصلي . رواه البخاري ومسلم .
وفي رواية : وليس بالحيضة ، فإذا أقبلت الحيضة فاتركي الصلاة ، فإذا ذهب قدرها فاغسلي عنك الدم وصَلِّي .

وإذا كان الدم مُستمرًّا فتتوضأ لكل صلاة .

ولعل تفسير ذلك :
إما بسبب الضغط النفسي .
وإما بسبب الشيطان ، فإن حَمْنة بنت جحش رضي الله عنها قالت : إنما أثجّ ثجًّا ! ، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم : إنما هذه رَكضة مِن رَكضات الشيطان . رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي .

والله تعالى أعلم .