المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اعتمرت وهي حائض فماذا عليها الآن ؟



مشكاة الفتاوى
07-09-10, 5:53 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخنا الفاضل
إحدى الأخوات تسأل
سؤال أختي تقول كان في عرس بمكة وكانت تبي تروح مع أمي وأمي كانت تبي تروح مع خوالي وإحنا بالكويت قال خالي لأمي ترا إذا رحنا العرس ترا أول شيء بروح نعتمر ما يصير نمر مكة وما أخذنا عمرة المهم قالت أمي زين المهم أختي جاتها الدورة وكانت تقول لأمي لو جاتني الدورة أقدر أروح معاكم قالت أمي لا ما تروحين وأختي انصدمت تبي تروح . المهم سكتت ما قالت لأمي إن الدورة جاتها راحت وياهم واعتمروا وخلصوا العرس ورجعوا للبيت يعني اعتمرت وهي حائض . أختي كان عمرها 13 سنة وهالسالفة من عشر أو 12 سنة هل على أختي شيء هل عليها كفارة
وبارك الله فيكم ونفع بكم


http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وبارك الله فيك .

عليها أن تتوب إلى الله ، وأن تجتنب محذورات الإحرام ، وتأتي بِعمرة ؛ قضاء عن تلك العمرة الفاسدة .

سُئل شيخنا العثيمين رحمه الله :
امرأة طافت حول الكعبة وهي حائض ، ولم تخبر والدها وأهلها بذلك وأكملت حَجَّها ، وقد تُوفِّي والدها ، فما عليها ؟
فأجاب رحمه الله :
طواف العمرة ركن ... وهي الآن على إحرامها تماما ، فيجب عليها أن تتجنب جميع محظورات الإحرام .
ثم قال له السائل : لكن هي اعتمرت وحجت بعدها مَرَّات .
فقال الشيخ رحمه الله :
اعتمرت وحجت هل نوت القضاء؟ إن نوت القضاء فهذا مقبول ، وإن لم تنو القضاء فيبقى هل صحت عمرها التي وقعت في جوف العمرة الأولى أو لم تصح ؟ أنا أقول - أسأل الله لي العفو العافية - : إن هذه العمرة صحيحة إن شاء الله ؛ لأنها جاهلة ، وإلاَّ لكان إحرامها بعمرة في جوف عمرة لا يصح ، فنقول : إحرامها إن شاء الله صحيح ، وعمرها صحيحة ، وما دامت لم تَنْوِ القضاء فعليها القضاء . اهـ .

ويترتّب على ذلك أنها لا تزال مُحْرِمة ، ولا يجوز أن يُعقَد عليها عَقْد نِكاح ، حتى تأتي بِعُمْرة .

والله تعالى أعلم .


المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد