المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إذا كان يُغفَر للشهيد كل ذنب ، فلماذا عُوقب صاحب الشملة التي غلّها مِن الغنائم ؟



عسجـد
06-20-10, 03:41 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


رفع الله قدركم شيخنا الكريم -عبد الرحمن السحيم- وغفر ذنبكم وأجرى لكم الثواب بغير حساب
وجزاكم عنا وعن المسلمين خير الجزاء بما تنيرون به ظلمات الجهل وتعلمون الناس أمور دينهم ..


قرأت في فتاوي سابقه لكم جزاكم الله خير بأن الشهيد يغفر كل ذنبه مادام مصليـا
لأن الشهادة تكفر كل الذنوب إلا الدين
ويأمن من السؤال وفتنة القبر ..
لكن استوقفني ما جاء في حديث البخاري بخصوص العبد الذي قتل بسهم طائش
وكان قد غل شملة وقال الرسول بانها تستعر عليه نارا ..
فهل هناك أمور معينة تدخل العبد في غضب الله ولاتكفرها حتى الشهادة في سبيله ..


وجزاكم الله خير وأحسن إليكم ..

عبد الرحمن السحيم
06-21-10, 10:40 AM
الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

هذا محمول على أحد أمْرَين :
الأمر الأول : أن هذا قبْل إخبار جبريل للنبي صلى الله عليه وسلم بأن الشهيد يُغْفَر له كل شيء إلاّ الدَّين .
ويدلّ على هذا إجابة النبي صلى الله عليه وسلم للسائل الذي سأله عماّ يُغفَر له إذا قُتِل ؛ ففي صحيح مسلم مِن حديث أَبِى قَتَادَةَ رضي الله عنه أن رجلاً سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم : أَرَأَيْتَ إِنْ قُتِلْتُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، تُكَفَّرُ عَنِّي خَطَايَايَ ؟ فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : نَعَمْ ، إِنْ قُتِلْتَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَأَنْتَ صَابِرٌ مُحْتَسِبٌ ، مُقْبِلٌ غَيْرُ مُدْبِرٍ ، ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : كَيْفَ قُلْتَ ؟ قَالَ : أَرَأَيْتَ إِنْ قُتِلْتُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَتُكَفَّرُ عَنِّي خَطَايَايَ ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : نَعَمْ ، وَأَنْتَ صَابِرٌ مُحْتَسِبٌ ، مُقْبِلٌ غَيْرُ مُدْبِرٍ إِلاَّ الدَّيْنَ ، فَإِنَّ جِبْرِيلَ عَلَيْهِ السَّلام قَالَ لِي ذَلِكَ . رواه مسلم .
فإن إخبار جبريل عليه الصلاة والسلام للنبي صلى الله عليه وسلم جاء مُتاّخِّرا عن سؤال الرجل .

الأمر الثاني : أن الذي غلّ الشملة لم يُقْتَل في سبيل الله ، وإنما جاءه سهم فقَتَله ، فلا تكون شهادة تُكفِّر الذنوب .
ويدلّ على ذلك رواية للبخاري : إِذَا سَهْمٌ عَائِرٌ فَقَتَلَهُ ، فَقَالَ النَّاسُ : هَنِيئًا لَهُ الْجَنَّةُ ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : كَلَّا ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ إِنَّ الشَّمْلَةَ الَّتِي أَخَذَهَا يَوْمَ خَيْبَرَ مِنَ الْمَغَانِمِ لَمْ تُصِبْهَا الْمَقَاسِمُ لَتَشْتَعِلُ عَلَيْهِ نَارًا .

والله تعالى أعلم .