المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف الجمع بين حديث (لا يدخل الجنة لحم نبت من سحت) وبين أكل الرسول طعام اليهود ؟



الصارم الهندي
06-20-10, 11:30 AM
فضيلة الشيخ
كيف يجمع بين حديث النبي صلى الله عليه وسلم :" لا يدخل الجنة لحم نبت من سحت " وأكله من طعام اليهودية وطعام اليهودي مع كونهم يتعاملون بالربا؟

وجزاكم الله خيرا

عبد الرحمن السحيم
06-21-10, 10:39 AM
الجواب :

وجزاك الله خيرا .

الْجَمْع بينهما – والله أعلم – مِن جهتين :

الجهة الأولى : أن أموال اليهود لم تكن كلّها مِن الربا ، فتكون من الأموال الْمُخْتَلَطة ، التي يكون فيها حلال ونسبة مِن الحرام .
ولذا يستدلّ العلماء بِأكله عليه الصلاة والسلام طعام اليهود على جواز أكل طعام مَن كان ماله مُخْتَلَطًا .

قال ابن مُفْلِح : فصل في الحلال والحرام والْمُشْتَبه فيه ، وحُكم الكثير والقليل من الحرام :
ثم ذَكَر القول الأول ، وهو : التحريم مطلقا .
والقول الثاني : إن زاد الحرام على الثلث حَرُم الأكل وإلاّ فلا ... لأن الثلث ضابط في مواضع .
والقول الثالث : إن كان الأكثر حَرام حَرُم ، وإلا فلا ؛ إقامة للأكثر مقام الكل لأن القليل تابع . اهـ .

و الجهة الثانية : أن مُعامَلة الكفّار تختلف عن مُعاملة المسلمين ، وقد حَكَى ابن عبد البر إجماع " علماء المسلمين على أن الكفار إذا انتهوا وتَابُوا مِن كُفْرِهم غُفِر لهم كل ما سَلَف ، وسَقَط عنهم كل ما كان لَزِمهم في حال الكفر مِن حقوق الله عز و جل وحقوق المسلمين قبل أن يَقْدِرُوا عليهم وبعد أن يَقْدِرُوا عليهم ويَصِيروا في أيدي المسلمين ؛ فلا يَحِلّ قَتْلهم بإجماع المسلمين ، ولا يُؤخَذ بِشيء جَنَوه في مال أو دم " .

فالمسلم يُعامَل بِخلاف ذلك ، فيؤخذ بِما عَمِل .


والله تعالى أعلم .