المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يجوز أن يُقال في حُبِّ الله تعالى (عرفت الهوى مذ عرفت هواك) ؟



حفيده الصحابه
06-05-10, 9:44 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله الفردوس الاعلى وبارك فيكم

هل الالفاظ التى فى القصيدة تجوز لحب الله سبحانه وتعالى؟؟



عرفت الهوى مذ عرفت هواك.... وأغلقت قلبي عن من سواك
وبت أناديك يامن ترى .... خفاياالقلوب ولسنا نراك
أحبك حبين حب الهوى....وحــبــــا لأنـك أهل لـذاك
فأماالذى هو حب الهوى .... فشغلي بذكرك عمن سواك
وأما الذى أنت أهل له .... فكشفك لي الحجب حتي أراك
فلا الحمد في ذا ولاذاك لي ....ولكنلك الحمد في ذا وذاك
وأشتاق إليك شوق النوى .... وشوقا لقرب الخطا من حماك
فأما الذى هو شوق النوى....فنار حياتي غدت في ضياك
وأما اشتياقي لقرب الحما....فما ترى الدموع لطول نواك
فلاالحمد في ذا ولاذاك لي .... ولكن لك الحمد في ذا وذاك

عبد الرحمن السحيم
06-10-10, 5:27 PM
الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

بعض ألفاظ هذه القصيدة أقرب إلى أحوال العشّاق .
والهوى لا يُعبّر به عن حُبّ الله ، وإنما جاءت النصوص بلفظ " الحب " و " المحبة " ، ولم تأتِ بِلفظ الهوى ؛ لأن الهوى إنما وَرَد في القرآن مَوْرِد الذمّ .

قال البغوي في تفسير قوله تعالى : (وَلا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ) قال : والأهواء جمع الهوى ، وهو ما تدعو إليه شهوة النفس . اهـ .


وأما قوله : (وأما الذي أنت أهل له .... فكشفك لي الحجب حتى أراك) ، فإن كان المقصود رؤية الله في الآخرة فهي حقّ ، وإن كان في الدنيا فهو قول باطِل .

والله تعالى أعلم .