المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل صحيح أن الشياطين تخرج وقت الغروب وتتلبس بمَن لم يتحصّن بالأذكار الشرعية ؟



أم قتادة
05-29-10, 03:53 PM
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

بارك الله بكم و بعلمكم شيخنا الفاضل

هذا جزء مقتبس من موضوع حول الشياطين في الليل ..




احذروا الشيطان وقت المغرب

إن الذي يحصل هنا إن الشياطين مع إقبال الظلام تبدأ تنتشر تبحث عن مأوى لها
لأنها تنتشر انتشارا هائلا بأعداد لا يحصيها إلا الله
وهنا يخاف بعضهم من فتك بعض وبالتالي لابد لها من شيء تأوي إليه وتأمن فيه
فتنطلق بسرعة هائلة جدا تفوق سرعة بني آدم أضعافا مضاعفة
فمنهم من يأوي إلى أناء فارغ
ومنهم من يأوي إلى بيت انسي
ومنهم من يأوي إلى جماعة من الإنس جالسين وهم بالطبع لا يشعرون به
فينطرح بينهم ليأمن من فتك إخوانه الشياطين الذين هم الآن كالريح يجولون الأرض والبقاء للأقوى
وطبيعة الشياطين أنها ترغب المكوث في النجاسات فتجدها تفضل أماكن قضاء الحاجة
وتجدها تأوي إلى أماكن القمامة
وقد تصاد وهي تبحث عن المأوى (((طفلا)))انسيا فتأوي إليه
وقد تتلبسه وتخرج وقد تمكث به بعض الوقت فتجد الطفل متغير المزاج
وقد يطيل البكاء الشديد دون إن يعلم والداه سبب ذلك وقد يعنفانه
وقد نسوا وصية الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم بحفظ الصبيان وقت انتشار الشياطين
وهنا يأتي دور (((الحفاظات))) فكما أسلفنا إن الشياطين ترغب النجاسات
فتجد في حفاظة الطفل نجاسة فيكون ذلك مشجعا لها على المكوث والإيواء.

فنجد بعض الأطفال يصرخ فجأة وبعضهم يتململ في نومه بسبب إيذاء الشيطان الذي اتخذ منه مأوى له.

ان سرعة الجن هنا وهي تبحث عن المأوى والمسكن والمأمن قد تطول حتى كبار الإنس
لكن لأن الغالب في كبار الإنس التحصن
نص النبي الكريم على الصبيان الذي هم بحاجة إلى التحصين من قبل الولدين وحمايتهم ووقايتهم
بعدم تركهم يخرجون وقت انتشار الشياطين
وهم الأبرياء الذين لا يستطيعون تحصين أنفسهم
تأتي الشياطين مسرعة تبحث عن المأوى وقد تصطدم بجسم آدمي كبيرا أو صغيرا
وقد تتلبس به فتجد البعض من الناس فجأة أصابته كآبة أو خوف مفاجئ وهكذا
وهو بسبب تلك الشياطين.

حفظنا الله وإياكم والمسلمين

لذا فأن أذكار الصباح والمساء دائما أقرؤها وحصنوا أطفالكم وانتبهوا من وقت المغرب

فما مدى صحة هذا الكلام ؟؟


حفظكم الرحمن و زادكم علماً نافعا ..

عبد الرحمن السحيم
05-31-10, 05:29 PM
الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

أوّل الموضوع صحيح ، وهو أن الشياطين تنتشر عند قدوم الليل ، ولذا قال عليه الصلاة والسلام : إذا استجنح الليل أو كان جنح الليل فكفُّوا صبيانكم فإن الشياطين تنتشر حينئذ ، فإذا ذهب ساعة من العشاء فخلّوهم ، وأغلق بابك واذكر اسم الله ، وأطفئ مصباحك واذكر اسم الله ، وأوكِ سقاءك واذكر اسم الله ، وخمِّر إناءك واذكر اسم الله ، ولو تعرض عليه شيئا . رواه البخاري ومسلم .

وقال عليه الصلاة والسلام : لاَ تُرْسِلُوا فَوَاشِيَكُمْ وَصِبْيَانَكُمْ إِذَا غَابَتِ الشَّمْسُ حَتَّى تَذْهَبَ فَحْمَةُ الْعِشَاءِ ، فَإِنَّ الشَّيَاطِينَ تَنْبَعِثُ إِذَا غَابَتِ الشَّمْسُ حَتَّى تَذْهَبَ فَحْمَةُ الْعِشَاءِ . رواه مسلم .

وادِّعاء أن الشياطين تدخل البيوت وتتلبّس الصبيان وتصطدم بالناس .. هذه دعوى غير صحيحة ، ولو كانت صحيحة لم يبق طفل إلاّ تلبسته الشياطين !
كما أن في هذا تهويل وتعظيم لشأن الشياطين ، وهي ضعيفة خنّاسة .

ثم إن في ذِكر الله عند دخول البيت تحصين للبيت عموما ، كما في صحيح مسلم من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنهم أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول : إذا دخل الرجل بيته فذكر الله ثم دخوله وعند طعامه قال الشيطان : لا مَبيت لكم ولا عشاء ، وإذا دخل فلم يذكر الله عند دخوله قال الشيطان : أدركتم المبيت ، وإذا لم يذكر الله عند طعامه قال : أدركتم المبيت والعشاء .

والله تعالى أعلم .