المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حُـكم صلاة الرجُل إذا لبس البرمودا ؟



عبدالله بن نجم
05-23-10, 8:11 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لدي سؤال ماحكم لبس البرمودا والصلاة به
السلام عليكم

عبد الرحمن السحيم
05-24-10, 5:18 PM
الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لا يجوز للرجل الصلاة بِلِباس يَشِفّ عمّا تحته مِن العورة ، ولا بِما يَصِف حجم العورة ، فإن صلّى بما يَشِفّ أو بِما يُحَجِّم العورة ، فصلاته باطلة لأنه لم يستر عورته كما أُمِـر شَرْعا .

وسبق :
ما حكم الصلاة بالبنطال ؟
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?p=448450


ثم إن الله عَزّ وَجَلّ قد أمَر بأخذ الزينة عند الصلاة ، ومِن تمام الزينة أن يُصلِّي الإنسان في أحسن وأتـمّ حال .

قال الله جَلّ جلاله : ( يَا بَنِي آَدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ )

روى الطحاوي في شرح معاني الآثار مِن طريق مالك عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه كَسَا نَافِعًا ثَوْبَين ، فقام يُصَلى في ثَوب وَاحد ، فَعَاب عليه ، وقال : احْذَر ذلك ، فإنَّ الله أحق أن يُتَجَمَّل له .
وروى البيهقي من طريق أيوب عن نافع قال : تَخَلَّفْتُ يوما في عَلَف الرِّكَاب ، فدخل على ابن عمر وأنا أصلى في ثوب واحد ، فقال لي : ألَم تُكْس ثوبين ؟ قلت : بلى . قال : أرأيت لو بَعَثْتُك إلى بعض أهل المدينة أكنت تذهب في ثوب واحد ؟ قلت : لا . قال : فالله أحق أن يُتَجَمَّل له أمِ الناس ؟

قال الإمام القرطبي في تفسير قوله تعالى : (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ) :
دَلَّت الآية على لباس الرفيع من الثياب والتجمّل بها في الجمع والأعياد وعند لقاء الناس ومزاورة الأخوان . قال أبو العالية : كان المسلمون إذا تزاوروا تجمّلوا .
وقال :
وقد اشترى تميم الداري حُلّة بألف درهم كان يُصَلِّي فيها ، وكان مالك بن دينار يلبس الثياب العدنية الجياد ، وكان ثوب أحمد بن حنبل يُشترى بنحو الدينار . اهـ .

وقال الحافظ ابن كثير : ولهذه الآية وما ورد في معناها من السنة يُستحب التجَمّل عند الصلاة ولاسيما يوم الجمعة ويوم العيد ، والطيب لأنه من الزينة ، والسواك لأنه مِن تمام ذلك ، ومن أفضل اللباس البياض . اهـ .

والله تعالى أعلم .