المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مشكلتها أنها تريد نصح أخت زوجها و لكنها تجهل الأسلوب



ولد السيح
11-23-02, 09:28 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الشيخ الفاضل / عبدالرحمن بن عبدالله السحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إحدى الأخوات في منتدى لها أون لاين ولقبها ( نسمة سحر )

وضعت هذا التساؤل التالي :

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..,,

هاكم مشكلتي .

تزوجت منذ أكثر من سنة من رجل مستقيم ..و لكن..المشكلة....

ان اخت زوجي ..فتاة في العقد الثاني عندها نوع من التقصير و عندها قناعة تامة انها لا يمكن ان تتغير..........

كنت اعلم ان الخطوة الاولى هي ان تحبني و ترتاح لي و هذا ماسعيت له منذ زواجي ‘و يظهر لي الآن ثم و قفت صامتة !!

و لم استطع مواجهتها بالنصح ..لأنني اشعر بحاجز يمنعني ..لاسيما
وانا ارى منها تهرب من المواضيع الجادة ..لأنها مغرمة بالمزاح و الهزل..

تكفون الله يرضى عليكم ..عطوني رايكم و مقترحاتكم..

عبد الرحمن السحيم
11-24-02, 06:38 AM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أخي الحبيب
وأعان الله الأخت نسمة سحر
ويبدو لي أنه لا بُـد من كسر الحاجز
ويكون بعدة أمور ، منها :
أولاً : أنفع الأسلحة " الدعاء " فكم فُتِح به من مُغلق ، وكم هُدي به من ضال
وكان بعض العلماء إذا أراد مناصحة حاكم أو خليفة سأل الله عز وجل أن يفتح له قلبه ثم كلّمه فيما يُريد .
فعلى الأخت أن تلجأ إلى الله أولاً أن يفتح لها قلبها ، وأن يشرح صدرها لكلامها ، ثم تُكلّمها .
وإن كان والدة الفتاة على قيد الحياة فتطلب منها الدعاء لابنتها .

ثانياً : تألّـف قلبها بالهدية بين حين وآخر .

ثالثاً : التنويع في الأساليب ، فقد لا يُجدي أسلوب ولا تنفع طريقة ، ويُجدي آخر وتنفع طريقة أخرى
فمرة بكلمة طيبة ، وتحتسب أن الكلمة الطيبة صدقة
ومرة برسالة
ومرة بكُتيّب
ومرة بشريط
وهكذا

رابعاً : النظر فيمن تُصاحب تلك الفتاة
ويُقال : الصاحب ساحب
وفي الحديث : المرء على دِين خليله
فقد تكون تتأثر بصديقة مُقرّبة لها ، فيكون الأجدى أن يؤثر على تلك الصديقة أولاً ، فلعلها تكون مفتاح خير لهذه الفتاة .


والله ولي التوفيق

ولد السيح
11-24-02, 06:43 AM
جزاك الله خير الجزاء فضيلة الشيخ عبدالرحمن ....

وبارك الله فيك ونفعنا الله بك وبعلمك ...

وسيتم إطلاع الأخت السائلة على إجابتكم حفظكم الله...

مســك
11-24-02, 07:04 AM
جزاك الله خير الجزاء فضيلة الشيخ عبدالرحمن ....

وبارك الله فيك ونفعنا الله بك وبعلمك ...

مشكاة الفتاوى
06-04-08, 01:01 PM
بارك الله فيكم