المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال عن صِحة عدة أحاديث ومعانيها



مشكاة الفتاوى
05-21-10, 12:22 AM
ماصحة هذه الأحاديث وما معنى بعضها ؟؟
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
شيخنا الفاضل عبد الرحمن السحيم نسئل الله جل وعلا أن يزيدك من علمه وأن يجعلك من الوارثين بإذن الله تعالى وان ينفعك وأن ينفع بك
يا شيخ عبد الرحمن هناك عضو بمنتدى أشرف عليه استفسرني في بعض الأسئلة ولم أرد الرد عليها لكوني ليس لي دراية بما يود الاستفسار عنه وكما قال الله جل وعلا (( فأسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ))
إليك الأسئلة يا شيخ وأرجو أن لا أطيل عليك لأن الأمر عاجل

- هل عندما نقول اللهم صل على محمد عدد أوراق الشجر وعدد حبات المطر هل نحصل على الأجر على عددهم
- عندما نقول رب اغفر لي و لوالدي و للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات فهل الله يغفر لهم من ذنوبهم وهل إذا كان أحد مسلم أو مسلمة يحرق في القبر .. فهل يأتيه خير من هذا الإستغفار وهل يخف العذاب عنه ؟. وهل يُغفر لنا ونحن لا نعلم من استغفار إخواننا المسلمين و أخواتنا المسلمات عندما يستغفرون لنا وللمؤمنين

-إذا أذنت في وقت غير الصلاة فهل يذهب الشيطان كما إذا أذن المؤذن

- يوجد حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم

- عن أبي العلاء أن عثمان بن أبي العاص أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله! إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي وقراءتي يلبسها علي، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ذاك شيطان يقال له خنزب، فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه، واتفل على يسارك ثلاثاً" قال ففعلت ذلك فأذهبه الله عني.
فهل يجوز إذا كان الشخص يصلي أن يقوم بهذه الحركات؟ التفل على اليسار ثلاث


- كذالك هذا الحديث الشريف عن رسول الله: عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا مر بين يدي أحدكم شيء وهو يصلي فليمنعه، فإن أبى فليمنعه، فإن أبى فليقاتله؛ فإنما هو شيطان
و لنفترض إذا مرت فأرة هل يجوز ترك الصلاة و الذهاب لقتلها
وهل نكمل الصلاة بشكل عادي بعد قتلها

- عن نعيم بن همار الغطفاني رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "قال ربكم تبارك وتعالى: ابن آدم صل لي أربع ركعات أول النهار أكفك آخره" .
هل يجوز أن نصلي الأربع ركعات بعد صلاة الفجر بقليل أي قبل شروق الشمس أم بعد شروق الشمس

-عن صفية زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوره في اعتكافه في المسجد في العشر الأواخر من رمضان، فتحدثت عنده ساعة ثم قامت تنقلب فقام النبي صلى الله عليه وسلم معها يقلبها، حتى إذا بلغت باب المسجد عند باب أم سلمة مر رجلان من الأنصار فسلما على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لهما النبي: "على رسلكما، إنما هي صفية بنت حيي" ، فقالا: سبحان الله يا رسول الله، وكبر عليهما، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "إن الشيطان يبلغ من ابن آدم مبلغ الدم ،وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شيئً
أرجوا توضيح معنى (ثم قامت تنقلب فقام النبي صلى الله عليه وسلم معها يقلبها)

http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

عندما نقول : اللهم صل على محمد عدد أوراق الشجر وعدد حبات المطر .
هل نحصل على الأجر على عددها ؟
يُرجى ذلك ، وسبق :
هل يجوز الدعاء بهذه العبارة (اللهم إني أسألك بعدد من سجد لك)؟؟
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=77120 (http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=77120)

وأفضل صِيَغ الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم هي ما علّمها النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه .
وسبق :
صيغ الصلاة الإبراهيمية ولفظ السيادة
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=15849 (http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=15849)

1 – (عندما نقول رب اغفر لي و لوالدي و للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات فهل الله يغفر لهم من ذنوبهم) يُرجى ذلك ؛ لأن مدار الأمر على القبول ، فقد يكون الداعي قد تلبّس بشيء من موانع إجابة الدعاء ، فلا يُستجاب له .

والمؤمن تستغفر له الملائكة ، وتدعو له .
قال تعالى : (الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ (7) رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدْتَهُمْ وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آَبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (8) وَقِهِمُ السَّيِّئَاتِ وَمَنْ تَقِ السَّيِّئَاتِ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمْتَهُ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) .
وسبق :
هل تريد الحصول على مليار حسنة ؟؟ من استغفر للمؤمنين وللمؤمنات
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?p=447948 (http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?p=447948)

2 – (إذا أذنت في وقت غير الصلاة فهل يذهب الشيطان كما إذا أذن المؤذن)
روى الإمام مسلم من طريق سُهَيْل قَال : أَرْسَلَنِي أَبِي إِلَى بَنِي حَارِثَةَ . قَالَ : وَمَعِي غُلامٌ لَنَا - أَوْ صَاحِبٌ لَنَا - فَنَادَاهُ مُنَادٍ مِنْ حَائِطٍ بِاسْمِهِ . قَال : وَأَشْرَفَ الَّذِي مَعِي عَلَى الْحَائِطِ فَلَمْ يَرَ شَيْئًا ، فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لأَبِي ، فَقَال : لَوْ شَعَرْتُ أَنَّكَ تَلْقَ هَذَا لَمْ أُرْسِلْكَ ، وَلَكِنْ إِذَا سَمِعْتَ صَوْتًا فَنَادِ بِالصَّلاةِ ، فَإِنِّي سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ يُحَدِّثُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ أَنَّهُ قَالَ : إِنَّ الشَّيْطَانَ إِذَا نُودِيَ بِالصَّلاةِ وَلَّى وَلَهُ حُصَاصٌ . اهـ .

وجاء في الحديث : " إذا تَغَوّلت بكم الغِيلان فبادروا بالأذان " رواه الإمام أحمد بإسناد ضعيف ، لانقطاعه بين الحسن وجابر رضي الله عنه .
وفي الحديث الآخر : أيما قوم نُودي فيهم بالأذان صباحاً إلاّ كانوا في أمان الله حتى يمسوا ، وأيما قوم نودي فيهم بالأذان مساء إلا كانوا في أمان الله حتى يصبحوا .
قال الهيثمي : رواه الطبراني في الكبير وفيه أغلب بن تميم وهو ضعيف . اهـ .

3 – (هل يجوز إذا كان الشخص يصلي أن يقوم بهذه الحركات؟ التفل على اليسار ثلاث) ، نعم ، وهو ما دلّ عليه حديث عثمان بن أبي العاص رضي الله عنه ، مع مراعاة إذا كان المصلِّي يُصلي في جماعة ، أن لا يتفل ، بل ينفث نفثًا خفيفا ، ثم يتعوّذ بالله من الشيطان .

4 – قوله : (فليقاتله) يعني فليُدافِعه بِشِدّة ، وليس المقصود القِتَال .
وإذا مرّت فأرة من أمام المصلي فلا يُشرع له قطع صلاته لقتلها ، بِخلاف ما إذا مرّت عقرب أو حيّة ، فإنه يقطع صلاتها ليقتلها ، فإن كانت في جهة القبلة ، رجع وأتمّ صلاته ، وإن لم تكن في جهة القبلة ، بحيث يكون انصرف عن القبلة حال قتلها ، فإنه يستأنف صلاته ، ولا يبني على ما مضى من صلاته .

5 – ذَكَر ابن عبد البر أن العلماء حملوه على صلاة الضحى .
وسبق بيان وقت صلاة الضحى هنا :
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?p=447952&posted=1 (http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?p=447952&posted=1)

وأما بعد صلاة الفجر فهو وقت نَهْي ، فلا يُصلّى فيه إلاّ راتبة الفجر لِمن فاتته قبل الصلاة .

ومِن العلماء من حمَل حديث " ابن آدم لا تعجزني من أربع ركعات في أول النهار أكفك آخره " على صلاة الفجر مع المحافظة على راتبتها .

6 – (معنى (ثم قامت تنقلب فقام النبي صلى الله عليه وسلم معها يقلبها))
يعني : قامت لِترجِع إلى بيتها فقام معها يُودِّعها .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مركز الدعوة والإرشاد

مشكاة الفتاوى
07-31-10, 12:52 AM
شيخنا الفاضل عبدالرحمن السحيم أسأل الله أن يجمعنا وإياكم في دار كرامته
شيخنا الكريم هل هذا الحديث صحيح :
احتبس عنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات غداة من صلاة الصبح حتى كدنا نتراءى عين الشمس فخرج سريعا فثوب بالصلاة فصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وتجوز في صلاته فلما سلم دعا بصوته فقال لنا على مصافكم كما أنتم ثم انفتل إلينا فقال أما إني سأحدثكم ما حبسني عنكم الغداة أني قمت من الليل فتوضأت فصليت ما قدر لي فنعست في صلاتي فاستثقلت فإذا أنا بربي تبارك وتعالى في أحسن صورة فقال يا محمد قلت رب لبيك قال فيم يختصم الملأ الأعلى قلت لا أدري رب قالها ثلاثا قال فرأيته وضع كفه بين كتفي وجدت برد أنامله بين ثديي فتجلى لي كل شيء وعرفت فقال يا محمد قلت لبيك رب قال فيم يختصم الملأ الأعلى قلت في الكفارات قال ما هن قلت مشي الأقدام إلى الجماعات والجلوس في المساجد بعد الصلاة وإسباغ الوضوء في المكروهات قال ثم فيم قلت إطعام الطعام ولين الكلام والصلاة بالليل والناس نيام قال سل قل اللهم إني أسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين وأن تغفر لي وترحمني وإذا أردت فتنة في قوم فتوفني غير مفتون وأسألك حبك وحب من يحبك وحب عمل يقرب إلى حبك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنها حق فادرسوها ثم تعلموها
وأيضا
روي بلفظ آخر
أتاني الليلة ربي تبارك وتعالى في أحسن صورة ، فقال : يا محمد هل تدري فيم يختصم الملأ الأعلى ؟ قلت : لا ، فوضع يده بين كتفي ، حتى وجدت بردها بين ثديي ، فعلمت ما في السموات وما في الأرض ، فقال : يا محمد هل تدري فيم يختصم الملأ الأعلى ؟ قلت نعم ، في الكفارات ، والدرجات . والكفارات المكث في المساجد بعد الصلوات ، والمشي على الأقدام إلى الجماعات ، وإسباغ الوضوء في المكاره . قال : صدقت يا محمد ! ومن فعل ذلك عاش بخير ، ومات بخير ، وكان من خطيئته كيوم ولدته أمه . وقال : يا محمد إذا صليت فقل : اللهم إني أسألك فعل الخيرات ، وترك المنكرات ، وحب المساكين ، وأن تغفر لي ، وترحمني ، وتتوب علي ، وإذا أردت بعبادك فتنة فاقبضني إليك غير مفتون . والدرجات : إفشاء السلام وإطعام الطعام ، والصلاة بالليل والناس نيام
فكيف نفرق بينهما يا شيخ لأن في الحديثين بعض الاختلاف في اللفظ
ولأني رأيت خلاف لمشايخ كثيرة في صحته وفي الأخير صححه الشيخ الألباني رحمه الله فشكَّيت قلت
كل هذه الخلافات وفي الأخير صححه الشيخ الألباني رحمه الله ربما لأني جاهل في مسائل الحديث
فأريد أن أطمئن هل يعني أن لهذا الحديث طرق صحيحة ؟ أم ماذا ؟ وكثير مثل ذلك يكون في بعض الأحاديث خلافات وتضعيف للحديث ثم يصححه الشيخ العلامة الألباني ؟
فأفيدونا وفقكم الله وجعل الفردوس مثواكم

http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .
وأحبك الله الذي أحببتني فيه .

الحديث رواه الإمام أحمد والترمذي من حديث معاذ بن جبل ، وقال الترمذي : هذا حديث حسن صحيح . سألت محمد بن إسماعيل عن هذا الحديث ، فقال : هذا حديث حسن صحيح .
ومحمد بن إسماعيل هو الإمام البخاري ، وحسبك بِتصحيحه !

ورواه الترمذي من حديث ابن عباس رضي الله عنهما .

والشيخ الألباني رحمه الله صحح الحديث بمجموع طُرُقه .
ومن ضعّف الحديث فإنما ضعّفه للخلاف على أحد رواته ، هل هو صحابي أو لا ؟ ولِمَا رأى فيه من اضطراب .


والرؤية الْمُثبَتة في الحديث رؤيا منامية ، وهي رؤية قلبية وليست بصرية .
ولذلك بوّب عليه الإمام الدامي : باب في رؤية الرب تعالى في النوم .

وسبق تفصيل أكثر فيما يتعلق بالرؤية هنا :
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?p=456087 (http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?p=456087)

وسبق :
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?s=&threadid=35175 (http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?s=&threadid=35175)


والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مركز الدعوة والإرشاد