المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل صحيح أن صلاة التهجّد في رمضان بِدعة ؟



مشكاة الفتاوى
05-19-10, 10:08 AM
هل صحيح أن صلاة التهجد بدعة و إن كانت غير ذلك فلماذا تصلي في العشر الأواخر و ليس منذ بداية الشهر الفضيل .

http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

الجواب :
صلاة التّهجّد هي ما كان بعد نَوم .
وقد صلاّها النبي صلى الله عليه وسلم ثلاث ليال أو أربع من ليالي العشر الأخيرة من رمضان ، ثم تركها خشية أن تُفرض على الناس ، وكان يُصلي آخر الليل .
ففي حديث أَبِي ذَرٍّ رضي الله عنه قَال : صُمْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَمَضَانَ فَلَمْ يَقُمْ بِنَا شَيْئًا مِنْ الشَّهْرِ حَتَّى بَقِيَ سَبْعٌ فَقَامَ بِنَا حَتَّى ذَهَبَ ثُلُثُ اللَّيْلِ ، فَلَمَّا كَانَتْ السَّادِسَةُ لَمْ يَقُمْ بِنَا ، فَلَمَّا كَانَتْ الْخَامِسَةُ قَامَ بِنَا حَتَّى ذَهَبَ شَطْرُ اللَّيْلِ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ! لَوْ نَفَّلْتَنَا قِيَامَ هَذِهِ اللَّيْلَةِ ؟ قَالَ : فَقَالَ : إِنَّ الرَّجُلَ إِذَا صَلَّى مَعَ الإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ حُسِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ . قَالَ : فَلَمَّا كَانَتْ الرَّابِعَةُ لَمْ يَقُمْ ، فَلَمَّا كَانَتْ الثَّالِثَةُ جَمَعَ أَهْلَهُ وَنِسَاءَهُ وَالنَّاسَ فَقَامَ بِنَا حَتَّى خَشِينَا أَنْ يَفُوتَنَا الْفَلاحُ . قَال الراوي : قُلْتُ : وَمَا الْفَلاحُ ؟ قَالَ : السُّحُورُ . ثُمَّ لَمْ يَقُمْ بِقِيَّةَ الشَّهْرِ . رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه .

وما جَعَلها بِدعة إلاّ الرافضة لأن عُمر رضي الله عنه هو من أحيا تلك لسنة وجَمَع الناس على إمام واحد .

ولذا قال القحطاني الأندلسي في نونيته :
إن التراوح راحة في ليلة *** ونشاط كل عُويجز كسلان

والله ما جعل التراوح منكرا *** إلاَّ المجوس وشيعة الصلبان !

وأما جَعل ذلك في العشر الأواخر فلأن النبي صلى الله عليه وسلم حثّ على الجدّ والاجتهاد في العشر الأواخر ، طلبا وتحرّيًا لِليلة القَدْر .
وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيرها .
قَالَتْ عَائِشَة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا :كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ أَحْيَا اللَّيْلَ ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ ، وَجَدَّ ، وَشَدَّ الْمِئْزَرَ . رواه البخاري ومسلم .


والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد