المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أكثرت مِن النذر للتخلص مِن الوسواس القهري في الاغتسال ولكني لم أجد نتيجة



سحايب الامل
05-12-10, 2:40 PM
السلام عليكم

فضيلة الشيخ ابتلاني الله عزوجل بالوسواس القهري في امور كثيرة وخصوصا في الاغتسال فاغتسل كثير وافرد في الاغتسال مثلا لو احتلمت في وقت الحيض اغتسل اغتسالين للحيض والاحتلام وهكذا

وقبل كل اغتسال انذر كثيرااااا

وبنذور غريبة ..الله المستعان

واغتسلت اليوم من الحيض وقلت قبل الاغتسال نذر علي لاتقبل اغتسالي اذا عدت اغتسالي

وعدت الاغتسال

واحيانا اقول نذر علي اذا عدت اغتسالي لاتقبل اغتسالي في شهر رمضان! لان شهر رمضان شهر فضيل فانذر

والله لم اطق اتحمل هذا النذر
فما حكم هذا النذر

مع العلم اني سبق وسالتك مرتين وقلت لي انه لاشي علي وانه ليس نذر لكن الشيطان يقنعني باني محاسبة

و تانيب الضمير يقتلني واقول لنفسي اكيد ان اغتسالي ليس مقبولا وبالتالي الصلاة والصيام والعبادة


والله ياشيخ اشعر باني مجنونة


وهنا اجابة لك في هذا الرابط

http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=77331

افتيني جزاك الله خير

عبد الرحمن السحيم
05-13-10, 4:57 PM
الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا ، وأعانك الله .

أولاً : لا يجوز لك مثل هذا النذر ؛ لأنه مِن باب العبث ، لقوله عليه الصلاة والسلام : لاَ نَذْرَ وَلاَ يَمِينَ فِيمَا لاَ يَمْلِكُ ابْنُ آدَمَ . رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي . وحسنه الألباني والأرنؤوط .
ولا كفارة لتلك النذور .
ثانيا : مَن لزمه أكثر مِن غُسل فإنه يُجزئه غُسل واحد ، مثل : المرأة تحيض وعليها جنابة ، فإنها تكتفي بُغسل واحد . مثل : لو أحدث أكثر مِن حدث ، فإنه يُجزئه وضوء واحد .

قال ابن قدامة : إذَا اجْتَمَعَ شَيْئَانِ يُوجِبَانِ الْغُسْلَ ، كَالْحَيْضِ وَالْجَنَابَةِ ، أَوْ الْتِقَاءِ الْخِتَانَيْنِ وَالإِنْزَالِ ، وَنَوَاهُمَا بِطَهَارَتِهِ ، أَجْزَأَهُ عَنْهُمَا .
قَالَهُ أَكْثَرُ أَهْلِ الْعِلْمِ ... وَهَكَذَا الْحُكْمُ إنْ اجْتَمَعَتْ أَحْدَاثٌ تُوجِبُ الطَّهَارَةَ الصُّغْرَى كَالنَّوْمِ ، وَخُرُوجِ النَّجَاسَةِ ، وَاللَّمْسِ ، فَنَوَاهَا بِطَهَارَتِهِ أَوْ نَوَى رَفْعَ الْحَدَثِ ، أَوْ اسْتِبَاحَةَ الصَّلاةِ أَجْزَأَهُ عَنْ الْجَمِيعِ .

والله تعالى أعلم .