المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رمضان السويحلي البطل الليبي الشهيد بكفاحه للطليان



شذى الكتب
05-05-10, 06:54 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رمضان السويحلي البطل الليبي الشهيد بكفاحه للطليان

تأليف: محمد مسعود فشيكة

الناشر: دار الفرجاني

الطبعة: الاولى 1974

التحميل:

هنا (http://www.mostafamas.com/?p=289)

أو


هنا (http://www.4shared.com/file/uxGzXFB4/______.html)

أبو معاذ العبيدي
05-05-10, 01:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أما بعد:

أخي الفاضل "شذى الكتب" أشكرك على وضع هذا الكتاب، وبارك الله فيك وفي مجهودك.

واعلم أخي الكريم بأن "رمضان السويحلي" لم يمت شهيدا كما نوه بذلك الكاتب، ولا يجوز أصلا أن نطلق عليه لفظة شهيد، وهذا لا شك بأنه أمر لا يخفى عليك. ورمضان السويحلي -أخي- قد قتل أثناء معركة قبلية وليس في ساحة الجهاد، كانت بين جيشه (المكون من قبيلته "قبيلة مصراتة" وقبائل زليتن)، "وقبيلة ورفلة" المتمركزة في منطقة بن وليد.
واعلم أخي بأن الذي دفعني إلى الكتابة هنا؛ هو هذا الخطأ -الذي قد يوهم الكثير بأنه قد مات شهيدا حقا-، وليس أي دافع آخر، مع العلم أيضا بأني لا أمت لأي قبيلة من هذه القبائل بأي صلة.

شذى الكتب
05-06-10, 09:52 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أما بعد:

أخي الفاضل "شذى الكتب" أشكرك على وضع هذا الكتاب، وبارك الله فيك وفي مجهودك.

واعلم أخي الكريم بأن "رمضان السويحلي" لم يمت شهيدا كما نوه بذلك الكاتب، ولا يجوز أصلا أن نطلق عليه لفظة شهيد، وهذا لا شك بأنه أمر لا يخفى عليك. ورمضان السويحلي -أخي- قد قتل أثناء معركة قبلية وليس في ساحة الجهاد، كانت بين جيشه (المكون من قبيلته "قبيلة مصراتة" وقبائل زليتن)، "وقبيلة ورفلة" المتمركزة في منطقة بن وليد.
واعلم أخي بأن الذي دفعني إلى الكتابة هنا؛ هو هذا الخطأ -الذي قد يوهم الكثير بأنه قد مات شهيدا حقا-، وليس أي دافع آخر، مع العلم أيضا بأني لا أمت لأي قبيلة من هذه القبائل بأي صلة.



اخي الفاضل بارك الله فيك على مشاركتك
رمضان السويحلي رحمه الله قد جاهد كثيرا ضد الطليان
واستغل الطليان حقد "عبدالنبي بالخير" زعيم قبيلة ورفلة ليقتله فهو قتل غدرا حينما ذهب ليقوم بالصلح مع قبائل ورفلة
نحسبه عند الله شهيدا
والله اعلم واحكم

ولد صولبة
02-14-11, 06:13 AM
اخي الفاضل بارك الله فيك على مشاركتك
رمضان السويحلي رحمه الله قد جاهد كثيرا ضد الطليان
واستغل الطليان حقد "عبدالنبي بالخير" زعيم قبيلة ورفلة ليقتله فهو قتل غدرا حينما ذهب ليقوم بالصلح مع قبائل ورفلة
نحسبه عند الله شهيدا
والله اعلم واحكم


الاخ شذى الكتب ان حقيقة موت المجاهد رمضان السويحلي ليست باللغز الغامض فكل من يهمه الامر يعلم الطريقة التي قتل بها_اما ادعائك بانه قتل في اجتماع للصلح وغدرا فانه لبدعه لااعتقد انه سبقك بها احد من الناس فرمضان السويحلي قتل بعدما تم اسره في بني وليد حينما قرر غزوها في اول ايام عيدالاضحي؟ ظنا منه انه انسب وقت لمباغته ورفلة الا وانه بسبب ماكان في نفس الكتير ممن معه باقتناعهم بخطأ مااقدمو عليه ولانهم يعلمون تمام العلم بان من سيقاتلون هم اخوتهم وهبوط الروح المعنوية لديهم مما ادى لاستسلامهم جميعا واسر رمضان السويحلي

نعم لقد كان السويحلي شوكة في حلق الطليان-نعم لقد قائدا مميز-وفارس شجاع ولااعتقد ان احدا ينتظر اعترافي بهده الخصال فقد اعترف به عدوه الايطالي
الا انه لااحد يستطيع انكار سعي رمضان للتسلط دائما
فعندما تقول ان عبدالنبي بلخير يحقد عليه ؟لاادري مالدليل الذي اعتمدت عليه؟
نعم بلخير لم يكن راضيا بافعال السويحلي لانه طالبا للسلطة ويسعى دائما لتوسيع نفوده بينما بلخير كان دائما يسعى لتوحيد الصف ولعل موقفه من الجمهورية الطرابلسية خير دليل على ذلك
حينما حضر الاجتماع قادة الجهاد فقام رمضان السويحلي منصبا نفسه رئيس للجمهورية الطرابلسية دونما حتى الرجوع لمشورة القادة الاخرين!!فهل هده صفات القيادة الحكيمة؟؟وكانه لايرى رجلا في طريقه!!
بينما كان موقف بلخير حكيما وواضحا مع ان عبدالنبي بلخير موصوف بالحكمة والدهاء باعتراف((جرتسياني )) وكدلك الشجاعه والتخطيط وهده صفات القائد الا انه فضل توحيد الصفوف عن شقها فقال ان الباروني هو اكبر سنا واكترنا علما وحكمة فمن رايي ان يكون رئيسا وتم اختيار النائب وبقي عبدالنبي بلخير ورمضان السويحلي عضوين في الجمهورية..
تم ترك عبدالنبي بلخير عبائته وقال لهم ارخصولي فانا اريد ان اصلي وترك عبائته ليوهم الاخرين ببقائه لانه يعلم نية السويحلي وطيشه ورجع لبني وليد

عليك ان تعلم ياشذى الكتب ان جيش السويحلي كان مدججا بالسلاح والذخيرة الايطالية وهذا موثق في التاريخ ولايستطيع احد ان ينكره فكيف تريد من غيرك ان يصدق بان وعبدالنبي بلخير تعاون مع ايطاليا للتخلص من رمضان السويحلي؟
ان الذي بغى هو رمضان فهو من زحف باتجاه بني وليد وليس العكس ؟
ان الذي قتل رمضان السويحلي هو مصراتي الاصل كان مع عبدالنبي بلخير وهدا الرجل له قصة مع رمضان السويحلي حيت ان له تار مع رمضان ..
ولدلك فانه بعد اسر رمضان السويحلي وضع في بيت الشيخ يونس الصراري وبعد ذلك يقال بان عبدالنبي بلخير اثار نفس هذا المصراتي وذكره بمقتل اخيه على يد رمضان السويحلي وكانت خطة من عبدالنبي بلخير للتخلص من رمضان السويحلي لانه يراه عائقا امام الجهاد بقراراته الخاطئة
فلم يكن هناك اجتماع للصلح ولاغيره

واعلم يااخي باني لم ارد التدخل في الموضوع حتى لااثير الفتنة بين الاخوة(ورفلة-مصراته)ولكن لتوضيح حقائق ربما غابت واغيبتها عن بالك


الغريب في الامر ان رجال ذلك الوقت كانو متحابين ومتآخين رغم الخصومات وكنو عز الرجال وخير المتآخين فكم من ورفلى كان في جيش رمضان وكم من مصراتي كان في صف ورفلة
حتى المجاهد سعدون السويحلي(شقيق رمضان)رفض غزو ورفلة بل ورفض اخد الموضوع على انه تار او مظلمة وتناسى الموضوع لانهم عاشو في زمن صعيب وكل يجتهد حسب نظره للمواقف

وانظر المرحوم للشاعر الفحل بن رويلة المعداني المصراتي حين قال
ترى خبر ياسوف الجين-بتاريخين-الماضي واللي موجودين
هكدا وصف المصراتي ورفلة

وكما قال المرحوم الشاعر الفحل ارحومة بن مصطفى الورفلي في شان سعدون السويحلي المصراتي
ومواطين من كرزازها للرملة-ترى جيبلي سعدون من ماتله

هدا هو الفرق بين دلك الجيل وجيلنا
جيلهم كانو يثنون على بعضهم رغم الفرقة التي حاول العدو زرعها بينهم ورغم كل لمصاعب التي تجرعوها
اما جيلنا فحتى الرجل المتقف والمتعلم الدي ماتكاد ان تنخدع به حتى يتبين لك طبعه وحكمه المتعنصر كما قلت انت ياشذي بوصفك ورفلة بالغدر


اللهم لاتجعلني طعانا ولا لعانا ولافاحشا بذيئا