المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الامام بن القيم هذا امام عجيب 000 دكتور



طالب الرضوان
04-09-10, 07:11 PM
منقول
http://www.muslmh.com/vb/images/klemat/A1.gif


- لابن القيم –رحمه الله-:

ـ- القلوب المتعلقة بالشهوات محجوبة عن الله بقدر تعلقها بها.

ـ- القلوب آنية الله في أرضه، فأحبه إليه أرقها، وأصلبها، وأصفاها.

ـ- خرابُ القلب من الأمن والغفلة، وعمارتُه من الخشية والذكر.

ـ- من وطن قلبه عند ربه سكن واستراح، ومن أرسله في الناس اضطرب واشتد به القلق.

ـ- القلب يمرض كما يمرض البدن، وشفاؤه في التوبة والحمية، ويصدأ كما تصدأ المرآة،

وجلاؤه بالذكر، ويعرى كما يعرى الجسم، وزينته التقوى، ويجوع ويظمأ كما يجوع

البدن، وطعامه وشرابه المعرفة، والتوكل، والمحبة، والإنابة.

ـ- إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله، وإذا فرحوا بالدنيا فافرح أنت بالله، وإذا

أنِسُوا بأحبابهم فاجعل أنسك بالله.

ـ- الصبر عن الشهوة أسهل من الصبر على ما توجبه الشهوة؛ فإنها إما أن توجب ألماً

وعقوبةً، وإما أن تقطع لذة أكمل منها، وإما تضيع وقتاً إضاعته حسرة وندامة، وإما أن

تثلم عرضاً توفيره أنفع للعبد من ثلمه، وإما أن تذهب مالاً بقاؤه خير له من ذهابه، وإما

أن تضع قدراً وجاهاً قيامُه خير من وضعه، وإما أن تسلب نعمة بقاؤها ألذ و أطيب من

قضاء الشهوة، وإما أن تطرق لوضيع إليك طريقاً لم يكن يجدها قبل ذلك، وإما أن تجلب

هماً، وغماً، وحزناً، وخوفاً لا يقارب لذة الشهوة، وإما أن تنسي علماً ذكره ألذ من نيل

الشهوة، وإما أن تشمت عدواً، أو تحزن ولياً، وإما أن تقطع الطريق على نعمة مقبلة،

وإما أن تحدث عيباً يبقى صفة لا تزول؛ فإن الأعمال تورث الصفات، والأخلاق.

ـ- للعبد بين يدي الله موقفان:
موقف بين يديه في الصلاة .
وموقف بين يديه يوم لقائه؛ فمن قام بحق الموقف الأول هون عليه الموقف الآخر، ومن

استهان بهذا الموقف، ولم يوفِّه حقَّه شدد عليه ذلك الموقف .

قال تعالى - : { وَمِنْ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلاً طَوِيلاً * إِنَّ هَؤُلاءِ يُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ وَيَذَرُونَ وَرَاءَهُمْ يَوْماً ثَقِيلاً }
http://www.muslmh.com/vb/images/klemat/A12.gif <!-- / message -->

مسلم وكفى
04-19-10, 10:22 PM
بارك الله فيك
<!-- / message --><!-- http://www.gulfson.com - شبكة ابن الخليج - من مواضيع العضو -->

ابو عبدالرحمان
04-20-10, 01:28 AM
بارك الله فيك

الصوت الهادىء
07-07-10, 01:15 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله كل الخير وبارك الله فيك على هذا الانتقاء الموفق ورحم الله امامنا الجليل ابن القيم رحمة واسعة
أستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه