المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صحة حديث (يغزوكم بنو الأحمر)



مشكاة الفتاوى
03-17-10, 06:44 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
سمعت من أحد الإخوة قبل فتره من الزمن أن هناك حديث للرسول صلى الله عليه وسلم
قد أجاز بصحته الشيخ الألباني رحمه الله
الحديث(يغزوكم بنو الأحمر من الأبله يأويهم بنو كلب .... إلى آخر الحديث)
أرجو بيان صحة هذه الرواية وما هي الأحاديث المتعلقة بهذا الموضوع
تقبلوا شكرنا وتقديرنا

http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لا أعلم أنه ورد في " بني الأحمر " حديث ، وقد وردت أحاديث في شأن " بني الأصفر " ، ويُقصد بهم الروم ، وهم النصارى .
قال ابن الأثير : يعني الروم ؛ لأن أباهم الأول كان أصفر اللون . اهـ .

وفي حديث هرقل وقصته مع أبي سفيان ، قال أبو سفيان عن النبي صلى الله عليه وسلم : أنه ليخافه ملك بني الأصفر .
قال النووي : بنو الأصفر هم الروم . قال ابن الأنباري : سُمُّوا به لأن جيشا من الحبشة غلب على بلادهم في وقت فوطئ نساءهم فولدن أولادا صُفْرا من سواد الحبشة وبياض الروم ! وقال أبو إسحاق بن إبراهيم الحربي : نُسِبوا إلى الأصفر بن الروم بن عيصو بن إسحاق بن إبراهيم عليه الصلاة والسلام . اهـ .

وخبر الروم قال عنه عليه الصلاة والسلام : اعدد ستا بين يدي الساعة : موتى ، ثم فتح بيت المقدس ، ثم مُوتان يأخذ فيكم كقُعَاص الغنم ، ثم استفاضة المال حتى يُعْطَى الرجل مائة دينار فيظل ساخطا ، ثم فتنة لا يبقى بيت من العرب إلاَّ دَخَلته ، ثم هُدْنة تكون بينكم وبين بني الأصفر ، فيغدرون ، فيأتونكم تحت ثمانين غاية ، تحت كل غاية اثنا عشر ألفا . رواه البخاري .

وفي الحديث الآخر : سَتُصَالِحُونَ الرُّومَ صُلْحًا آمِنًا ، فَتَغْزُونَ أَنْتُمْ وَهُمْ عَدُوًّا مِنْ وَرَائِكُمْ ، فَتُنْصَرُونَ وَتَغْنَمُونَ وَتَسْلَمُونَ ، ثُمَّ تَرْجِعُونَ حَتَّى تَنْزِلُوا بِمَرْجٍ ذِي تُلُولٍ ، فَيَرْفَعُ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ النَّصْرَانِيَّةِ الصَّلِيبَ فَيَقُولُ : غَلَبَ الصَّلِيبُ ! فَيَغْضَبُ رَجُلٌ مِنْ الْمُسْلِمِينَ فَيَدُقُّهُ ، فَعِنْدَ ذَلِكَ تَغْدِرُ الرُّومُ وَتَجْمَعُ لِلْمَلْحَمَةِ . رواه أبو داود .


والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد