المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بشرى للشيعة!



شذى الكتب
02-07-10, 12:06 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بشرى للشيعة

تأليف وإعداد: محمد عبدالله محمد

غفر الله له ولوالديه



طبعة : 2004

إليك أيّها المبصر الأعمى هذه الرسالة التي أسأل الله سبحانه أن يستوعبها عقلك ويقينك قبل قلبك,لتفرّق بين الحقّ والباطل وبين الضلالة والهدى ,أيها المبصر الأعمى تدبّر ما سأقوله في الكتاب وتحقق منه بنفسك ,من كتب مذهبك,وبعد أن تراه رأي العين وتتأكد,إرجع إلى من يذّعون العلم من علماءك,وجادلهم بما علمته وتعلّمته لتبصر طريقك.

إنّها فرصة ثمينة فلا تفوّتها على نفسك ,اقرأ الكتاب علّه ينير بصيرتك فتعود تبصر.

والله المستعان.

التحميل

هنا (http://mostafamas.maktoobblog.com/1623332/%d8%a8%d8%b4%d8%b1%d9%89-%d9%84%d9%84%d8%b4%d9%8a%d8%b9%d8%a9/)

أو

هنا (http://www.4shared.com/file/216207144/e7b54faa/__online.html)

عسجـد
02-07-10, 01:34 AM
جزاكم الله خير وبارك فيكم
وجعل هذا الطرح في موازين حسناتكم ..


الحق واضح لكـن ماهو إلا الكبر والخوف من أهل الدنيـا ..
نسأل الله الهداية لهم .. منهم من فتح الله قلبه في سن صغيرة فاهتدى للحق
فماكان بينه وبين التوبة إلا أن يعلم بضلال مذهبه ..
نسأل الله أن يثبتهم ويجمعنا بهم في جناته ويهدي البقية ..

الدمشقي
02-09-10, 06:45 AM
جزاكم الله خيراً

شذى الكتب
02-09-10, 02:30 PM
اللهم اجعله سببا في هداية الضالين

شذى الكتب
07-16-10, 03:49 PM
يرفع.....
رفع الله قدر أهل الكتاب والسنة

الصوت الهادىء
07-16-10, 05:41 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكم ورفع قدركم بقدر ما ترفعون راية أهل السنة والجماعة وتوضحون العقيدة السليمة

الله ينور قلبك ويشرح صدرك ويرفع درجتك ويضاعف حسناتك ويدخلك الجنة بلا حساب ولا سابقة عذاب .



هؤلاء الروافض منذ الأزل يلوثون هذا العالم وينتقصون من قيمة العلماء والأئمة من السلف والخلف ولو أردت الحديث عن ذلك لما انتهى بنا المقال ولكن حسبنا أننا ندافع عن أئمتنا ونظهر الحق والصواب والمنهج الذي نسير عليه مع القدوة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وأصحابه أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وبقية السلف الصالح والخلف الذي يسير على منهجهم رضي الله عنهم أجمعين بلا زيف ولا كذب ولا إحتيال ولا تزوير للحقائق والوثائق مثلما يفعله أهل الشبهات والأباطيل أتباع الهوى والشيطان



سلمت يداك وذب الله النار عن وجهك يوم لا ينفع لا مال ولا بنون


أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه

ابو العلاء الدمشقي
07-22-10, 12:09 PM
{ أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ }
جزاك الله خيرا