المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تَجربَتي مع الْمدعو أبي عبد الْحقّ الكردي!!



ابومعاذ السلفي
01-26-10, 6:16 PM
تَجربَتي مع الْمدعو أبي عبد الْحقّ الكردي!!

الْحلقة الأولَى


إِنَّ الْحَمْدَ لِلَّهِ،نَحْمَدُهُ،وَنَسْتَعِينُهُ،ونستغفرُهُ،وَنَ عُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا،وَمِن سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلاَ مُضِلَّ لَهُ،وَمَنْ يُضْلِلْ فَلاَ هَادِيَ لَهُ،وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ،وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ .
يقول أبو معاذ السلفي العراقي - كان الله له -:
فمِمّا استفدتُه من بعض مَجالس شيخنا يَحيَى الْجبوري العراقي قاعدةً قرآنية سُنيّةَ سلفية عظيمة،دالّة على عجيب تصريف أقدار الله سبحانه فِي خلقِه،وهي:أن الذلّةَ مضروبة على كلّ صاحبِ بدعة،وأنّ كلّ صاحب بدعةٍ ذليل..قال تعالَى:((إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُوا الْعِجْلَ سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ)) [الأعراف:152] .
قال الإمام ابن كثير فِي "تفسيِره":((أعقبهم ذلك ذلاً،وصَغارًا فِي الْحياة الدنيا،نائلة كلّ من افترى بدعة،فإن ذُلَّ البدعة،ومُخالفةَ الرسالة متصلة من قلبِه على كتفيه،كما قال الْحسن البصري:إن ذل البدعة على أكتافهم،وإن هَمْلَجَت بِهم البغلات،وطقطقت بِهم البَراذين . وهكذا روى أيوب السَّخْتَيَانِي:عن أبِي قِلابة الْجَرْمي:أنه قرأ هذه الآية:((وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ))،قال:هي والله لكلّ مفترٍ إلَى يوم القيامة .وقال سفيان بن عيينة:كلّ صاحب بدعة ذليل)) .
ومن هذه الذلة الْمضروبة على أهل البدع ماذكرَه الإمام مُحمد بن عبد الوهاب فِي "كشف الشبهات":((وَالْعَامِّيُّ مِنَ الْمُوَحّدِينَ يَغْلِبُ الأَلْفَ مِنْ عُلَمَاءِ هَؤُلاءِ الْمُشْرِكِين،كَمَا قَالَ تَعَالَى:((وَإنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ)) [الصافات:173]؛فَجُنْدُ اللَّهِ تَعَالَى هُمُ الْغَالِبُونَ بِالْحُجَّةِ وَاللِّسَانِ؛كَمَا هُمُ الْغَالِبُونَ بِالسِّيْفِ وَالسِّنَانِ،وِإنٌمَا الْخَوْفُ عَلَى الْمُوَحِّدِ الَّذِي يَسْلُكُ الطَّرِيقَ وَلَيْسَ مَعَهُ سِلاحٌ)) .
ووالله أن هذا هو الأمر الذي رأيناه من أهل البدع،وهو فرارهم من مواجهة الْموحدين السلفيين لا يلوون على شيء؛لأنَهم يعلمون أنّهم إن ناظروا السلفيين الْموحدين،وواجهوهم كان فِي ذلك دحض باطلِهم،وكشف جهلهم،وإنفضاض أتباعِهم ومقلديِهم..قال العلامة الآلوسي فِي "صبّ العذاب" مثبتاً ما قلناه:((إن هؤلاء الأوغاد،ومنشأ الفِتَن والفساد،أذلّ من أن يقابلوا...فإنّهم حُمرٌ مستنفِرة،فرّت من قسورة)) .
وصدق - رحِمه الله - فلو رأيتَ فرار أهل البدع من مواجهة أهل السنة؛لتيقنت بالفعل أنّهم حُمرٌ مستنفِرة،فرّت من قسورة!! .
وقد ذكر الشيخ الفاضل سليم الْهلالِي فِي كتابه "الْجماعات الإسلامية" تَجربةً قام بِها؛لِجمع الكلمة،ولَمّ الشمل مع قادة الأحزاب الإسلامية؛بأن يَختار كلُّ حزبٍ مَن يُمثلّه،ويَجتمعون مع السلفيين،ويعرضون خلافاتِهم على كتاب الله،وسنّة رسولِه - صلى الله عليه وعلى آلِه وسلم -،والْحكم للدليل،وكيف أنّهم فِي البداية رحّبوا،ورفعوا شعارات الأخوة الكاذبة،والتحاكم الْمزعوم للدليل..إلَخ،ثُم كانت النتيجة فرارهم من اللقاء،وإمتناعهم عنه لَما علِموا أن مُمثل السلفيين فِي الإجتماع إنّما هو أسد السنة الإمام الألبانِي - رحِمه الله -،فأدبروا هاربين!! .
وقد قدّر الله العظيم لِي أن أخوض بعض التجربة الْمشابِهة لذلك؛لَما إتصل بِي أحد تلاميذ الْمدعو أبِي عبد الْحقّ الكردي،وعرض أن نزور مركزَهم،ونتناصح فِي الله،وبالفعل صدقتُه،وقمتُ باستشارةِ بعض إخوتنا الكبار من الْمشايخ عندنا،فَرَضُوا بالأمر على وَجَل من أن تتكرّر تَجارب فاشلة سابقة،ونصحونِي بالروية،لأنّهم خبَروا أساليب أهل البدع،وطلبوا أن يتم توجيه دعوة أصولية من الْمركز بإسم الْمدعو أبِي عبد الْحق؛وبالفعل وجهوا لنا دعوة مريبة،مبطنة،لأنّها تضمنت سؤالاً عن أي شيء سنتناقش،وما هي الأمور التِي سنعرضها، وشرطوا موافقتهم باطلاعهم على ذلك؛وبالفعل كتب الأخوة رسالةً نقلت فحواها للمركز، وهي أن الْمناقشة ستكون حول أمرين :
الأول:طعنهم فِي شيخنا يَحيَى الْجبوري بأنّه متشدّد!!،غالٍ؛يوالِي ويعادي على رسالة ثلاثة الأصول للإمام محمد بن عبد الوهاب،وأنّه يقول:من لَم يدرس عندي هذه الرسالة فهو ليس بسلفي!!..وحكاية هذا الكلام تغنِي عن إبطالِه،وأما تفنيده ففي الْحلقة القادمة إن شاء الله .
الثانِي:طعننا فيهم بسبع مؤاخذات عقدية منهجية،ترجع فِي حقيقتِها إلَى تقصيرهم فِي التوحيد - علماً وعملاً - .
فلما وصلهم جوابنا،وعلموا أننا نشترط تَسجيل الْجلسة صوتياً،وأن الذي سيُمثّلنا هو الأخ الشيخ أبو جرير محمد الْجبوري..جاءت النتيجة الْمتوقعة،وهي:رفضهم لزيارتنا،وإلغاؤهم للدعوة التِي وجّهوها لنا،وهذا منهم تثبيت للمؤخذات العقدية الْمنهجية منا عليهم،وما ذلك إلاّ لبدعتِهم التِي يَخشون إنكشافها،ومناصبهم التِي يَخشون زوالَها،ونفاقهم للعلماء والْمشايخ فِي خارج العراق الذي يَخشون ظهوره..فالْحمد لله الذي هدانا للتوحيد، والسنة، وأعزّنا بِهما،وأذلّ أهل البدع الْهاربين من ملاقاتنا،الفارين من قتالنا..ونسأله سبحانه ((أنفةً من غير كبرياء،وعزّةً فِي غير جبروت،وشهامةً فِي غير عصبية،وحَميةً فِي غير جاهلية))(1) (http://www.ahl-elathar.net/vb/newthread.php?do=newthread&f=2#_ftn1).. آمين .



وصلّ اللهم على عبدك ورسولك محمد وعلى آلِه وصحبِه وسلم

وللحديث بقية،وموعدنا فِي الْحلقة القادمة - إن شاء الله - .

بغداد 10/صَفَر/1431 هـ


أخوكم فِي الله
أبو معاذ مصطفى العلوانِي
السلفي العراقي

ــــــــــــــ
(1 (http://www.ahl-elathar.net/vb/newthread.php?do=newthread&f=2#_ftn1)) مستفاد من "حلية طالب العلم" للعلاّمة بكر أبو زيد - رحِمه الله -

ابو حذيفة السلفي
04-23-10, 12:47 AM
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله واله وصحبه ومن والاه وبعد:
ارجع واقول نفس الكلام السابق الذي في الرد السابق ولكني احب ان اذكرك بشيء:
الذي يطعن في الشيخ الفاض

ابو حذيفة السلفي
04-23-10, 2:09 AM
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله واله وصحبه ومن والاه وبعد:
ارجع واقول نفس الكلام السابق الذي في الرد السابق ولكني احب ان اذكرك بشيء:
الذي يطعن في الشيخ الفاضل ابي عبدالحق هو احد رجلين
اما انه لا يعرف الشيخ
واما انه مبتدع وصاحب هوى
وكما قال ابو حاتم رحمه الله :
((علامة اهل البدع الوقيعة في اهل الاثر))
والحليم بالاشارة يفهم
ومن اراد ان يعرف الشيخ فليراجع نصيحة الشيخ الامام العلامة الوالد ربيع السنة حفظه الله الى الاخوة السلفيين وهذا نصها :
بسم الله الرحمن الرحيم

إلى الأخوة السلفيين في العراق - وفقهم الله وألّف بين قلوبهم وجمعهم على الحق.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أما بعد:

فإني أولاً- أوصي نفسي وإياكم بتقوى الله والتمسك بالكتاب والسنة والتآخي فيما بينكم والبعد عن التفرق وأسبابه امتثالاً لقول الله تعالى: (وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً ...) الآية [آل عمران103].

الاعتصام بكتاب الله وسنة رسوله – صلى الله عليه وسلم- من أعظم نعم الله والتآخي عليهما من أعظم النعم.

والتفرق وعدم الاعتصام بهما من أعظم النقم ومن أسباب الضياع والفشل.

ثانياً- اشكروا الله تعالى على ما منَّ به عليكم من معرفة دين الله الحق واتباع منهج السلف الصالح وأصوله الثابتة، ونبذ ما يخالف هذا المنهج وأصوله وفروعه كبيراً كان أو حقيراً.

ثالثاً- اشكروا الله الذي يسر لكم إقامة مدرسة سلفية عقيدة ومنهجاً؛ رفعت راية السنة بمنهجها الصحيح، ثم بالمخلصين منكم ومن أهل العلم، وعلى رأسهم الشيخ العالم الفاضل أبو عبد الحق الكردي الذي عرفته من زمن سابق يحب الحق وبالذكاء واتباع منهج السلف الصالح، وعرفته بالفقه والنـزاهة وإيثار الآخرة على الدنيا ومطامعها، فاعرفوا له قدره، وعضوا عليه وعلى مدرستكم السلفية النقية بالنواجذ، فلقد بلغني أن هناك من يطعن في هذه المدرسة وفي الشيخ الفاضل أبي عبد الحق، ويرميهما بالتحزب، ونقول لهؤلاء الطاعنين توبوا إلى الله، ولا تسلكوا مسالك أعداء المنهج السلفي، الذين إذا رأوا جماعة سلفية تتمسك بالكتاب والسنة، وتحترم علماءها رموا هذه الجماعة المباركة بالتحزب، ونسوا أن الاجتماع على الحق والتعاون على البر والتقوى هو الأمر الذي شرعه الله، وكان عليه الأنبياء وأتباعهم وأنصارهم، فإن كان ولا بد من وصفهم بالتحزب فليقل المؤمنون المنصفون: "إنهم حزب الله"، انطلاقاً من قول الله تعالى في وصف المؤمنين الصادقين: (رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُوْلَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) [المجادلة22].



ويجب على كل مسلم صادق أن يكون من حزب الله ، فإن تخلّف عن ذلك فهو من حزب الشيطان، ونعيذ المؤمنين بالله من ذلك.

أحذر أخواني السلفيين من مكايد الجمعيات السياسية التي تلبس لباس السلفية، ولها اتجاهات ومناهج مضادة للسلفية ومنهجها، تتصيد هذه الجمعيات أهل المطامع الدنيوية بالدعم المالي والمعنوي تحت ستار دعم السلفية، فلا يشعر العقلاء النبهاء إلا وقد تحول أولئك المدعومون إلى معاول تهدم الدعوة السلفية، ومناصبة أهلها العداء والخصومات الشديدة الظالمة، والسعي في إسقاط علماء وأعلام هذه الدعوة.

كما فعلت وتفعل جمعية إحياء التراث السياسية الكويتية وفروعها في الإمارات والبحرين؛ حيث ضربوا الدعوة السلفية في اليمن ومصر والسودان والهند وباكستان وبنجلاديش، فلا يقبل دعمها طامعون إلا رأيت الانشقاقات والصراعات والفتن بين عملائها وبين السلفيين الثابتين على الحق الذين أدركوا مكايد هذه الجمعيات وخططها السياسية الماكرة، ولمسوا بأيديهم، ورأوا بأبصارهم وبصائرهم النهايات المؤلمة المخزية لمن يمدون أيديهم الخائنة الذليلة إلى هذه الجمعيات وأموالها، التي تجمع باسم الفقراء والمساكين والمنكوبين، ثم تكرس هذه الأموال لأولئك الخونة الذين باعوا دينهم فأصبحوا لعباً وأبواقاً لهذه الجمعيات، وإن شئت فسمهم جنوداً مجندين لحرب السلفية وأهلها في كل البلدان .

واليوم تحاول هذه الجمعيات تصيد بعض السلفيين في العراق لتحقق بها أهدافها الدنيئة في تفريق السلفيين، ثم تجنيد من يطمع فيخنع لأموالها وخططها لإقامة الحروب والفتن ضد السلفيين الثابتين الذين لم تدنسهم المطامع والمغريات السياسية الحزبية فليحذرها السلفيون في العراق – وغيرها- كل الحذر وليقفوا موقف الرجال صفاً واحداً لإحباط مكايدها وصد بغيها وفتنتها .

أسأل الله أن يحفظ كل السلفيين في العراق، وأن يوفقهم للاعتزاز بمنهجهم الحق والثبات عليه، وأن يرد عنهم كيد الكائدين ومكر الماكرين .

إن ربي لسميع الدعاء .

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.



كتبه الفقير إلى عفو الله ورضوانه

ربيع بن هادي عمير المدخلي

11/4/1430هـ

منقولة من موقع الامام العلامة الوالد الربيع حفظه الله

وانتم الحكم يا اخوتي
نأخذ بكلام رجل مجهول الحال وبغير دليل وبغير برهان
ام نأخذ بكلام امام علم علامة فاضل سلفي؟؟؟
هذا وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

ابومعاذ السلفي
04-23-10, 7:34 PM
أقول لك ياأبا حذيفة ماقاله شيخنا يحيى الجبوري في كتابه الرد على إبن مهاوش


فإن قال البعض أن هذا الرجل عنده علاقة طيبة ببعض الْمشايخ والعلماء!!،قلنا: تأملوا ما كتبه شيخنا حول هذا الأمر فِي بعض إصداراتِه: ((فذكّرنِي صنيع ابن مُهاوش هذا بصنيع ذاك الْمبتدع أبِي غُدّة،الذي كان حرباً على الْموحدين فِي الشام؛فلما رحل إلَى السعودية،صار حالُه كما إشتكى منه الإمام الألبانِي فِي "السلسلة الضعيفة" باختصار: ((كلُّ ذلك ارتكبه انطلاقاً من القاعدة التِي يتكيء عليها أهلُ الأهواء،وهي:(الغاية تسوّغ الوسيلة)!!، وتظاهر بأنه ينتصر للشيخ مُحمد بن عبدالوهاب،تقرّباً منه إلَى الذين يعيش بين ظهرانيهم،وليس مرضاة للّه تعالَى،من باب مايقال:وأرضِهم ما دمتَ فِي أرضِهم)).
وصلّ اللهم على عبدِك ورسولِك محمد وعلى آلِه وصحبِه وسلِّم

أبو هاجر الفضلي
08-06-12, 1:44 PM
بارك الله فيكم.
بودي أن مشاكلكم الخاصة أن تبقى بينكم ،ولا تصدعون بها رؤوس أهل السنة،فما فيهم يكفيهم!
وأما صديقنا أبو عبد الحق فليس بعالم،بل هو طالب علم جيد؛ وهو أعرف بنفسه،ومن كان قريبا منه يعرف أنه ليس بعالم.
والله الموفق.