المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من منا لا يريد هذا



محب الجنان
01-21-10, 09:00 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


كلنا نريد ( زوج صالح او زوجة صالحة، سعادة، مال، ذرية صالحة، بركة في المال والوقت والعمر )

وانا مثلكم ويمكن اولكم اريد كل هذا وأكثر، أريد.. حسن الخاتمة، الجنة، العفو من الله تعالى، واريد ان يحرم الله وجهي عن نار جهنم، فإليك اخي واختي هذا الدعاء الشامل وسهل للحفظ

قال تعالى ( وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آَتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآَخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (201) البقرة)

مـا هي حسنة الدنيا وحسنة الآخرة؟ فـي كتاب زبدة التفسير لمحمد سليمان بن عبدالله الاشـقر: حسنة الدنيا هي ما يطلبه الصالحون في الدنيا من: زوجة صالحة حسناء، وولد صالحين، وطيبات الرزق

حـسنة الآخرة: هي رضى الرحمن، الحـور العين، وطيبات مااعد الله للمتقين المحسـنين

هذا من قبيل الدعاء وموجود في القرآن الكريم كثيراً لكن لماذا كانت هذه الآية من أحب الدعاء لقلب النبي صلى الله عليه وسلم؟

لا شك هي من الآيات الجامعة ونحن نقرأها قبل السلام في التحيات يعني كثير من المسلمين يختمون بها الصلاة (ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار) ثم يسلّموا.

هذه الحسنة لنقل مثلاً آتنا في الدنيا عطايا حسنة والعطايا بتفاصيلها وفي الآخرة عطايا حسنة أيضاً بتفاصيلها فحذف الموصوف وأبقى الصفة

منقول للفائدة

حبيبة الجنة
01-23-10, 01:19 PM
قال تعالى ( وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آَتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآَخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (201) البقرة)
آميــــــــــــــن

وماصبرك إلاّ بالله
01-24-10, 02:12 PM
بارك الله فيك

بنت الشيوخ
01-24-10, 02:45 PM
جزاك الله خير ونفع بك