المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : :: وقفات مع آيات :: 11



ولد السيح
01-18-10, 9:38 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين
سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
يسرني في هذه الإطلالة السريعة أن نقف مع شيء من تفسير آيات القران الكريم
وسأقتطفها لكم من كتاب / تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان
للعلامة الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي - رحمه الله -




الوقفة الحادية عشر
تفسير الآية 76 من سورة مـريم :



(( وَيَزِيدُ اللَّهُ الَّذِينَ اهْتَدَوْا هُدًى وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ مَرَدًّا (76) ))


لما ذكر أنه يمد للظالمين في ضلالهم، ذكر أنه يزيد المهتدين هداية من فضله عليهم ورحمته، والهدى يشمل العلم النافع، والعمل الصالح. فكل من سلك طريقا في العلم والإيمان والعمل الصالح زاده الله منه، وسهله عليه ويسره له، ووهب له أمورا أخر، لا تدخل تحت كسبه، وفي هذا دليل على زيادة الإيمان ونقصه، كما قاله السلف الصالح، ويدل عليه قوله تعالى { وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا } { وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا }
ويدل عليه أيضا الواقع، فإن الإيمان قول القلب واللسان، وعمل القلب واللسان والجوارح، والمؤمنون متفاوتون في هذه الأمور، أعظم تفاوت، ثم قال: { وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ } أي: الأعمال الباقية، التي لا تنقطع إذا انقطع غيرها، ولا تضمحل، هي الصالحات منها، من صلاة، وزكاة، وصوم، وحج، وعمرة، وقراءة، وتسبيح، وتكبير، وتحميد، وتهليل، وإحسان إلى المخلوقين، وأعمال قلبية وبدنية. فهذه الأعمال { خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْر مَرَدًّا } أي: خير عند الله، ثوابها وأجرها، وكثير للعاملين نفعها وردها، وهذا من باب استعمال أفعل التفضيل في غير بابه، فإنه ما ثم غير الباقيات الصالحات، عمل ينفع، ولا يبقى لصاحبه ثوابه ولا ينجع ، ومناسبة ذكر الباقيات الصالحات- والله أعلم- أنه لما ذكر أن الظالمين جعلوا أحوال الدنيا من المال والولد، وحسن المقام ونحو ذلك، علامة لحسن حال صاحبها، أخبر هنا أن الأمر، ليس كما زعموا، بل العمل الذي هو عنوان السعادة ومنشور الفلاح، هو العمل بما يحبه الله ويرضاه.


:: وقفات مع آيات :: 10 (http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=83143)

بنت السعوديه
01-18-10, 5:48 PM
شكر الله لك وجعلك مبارك أينما كنت

قوت القلوب
01-18-10, 10:10 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله اخي خير الجزاء

اثير سؤال امامي مرة كيف نوفق بين حبنا للمال والولد وبين الباقيات الصالحات
ورغم انني لست ممن له القدرة في الكلام في هذه الامور الا ان ما توارد الى خاطري في ذلك الحين
ان المال والولد من النعم التي ينعم الله بها على عباده وحبهما مفطور عليه
لكن الباقيات الصالحات هي القدرة على التوجيه الصحيح والعمل فيهما بما يرضي الله
فعندما نشعر بنعمة الله وعظم المسؤلية التي حملناها نحاول ان نتقي الله بتربية ابناءنا حتى يكونا لنا ذخرا عنده سبحانه
كما ان المال الذي انعم به علينا واجبنا ان نؤدي حقه وان نستعمله بما يرضيه
وهكذا تكون الباقيات الصالحات هي كل عمل نحرص به على ارضاء الله سبحانه وتعالى

ارجو ان اكون قد وفقت في اجابتي هذه

ولد السيح
01-24-10, 9:55 AM
شكر الله لك وجعلك مبارك أينما كنت

اللهم آمين وإياكم وبارك الله فيكم

ولد السيح
01-26-10, 9:09 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جزاك الله اخي خير الجزاء


اثير سؤال امامي مرة كيف نوفق بين حبنا للمال والولد وبين الباقيات الصالحات
ورغم انني لست ممن له القدرة في الكلام في هذه الامور الا ان ما توارد الى خاطري في ذلك الحين
ان المال والولد من النعم التي ينعم الله بها على عباده وحبهما مفطور عليه
لكن الباقيات الصالحات هي القدرة على التوجيه الصحيح والعمل فيهما بما يرضي الله
فعندما نشعر بنعمة الله وعظم المسؤلية التي حملناها نحاول ان نتقي الله بتربية ابناءنا حتى يكونا لنا ذخرا عنده سبحانه
كما ان المال الذي انعم به علينا واجبنا ان نؤدي حقه وان نستعمله بما يرضيه
وهكذا تكون الباقيات الصالحات هي كل عمل نحرص به على ارضاء الله سبحانه وتعالى


ارجو ان اكون قد وفقت في اجابتي هذه



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاكم الله خيراً وبارك الله فيكم