المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال عن الترديد خلف المؤذن



لمعة ألماسه
01-10-10, 05:33 PM
السلام عليكم ورحمة الله


عندي سؤال :o


الآن لما نردد خلف المؤذن


إذا قال حي على الصلاة نقول لاحول ولا قوة إلا بالله


لكن في صلاة الفجر إذا قال الصلاة خير من النوم هل نقول لاحول ولاقوة إلا بالله


او نقول الصلاة خير من النوم


او ماذا نقول :o

لمعة ألماسه
01-10-10, 10:16 PM
غريبه ما فيه احدد رد على السؤال


شكلي حطيت الموضوع في قسم خطاء


اتمنى من المشرفين نقله للقسم المناسب

أبوعيسى
01-11-10, 01:20 AM
أختي لمعة ألماسة جزاكِ الله خيرا , هو كذلك أنتِ (القسم خطأ)
لكن لا ضير أن نفيدك بالجواب :
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين في شرح رياض الصالحين للنووي ولا يحضرني رقم الصفحة وإنما أنقله من حفظي: يقول كما يقول المؤذن (الصلاة خير من النوم) هذه هي السنة ولايقول صدقت وبررت ولا غيرها من الاقوال التي لم تثبت بالأحاديث الصحيحة ...

لمعة ألماسه
01-11-10, 08:47 PM
يعطيك العافيه اخوي ابو عيسى على المعلومه

لاهنت

حفيد ابو هريرة
01-11-10, 09:16 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين و على اله الطيبين و صحابته اجمعين .

اللهم ارض عن ابي بكر الصديق و عمر بن الخطاب و عثمان بن عفان و على بن ابي طالب و الحسن و الحسين و فاطمة الزهراء و عائشة بنت ابي بكر الصديق و حفصة بنت عمر بن الخطاب و على جميع الصحابة و امهات المؤمنين.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.





ماذا نقول عندما يقول المؤذن " الصلاة خير من النوم"؟





السؤال:

بماذا يجاب المؤذن عندما يقول : "الصلاة خير من النوم" ؟




الجواب:




الحمد لله




"يجيبه بمثل ما قال ، فيقول : " الصلاة خير من النوم " لأن المؤذن إذا قال " الله أكبر " قال المجيب : " الله أكبر " ، وإذا قال : " أشهد أن لا إله إلا الله " قال : " أشهد أن لا إله إلا الله " ، وإذا قال : " أشهد أن محمداً رسول الله " قال : " أشهد أن محمداً رسول الله " ، ثم يقول المجيب بعد الشهادتين : " رضيت بالله رباً ، وبالإسلام ديناً ، وبمحمد رسولاً " ، فإذا قال : " حي على الصلاة " قال المجيب : " لا حول ولا قوة إلا بالله " وهكذا حي على الفلاح فإذا قال: " الله أكبر " قال " الله أكبر " ، وإذا قال : " لا إله إلا الله " ، قال: " لا إله إلا الله " ، وإذا قال: " الصلاة خير من النوم " قال المجيب : " الصلاة خير من النوم " .
وقيل : يقول : " صدقت وبَرِرْت " . ... وقيل : يقول : " لا حول ولا قوة إلا بالله " . والصحيح الأول ، والدليل على ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم : (إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول المؤذن) . وهذا لم يستثن منه في السنة إلا حي على الصلاة ، وحي على الفلاح ، فيقال : لا حول ولا قوة إلا بالله ، فيكون العموم باقياً فيما عدا هاتين الجملتين .
فإذا قال قائل : أليس قول " الصلاة خير من النوم " صدقاً ؟
قلنا : بلى ، وقول " الله أكبر " صدق ، وقول " لا إله إلا الله " صدق ، فهل تقول إذا قال : "الله أكبر" : صدقت وبررت ؟ ما تقول هذا ، إذاً إذا قال : " الصلاة خير من النوم " فقل كما يقول ، هكذا عموم أمر النبي صلى الله عليه وسلم" انتهى .
"مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين" (12/195) .



الإسلام سؤال وجواب

حفيد ابو هريرة
01-11-10, 09:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين و على اله الطيبين و صحابته اجمعين .

اللهم ارض عن ابي بكر الصديق و عمر بن الخطاب و عثمان بن عفان و على بن ابي طالب و الحسن و الحسين و فاطمة الزهراء و عائشة بنت ابي بكر الصديق و حفصة بنت عمر بن الخطاب و على جميع الصحابة و امهات المؤمنين.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.








بماذا يجاب قول المؤذن ( الصلاة خير من النوم ) ؟




السؤال :

ما الذي يقال بعد قول المؤذن ( الصلاة خير من النوم ) ؟ مع الدليل , وجزاكم الله خيرا .



الجواب :




الحمد لله


يستحب لمن يسمع الأذان أن يقول مثل ما يقول ، إلا في ( حي على الصلاة ) وفي ( حي على الفلاح ) فإن المستحب حينئذ أن يقول ( لا حول ولا قوة إلا بالله ) .


والدليل على ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم :
( إِذَا سَمِعتُمُ المُؤَذِّنَ فَقُولُوا مِثلَ مَا يَقُولُ ) رواه البخاري (611) ومسلم (318)

يقول ابن قدامة رحمه الله "المغني" (1/591) :
" لا أعلم خلافا بين أهل العلم في استحباب ذلك " انتهى .


ومن ذلك : إذا قال المؤذن لصلاة الفجر ( الصلاة خير من النوم ) ، فإنه يستحب لسامعه أن يتابعه بمثلها فيقول ( الصلاة خير من النوم ) .


يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله "الشرح الممتع" (2/84) :
" الصحيح أن يقال مثل ما يقول ( الصلاة خير من النوم ) ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ) رواه البخاري (611) ومسلم (318)

وقد ذهب إلى ذلك بعض الفقهاء المالكية .

انظر "الموسوعة الفقهية" (2/372)


أما ما يستحبه بعض الفقهاء أن يقول ( صدقت وبررت ) ، فلا دليل عليه ، وهو مخالف لعموم الحديث السابق ( فقولوا مثل ما يقول ) ، والأصل في العبادات المنع حتى يثبت الدليل .


يقول الحافظ ابن حجر رحمه الله "التلخيص الحبير" (1/378) :
" لا أصل لما ذكره في ( الصلاة خير من النوم ) " انتهى .


ويقول الصنعاني رحمه الله "سبل السلام" (1/190) :
" وقيل : يقول في جواب التثويب ( صدقت وبررت ) ، وهذا استحسان من قائله ، وإلا فليس فيه سنة تعتمد " انتهى .


ويقول الشيخ محمد بن إبراهيم "مجموع الفتاوى" (2/رقم 448) :
" قوله صلى الله عليه وسلم ( فَقُوْلُوْا مِثلمَا يَقُوْلُ ) يدل على أَنه يقول : الصلاة خير من النوم .


أَما ( صَدَقتَ وَبَررْتَ ) فإِنما جاءت في حديث ضعيف . ولهذا يختار من يختار أن يقول : الصلاة خير من النوم ، فالصحيح - والله أَعلم - أَنه لا يجيب بصدقت وبررت ، وأَسمع بعض الناس يجمع بينهما ، يقول الصلاة خير من النوم ، صدقت وبررت ، ولكن ليس على أَصل ، بل الأَولى النظر في الأَدلة " انتهى .


والله أعلم .


الإسلام سؤال وجواب