المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فضيلة الشيخ مالمقصود بهذه الأية الكريمة



مشهور
06-26-03, 9:01 PM
http://www.almeshkat.net/vb/images/slam.gif

الشيخ الفاضل عبدالرحمن السحيم :
يقول الله تعالى (ثم الذين كفروا بربهم يعدلون )
ما المقصود بهذه الأية الكريمة وهل يفُهم منها أن الكفار فيهم شيء من صفات العدل .

وفقكم الله تعالى ..

عبد الرحمن السحيم
06-30-03, 11:34 AM
http://www.almeshkat.net/vb/images/rdslam.gif

تكرر هذا المعنى في كتاب الله عز وجل
فقال سبحانه وتعالى : (الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِم يَعْدِلُونَ )

وقال تبارك وتعالى : ( قُلْ هَلُمَّ شُهَدَاءكُمُ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ أَنَّ اللّهَ حَرَّمَ هَـذَا فَإِن شَهِدُواْ فَلاَ تَشْهَدْ مَعَهُمْ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَالَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَهُم بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ )

وقال جل جلاله : ( أَمَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَأَنزَلَ لَكُم مِّنَ السَّمَاء مَاء فَأَنبَتْنَا بِهِ حَدَائِقَ ذَاتَ بَهْجَةٍ مَّا كَانَ لَكُمْ أَن تُنبِتُوا شَجَرَهَا أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ يَعْدِلُونَ )

والمعنى أنهم يعدلون به غيره .
قال الحافظ ابن كثير رحمه الله : أي يُشركون به ويجعلون له عديلا .

وأما العدل فقد يوجد في الكفار ، ولكنه لا يُفهم من الآيات السابقة .
والعدل معهم مطلوب أيضا
قال عمرو بن العاص رضي الله عنه في حق النصارى : إن فيهم لخصالا أربعا : إنهم لأحلم الناس عند فتنة ، وأسرعهم إفاقة بعد مصيبة ، وأوشكهم كرّة بعد فرّة ، وخيرهم لمسكين ويتيم وضعيف ، - وخامسة حسنة جميلة - وأمنعهم من ظلم الملوك . رواه مسلم .

والنبي صلى الله عليه وسلم لما أمر أصحابه بالهجرة إلى الحبشة قال لهم : إن بأرض الحبشة ملكا لا يُظلم أحد عنده .
وهذا من العدل والإنصاف حتى مع الكفار .

والله تعالى أعلى وأعلم .

مســك
06-30-03, 12:31 PM
جزاك الله خير وبارك فيك وزادك علماً وعملاً .

مشهور
07-01-03, 2:13 PM
جزاك الله ألف خير يا شيخ

ويعطيك العافيه