المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طلب توضيح لقوله تعالى ( وما قدروا الله حق قدره )



الموهوب
06-28-03, 1:33 PM
http://www.almeshkat.net/vb/images/slam.gif
الأخ الفاضل الشيخ عبدالرحمن السحيم وفقه الله
يقول الله تبارك وتعالى ( وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعاً قبضته يوم القيامة ) .

هل من توضيح لهذه الأية وما المقصود بقبضته سبحانه وتعالى .
والله يحفظكم

عبد الرحمن السحيم
06-30-03, 11:44 AM
http://www.almeshkat.net/vb/images/rdslam.gif

في قوله تعالى :
( وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ )

قال الحافظ ابن كثير في تفسير هذه الآية : أي ما قدر المشركون الله حق قدره حين عبدوا معه غيره ، وهو العظيم الذي لا أعظم منه ، القادر على كل شيء ، المالك لكل شيء ، وكل شيء تحت قهره وقدرته .

وأما القبضة فهي قبضة اليد ، وأهل السنة يُثبتونها لله عز وجل
ولذا ختم الله عز وجل الآية بقوله : ( وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ )

وقد جاء حبر من الأحبار إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : يا محمد إنا نجِد أن الله يجعل السماوات على إصبع ، والأرضين على إصبع ، والشجر على إصبع ، والماء والثرى على إصبع ، وسائر الخلائق على إصبع ، فيقول : أنا الملك ، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت نواجذه تصديقا لقول الحبر ، ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ ) رواه البخاري ومسلم .
وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول : يقبض الله تبارك وتعالى الأرض يوم القيامة ، ويطوي السماء بيمينه ، ثم يقول : أنا الملك ، أين ملوك الأرض ؟

والله تعالى أعلى وأعلم .

مســك
06-30-03, 12:25 PM
( وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّماوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ ) .