المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : البخل والإيمان



مهداوي
06-22-03, 04:45 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شيخنا الفاضل عبدالرحمن السحيم نفعنا الله بعلمه، تحية حب وتقدير وبعد،

شيخنا الفاضل،

قال تعالى: "ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون"

‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم : "‏خصلتان لا تجتمعان في مؤمن البخل وسوء الخلق."

‏عن ‏ ‏عبد الله بن عمرو ‏ ‏قال:‏ ‏خطب رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال: "‏ ‏إياكم ‏ ‏والشح ‏ ‏فإنما هلك من كان قبلكم ‏ ‏بالشح ‏ ‏أمرهم بالبخل فبخلوا وأمرهم بالقطيعة فقطعوا وأمرهم ‏ ‏بالفجور ‏ ‏ففجروا."

كيف نوفق بين هذه الآية الكريمة والأحاديث الشريفة وغيرها التي تبين أن الشح والبخل من النفاق وبين الحديث النبوي التالي:

"‏قيل لرسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم: ‏‏ أيكون المؤمن جبانا ؟ فقال: نعم، فقيل له: أيكون المؤمن بخيلا ؟ فقال: نعم، فقيل له: أيكون المؤمن كذابا ؟ فقال: لا"

صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

عبد الرحمن السحيم
06-23-03, 04:59 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حديث " خصلتان لا تجتمعان .. " لا يخلو إسناده من مقال .

والحديث الذي أشرتَ إليه " أيكون المؤمن جبانا " رواه الإمام مالك مرسلا ، ومن طريقه رواه البيهقي في الشُّعب عن مالك عن صفوان بن سليم به .
وهذا مرسل ، والحديث المرسل من قبيل الضعيف .

قال ابن عبد البر رحمه الله :
لا أحفظ هذا الحديث مسنداً بهذا اللفظ من وجه ثابت ، وهو حديث حسن ، ومعناه : أن المؤمن لا يكون كذابا ، يريد أنه لا يغلب عليه الكذب حتى لا يكاد يَصدق ، هذا ليس من أخلاق المؤمنين . وأما قوله في المؤمن أنه يكون جبانا وبخيلا ، فهذا يدل على أن البخل والجبن قد يوجدان في المؤمن ، وهما خُلُقان مذمومان قد استعاذ رسول الله صلى الله عليه وسلم منهما . اهـ .

وحول الآية هذا موضوع سبق طرحه في المشكاة

بعنوان : اللهم قني شحّ نفسي

http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?threadid=16337&perpage=15&pagenumber=1

والله تعالى أعلى وأعلم .

مهداوي
06-23-03, 11:17 AM
وجعلك من أوليائه الصالحين