المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : "قرأ على الجنازة بفاتحة الكتاب" هل يُقصد به القراءة على روح الميت ؟



أسـ أبوعبدالله ـامة
06-20-03, 09:55 AM
http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif

http://www.almeshkat.net/vb/images/slam.gif
وجدت هذا الحديث في سنن ابن ماجة التي درسها الشيخ ناصر الدين الألباني رحمه الله وعلق عليه بأنه صحيح وكنت أحسب قراءة الفاتحة على الميت بدعة وأحاول أن أمنع الناس في بلدنا عن قراءتها على الميت وأحضهم على الدعاء له ظناً مني أن الدعاء هو الذي يصل الميت فهلا وضحت لنا هذا الأمر وما هي السنة في هذا الموضوع بارك الله فيكم .
الحديث والتعليق عليه من برنامج الجنى الداني من قطوف الألباني كما هو موضح أدناه :
1495 ( صحيح )
حدثنا أحمد بن منيع حدثنا زيد بن الحباب حدثنا إبراهيم بن عثمان عن الحكم عن مقسم عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ على الجنازة بفاتحة الكتاب .

عبد الرحمن السحيم
06-23-03, 07:11 AM
http://www.almeshkat.net/vb/images/rdslam.gif

قرأ على الجنازة بفاتحة الكتاب

على الجنازة أي اثناء الصلاة عليها

ولو كان على الميت أو على القبر لقيل : على الميت أو على القبر .

ومما يدلّ على ذلك أن الإمام ابن ماجه - رحمه الله - عقد باب قبله فقال : باب ما جاء في أين يقوم الإمام إذا صلى على الجنازة

وعقد بابً بعده فقال : باب ما جاء في الدعاء في الصلاة على الجنازة .


وبين البابين باب : باب ما جاء في القراءة على الجنازة .

أي في الصلاة على الجنازة .

والإمام الترمذي - رحمه الله - لما أورد الحديث ساق بعده بإسناده عن طلحة بن عوف أن ابن عباس صلى على جنازة فقرأ بفاتحة الكتاب . قال : فقلت له ( يعني في ذلك ) ، فقال : أنه من السنة ، أو من تمام السنة . قال أبو عيسى ( يعني الترمذي نفسه ) : هذا حديث حسن صحيح والعمل على هذا عند بعض أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وغيرهم يختارون أن يقرأ بفاتحة الكتاب بعد التكبيرة الأولى ، وهو قول الشافعي وأحمد وإسحاق ، وقال بعض أهل العلم : لا يقرأ في الصلاة على الجنازة ، إنما هو ثناء على الله والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، والدعاء للميت . اهـ .


أما القراءة على الميت أو تلقينه داخل قبره قبل أن يُدفن أو قراءة سورة ( يس ) على الميت فكل هذا من البدع المُحدَثَة التي لا أصل لها ، ولا يصح فيها حديث .



والله أعلم .