المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صحة الأسماء المنسوبة للرسول الله صلى الله عليه و سلم



الدمشقي
10-13-09, 05:09 AM
الاخ الحبيب في الله و المربي و المعلم شيخنا الفاضل عبد الرحمن السحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..اما بعد:
شيخي,اشهد الله اني احبك في الله...و اني احمد الله على عودتكم و ارجو ان تكون بصحة و عافية و راحة بال و راضي القلب
السؤال
لقد قرات في شبكتنا هذه مشكاة عدة مواضيع و كلها في الاصل واحدة نقلت عن طريق غير مباشر من كتاب ابن قيم الجوزية رحمه الله (زاد المعاد من هدي خير العباد)-هكذا اخبرت-
و اغلب هذه الاسماء صفات و نعوت فارجو ان تتفضل و تلقى عليها نظرة فضلا لا امرا
و الروابط هنا في شبكتنا مشكاة و كلها موضوع واحد
معاني أسماء النبي
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=71273
أسماؤه - صلى الله عليه و سلم -
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=43438&highlight=%C7%E1%D6%CD%E6%DF
أسماء النبي - صلى الله عليه وسلم
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=3759&highlight=%C7%E1%D6%CD%E6%DF
أسماء الرسول - صلى الله عليه وسلم -
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=6052&highlight=%C7%E1%D6%CD%E6%DF

و لو تكرمت زيادة عليها ما هو من اسماء مكتوبة على الحائط بوجه القبلة بالحرم المدني ؟

هذا و اني احمد الله اولا على وجود فضييلتكم بيننا ثم اشكر فضيلتكم على هذا الجهد وعلى هذا الصبر فلقد روى ابي داود و الترمذي عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ ‏"‏ لاَ يَشْكُرُ اللَّهَ مَنْ لاَ يَشْكُرُ النَّاسَ ‏"‏ ‏.‏

و الشكر موصول لمن قال لكم من للناس اذا تركوا
جزاكم الله خيرا
اللهم اني اسئلك لشيخي و لمن احبه و دعى له بالخير بكل خير سئلك منه رسول الله صلى الله عليه وسلم واعوذ بك له و لمن احبه و دعى له بخير من كل شر استعاذ بك منه رسول الله صلى الله عليه و سلم.

عبد الرحمن السحيم
10-15-09, 07:58 AM
الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .
دعواتك تُثلِج الصدر ..

أسماء النبي صلى الله عليه وسلم قليلة معدودة ، وهي بِخلاف صِفاته صلى الله عليه وسلم .

قال عليه الصلاة والسلام : أنا محمد ، وأنا أحمد ، وأنا الماحي الذي يمحى بي الكفر ، وأنا الحاشر الذي يُحشر الناس على عقبي ، وأنا العاقب ، والعاقب الذي ليس بعده نبي . رواه البخاري ومسلم .
قال ابن القيم : فَصْلٌ فِي أَسْمَائِهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَسَلّمَ : وَكُلّهَا نُعُوتٌ لَيْسَتْ أَعْلامًا مَحْضَةً لِمُجَرّدِ التّعْرِيفِ ، بَلْ أَسْمَاءٌ مُشْتَقّةٌ مِنْ صِفات قائمة به تُوجِب له المدح والكمال ، فمنها : محمد ومنها : أحمد
ومنها : الْمُتَوَكّلُ وَمِنْهَا الْمَاحِي وَالْحَاشِرُ وَالْعَاقِبُ وَالْمُقَفّي وَنَبِيّ التّوْبَةِ وَنَبِيّ الرّحْمَةِ وَنَبِيّ الْمَلْحَمَةِ وَالْفَاتِحُ وَالأَمِينُ . وَيَلْحَقُ بِهَذِهِ الأَسْمَاءِ الشّاهِدُ وَالْمُبَشّرُ وَالْبَشِيرُ وَالنّذِيرُ وَالْقَاسِمُ وَالضّحُوكُ وَالْقَتّالُ وَعَبْدُ اللّهِ وَالسّرَاجُ الْمُنِيرُ وَسَيّدُ وَلَدِ آدَمَ وَصَاحِبُ لِوَاءِ الْحَمْدِ وَصَاحِبُ الْمَقَامِ الْمَحْمُودِ وَغَيْرِ ذَلِكَ مِنْ الأَسْمَاءِ ؛ لأَنّ أَسْمَاءَهُ إذَا كَانَتْ أَوْصَافَ مَدْحٍ فَلَهُ مِنْ كُلّ وَصْفٍ اسْمٌ ، لَكِنْ يَنْبَغِي أَنْ يُفَرّقَ بَيْنَ الْوَصْفِ الْمُخْتَصّ بِهِ أَوْ الْغَالِبِ عَلَيْهِ وَيُشْتَقّ لَهُ مِنْهُ اسْمُ وَبَيْنَ الْوَصْفِ الْمُشْتَرَكِ فَلا يَكُونُ لَهُ مِنْهُ اسْمٌ يَخُصّهُ .

وأسماؤه نوعان :

أحدهما : خاص لا يشاركه فيه غيره من الرسل ، كمحمد وأحمد والعاقب والحاشر والمقفِّي ونبي الملحمة .
والثاني : ما يشاركه في معناه غيره من الرسل ، ولكن له منه كمالُه فهو مختص بكمالِه دون أصله ، كرسول الله ونبيّه وعبده والشاهد والمبشر والنذير ونبي الرحمة ونبي التوبة .
وأما إن جُعل له مِن كل وصف مِن أوصافه اسم ، تجاوزت أسماؤه المائتين ، كالصادق والمصدوق والرؤوف الرحيم ، إلى أمثال ذلك . اهـ .

ويشتهر عند عامة الناس أن ( طه ) مِن أسمائه عليه الصلاة والسلام ، وليس كذلك .
قال ابن القيم رحمه الله : ومما يُمْنَع منه : التسمية بأسماء القرآن وسُوَرِه ، مثل : (طه) و (يَس) و (حَم) ، وقد نَصّ مالك على كراهة التسمية بـ (يس) ، ذكره السهيلي ، وأما يذكره العوامّ أن (يس) و(طه) من أسماء النبي فغير صحيح ، ليس ذلك في حديث صحيح ولا حسن ولا مُرْسَل ، ولا أُثِر عن صَاحِب ، وإنما هذه الحروف مثل (الم) و(حم) و(الر) ونحوها . اهـ .

وأما قراءة كل ما كُتِب في تلك الموضوعات التي وضَعْتَ روابطها فيحتاج إلى وقت كبير !

والله تعالى أعلم .