المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : زواج رسول الله بمريم ابنة عمران في الجنة



وشاح العزم
12-31-02, 4:11 PM
أن الرسول صلى الله عليه وسلم في الجنه سيتزوج :

مريم بنت عمران .

وكلثم أخت موسي .

وآسيه امرأة فرعون .

عبد الرحمن السحيم
01-01-03, 12:06 AM
فأجبت حينها :


قد أمر الله عز وجل نبيَّـه صلى الله عليه وسلم أن يقول ( وَمَا أَنَا مِنَ الْمُتَكَلِّفِينَ )
ومن التكلّف بحث الأمور التي لا يضر جهلها ، ولا ينفع العلم بها .

قال ابن رجب – رحمه الله – في قوله تعالى ( وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ ) قال :
ولا يجوز أن يُقال كيف تُسبيح القصاع والأخونة والخبز المخبوز والثياب المنسوجة ، وكل هذا قد صح العلم فيهم أنهم يسبحون ، فذلك إلى الله أن يجعل تسبيحهم كيف شاء وكما شاء ، وليس للناس أن يخوضوا في ذلك إلا بما علموا ، ولا يتكلموا في هذا وشبهه إلا بما أخبر الله ولا يزيدوا على ذلك ، فاتقوا الله ولا تخوضوا في هذه الأشياء المتشابهة فإنه يرديكم الخوض فيه عن سنن الحق . نقل ذلك كله حرب عن إسحاق رحمه الله تعالى . انتهى .

فالمقصود أن مثل هذه الأشياء لا يضر الجهل بها ، ولا ينفع العلم بها .

وفقك الله وأعانك

السمو
01-01-03, 12:48 AM
كلام بليغ
ابلغ من الجدال ما ليس لك به علم
الله يجزاك بالخير شيخنا أبا يعقوب وكثر من أمثالك

وشاح العزم
01-01-03, 3:26 PM
حقيقة رأيت هذا الموضوع في أحد المجالات في جزء من زواياها حيث كان هذا الحديث :

عن عروة بن الزبير ، عن عائشة رضي الله عنها ، فقالت : ما غرت على امرأة لرسول الله ، صلى الله عليه وسلم ، ما غرت على خديخة بنت خويلد .

ولقد هلكت قبل أن يتزوجني بثلاث سنين ، لما أسمع من كثرة ذكره إياها . وكان يذبح الشاة فيفرقها على صدائق خديخة.

قال : ودخل رسول الله ، صلى الله عليه وسلم،على خديخة
وهي في مرضها الذي توفيت فيه فقال لها :

بالكره مني يا خديجة ما أرى منك ، وقد يجعل الله في الكره خيراً كثيراً .

أما علمت أن الله يزوجني معك في الجنة مريم ابنه عمران ، وكاثم أخت موسى ، وآسية امرأة فرعون ؟

قالت : وقد فعل الله ذلك برسوله ؟

قال : نعم .

قالت : فبالرفاء والبنين .
_______________________

فأحببت فقط التثبت من باب الفضول وحب الأستطلاع فقط لا أقل ولا أكثر ...

جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل وأعانك الله وسدد خطاك ....

أخوك ...