المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قاطـع لرحمه بسبب المرض ؟



عسجـد
10-08-09, 4:26 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سؤالي جزاكم الله خير هو :
شخص قاطع لرحمه وأقاربه لكننا جميعا نعلم انه منغلق وغير
اجتماعي وخجول لدرجة المرض ..
وعلاقته صعبه حتى مع اهله في البيت فهو مريض ..
وهو منعزل بشكل مرضي عن كل المجتمع .. وحتى الهاتف يجـد صعوبة في استخدامه
ليصل رحمه أو يسأل عنهم ..
باختصار يا شيخ هو مريض جدا .. وحالته تسترعي الشفقه عليه والدعاء له ..
المشكله ان البعض يستهزيء به ويسخر منه ومن التزامه كونه قاطع رحم
.. وقد اختلفت مع احدهم حول هذا الموضوع
على اعتبار ان الشخص مريض وربما كان له اعتبار آخر من ناحية الشرع
فما رأيكم يا شيخ
هل يصح الاستشهاد بهذا الحديث في حالة ذلك الشخص
عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ عن النبي صلي الله عليه وسلم قال :
(( خلق الله الخلق، فلما فرغ منه قامت الرحم؛ فأخذت بحق الرحمن ،
فقال لها: مه، قالت هذا مقام العائذ بك من القطيعة،
قال ألا ترضين أن أصل من وصلك ، واقطع من قطعك ؟
قالت : بلي يا رب ، قال: فذاك)).
قال أبو هريرة : أقرؤوا إن شئتم :
( فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ)
رواه البخاري.
..
وهل يحاسب المريض كما يحاسب الصحيح ام ان للمريض اعتبار اخر ؟
أفتونا بارك الله فيكم وكتب لكم ولوالديكم ولمن تحبون رضاه
الى يوم الدين .. وضاعف ثوابكم بغير حساب

اللهم امين يارب العالمين ..

عبد الرحمن السحيم
10-12-09, 2:10 PM
الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

إذا كان مريضا بحيث يُعذَر مع مَرَضِه ، فليس على المريض حَرَج .
وعليه أن يتعالَج نفسيا ، وأن يُجاهِد نفسه في صِلَة الرَّحَم الواجبة .

وسبق :
http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=9020 (http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?s=&threadid=9020)


والله تعالى أعلم .