المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استخدام لفظ: حبيبي رسول الله وحبيبي الله



محب الجنان
10-12-09, 06:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


شيخنا الفاضل لدي استفسار


بخصوص قول الكثير .. حبيبي رسول الله وحبيبي الله، مثاله يقولون : يقول حبيبي صلى الله عليه وسلم : .. ثم يتم نقل حديث من أحاديثه صلى الله عليه وسلم، وأيضا قول حبيبي يا الله، فهل بها محذور شرعي ؟؟


وجزاكم الله عنا خيراً


http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif


الجواب :


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا


قول : (حبيبي رسول الله) لا بأس به .


قَالَ أَبِو الدَّرْدَاء رضي الله عنه : أَوْصَانِي حَبِيبِي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ... الحديث . رواه مسلم . وقول عمر ء في تقبيل الحجر السود : إني لأعلم أنك حجر ولو لم أرَ حبيبي صلى الله عليه وسلم قبّلك أو استلمك ما استلمتك ولا قبلتك . رواه الإمام أحمد . وأصله في الصحيحين .


وهو مثل قول أبي هريرة : أَوْصَانِي خَلِيلِي ... الحديث . رواه البخاري ومسلم . ومثل قول أبي ذر رضي الله عنه : قَالَ لِي خَلِيلِي ... الحديث . رواه البخاري ومسلم . وقوله رضي الله عنه : إِنَّ خَلِيلِي أَوْصَانِي ... الحديث . رواه مسلم . والْخُلَّة أكمل وأعلى مِن المحبة . والْخُلَّة هي المحبة التي تَخَلَّلَتْ رُوح الْمُحِبّ وقَلْبه .


وكذلك قول : (حبيبي الله) ، وإن كان لفظه غريبا ، إلاّ أن معناه صحيح ، لقوله تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ) ، ولقوله عزّ وَجَلّ : (قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ) .


والله تبارك وتعالى يُحِبّ ويُحَبّ .


فإن الله يُحِبّ التوابين ، ويُحِبّ المتطهرين ، ويحب الْمُتوكِّلِين ... قال بكر بن عبد الله : من أُعْطِي خيرا فَرُؤي عليه سُمِّي : حبيب الله مُحَدِّثًا بِنِعْمَة الله عز وجل .


وقال يحيى بن معاذ : إلهي أدعوك في الملأ كما يُدْعَى الأرباب ، وأدعوك في الخلاء كما يُدْعَى الأحباب ، أقول في الملأ : يا إلهي ، وأقول في الخلاء : يا حبيبي . رواه البيهقي في " شُعب الإيمان " .


يعني : أنه يقول في حال خلوته بالله : يا حبيبي .


وروى أبو نُعيم في الحلية من طريق عبدالقدوس بن عبدالرحمن الشامي قال : سمعت أبا الفيض ذا النون بن إبراهيم المصري يقول : إلهي ، وَسِيلتي إليك نِعَمك عليّ ، وشفيعي اليك إحسانك إليّ . إلهي ، أدعوك في الملأ كما تُدْعَى الأرباب ، وأدعوك في الخلا كما تُدْعَى الأحباب ، أقول في الملأ : يا إلهي ، وأقول في الخلا : يا حبيبي ، أرغب إليك ، وأشهد لك بالربوبية ، مُقِرًّا بأنك ربي وإليك مَرَدِّي ...


والله تعالى أعلم .



المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد