المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كتابُ بُطلانِ العملِ بالحسابِ الفلكيِّ في الصومِ والإفطارِ



شذى الكتب
09-25-09, 07:38 AM
الكتاب : كتابُ بُطلانِ العملِ بالحسابِ الفلكيِّ في الصومِ والإفطارِ ، وبيانِ ما فيه مِنْ مفاسدَ ، ووجوبِ العملِ بالرؤيةِ الشرعيةِ الثابتةِ عن خيرِ البريَّةِ _ صلى الله عليه وسلم _من أربعينَ وجهًا.
المؤلف : وائِلُ بنُ عَلِيٍّ الدِّسُوقِيّ
النشرة : الثالثة - مزيدة ومنقحة - شوال 1430 هـ .
*** قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
" لَا تَصُومُوا حَتَّى تَرَوْا الْهِلَالَ وَلَا تُفْطِرُوا حَتَّى تَرَوْهُ فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَأَكْمِلُوا الْعِدَّةَ ثَلَاثِينَ " . حديث شريف .
*** ثلاث نسخ ؛ للشاملة ، وورد ، وبي دي إف .
*** وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .





PDFSHARE (http://www.pdfshere.com/up/index.php?action=viewfile&id=2107)
او
4SHARED (http://www.4shared.com/file/134816161/6d999e85/___________.html)

محمدحمدي
09-25-09, 09:45 PM
:confused:بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول الله عز وجل في كتابه الكريم:
(سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم الحق)
ويقول سبحانه:
(هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون)
ويقول سبحانه:
(إنما يخشى الله من عباده العلماء).
هذه دعوةمن الله سبحانه لاسستخدام العقل والعلم للوصول إلى معرفة الكون
ومافيه من أسرار أشار إليها القرآن الكريم أو أخبرنا بها الرسول العظيم منذ
أكثر من أربعةعشر قرنا.
فالعلم هو الذي اخترع السيارات والطائرات والبواخرالتي يسرت للمسلمين
الانتقال لأداءالحج والعمرة.
والعلم هو الذي اكتشف ويكتشف الأمراض التي تصيب الإنسان أوالحيوان
أوالنبات ويصل إلى العلاج المناسب لها.
والعلم هوالذي اخترع أجهزة التكييف والتبريد التي تملأ المساجدوخصوصا
المسجد الحرام ومسجد الرسول ـصلى الله عليه وسلم ـ ونتمتع بها في
بيوتنا وسياراتناوأماكن عملنا.
والعلم هو الذي عرفنا بعض أسرارالكواكب والنجوم واكتشاف المعادن التي
توجد في البحاروفي باطن الأرض وفي الصحراء والجبال .
والعلم هو الذي أوصلنا لمعرفة أحوال الجولعدة أيام،ومعرفةالكمبيوتروالمذياع
والتليفزيون والأقمارالصناعية ووسائل الاتصال المتنوعة.
إن الدين لايدعو إلى الجمود والتخلف بل دعا إلى التفكير والتطوير والابتكار
والرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال:(أنتم أعلم بشئون دنياكم) أما قوله
(صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته)فالرسول ـ عليه السلام ـ لم يحدد الرؤية
بالعين وترك لنا البحث والتحري سواء بالعين أوبأي وسيلة تساعد العين على
الرؤية،والمراصد الفلكية والأقمار الصناعية استطاعت أن تصل إلى مايعجز
عنه الإنسان والأجهزة الحديثة عرفت ما في أجسامنا وبيوتنا فهل تعجزعن
تحديد مطالع الأهلة؟؟.
يكفي المسلمين ماهم فيه من اختلاف وتأخرعن العلم والابتكار ولا داعي لزيادة هوة الشقاق والتشكيك.
تقبل الله منا ومنكم الصيام وكل عام أنتم بـــــــــــــخير.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

شذى الكتب
09-26-09, 02:11 AM
بارك الله فيك
ليس لي ولك الحق في الفتيا فاهل العلم اعلم بنا بامور الدين
تحياتي

عبد المصور
10-01-09, 09:04 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
جزاك الله خيرا اخي .
* من فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

( التعويل في الصوم والإفطار هو على رؤية الهلال وهو كالإجماع من أهل العلم ، ومن خالف في ذلك وعول على حساب النجوم فقوله شاذ لا يعول عليه)

السؤال الثاني من الفتوى رقم ( 2036 )
س2: هناك خلاف كبير بين علماء المسلمين في تحديد بدء صوم رمضان وعيد الفطر المبارك فمنهم عمل بحديث : ( صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته ) ومن العلماء من يعتمد على آراء الفلكيين حيث يقولون : إن علماء الفلك قد وصلوا إلى القمة في علم الفلك بحيث يمكنهم معرفة بداية الشهور القمرية، وعلى ذلك يتبعون التقويم.
ج2:
أولا: القول الصحيح الذي يجب العمل به هو ما دل عليه قوله صلى الله عليه وسلم : ( صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غم عليكم فأكملوا العدة ) من أن العبرة في بدء شهر رمضان وانتهائه برؤية الهلال فإن شريعة الإسلام التي بعث الله بها نبينا محمدا صلى الله عليه وسلم عامة خالدة مستمرة إلى يوم القيامة.
ثانيا: أن الله تعالى علم ما كان وما سيكون من تقدم علم الفلك وغيره من العلوم ومع ذلك قال: " فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ " سورة البقرة الآية 185 ، وبينه رسوله صلى الله عليه وسلم بقوله : ( صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته ) الحديث، فعلق صوم شهر رمضان والإفطار منه برؤية الهلال ولم يعلقه بعلم الشهر بحساب النجوم مع علمه تعالى بأن علماء الفلك سيتقدمون في علمهم بحساب النجوم وتقدير سيرها؛ فوجب على المسلمين المصير إلى ما شرعه الله لهم على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم من التعويل في الصوم والإفطار على رؤية الهلال وهو كالإجماع من أهل العلم، ومن خالف في ذلك وعول على حساب النجوم فقوله شاذ لا يعول عليه .
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو ... نائب رئيس اللجنة ... الرئيس
عبد الله بن قعود ... عبد الرزاق عفيفي ... عبد العزيز بن عبد الله بن باز

* قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : ( فمن كتب أو حسب لم يكن من هذه الأمة في هذا الحكم ، بل يكون اتبع غير سبيل المؤمنين ) ا.هـ
وقال : ( بلغنى ان من القضاة من كان يرد شهادة العدد من العدول لقول الحاسب الجاهل الكاذب إنه يرى أو لا يرى فيكون ممن كذب بالحق لما جاءه وربما أجاز شهادة غير المرضي لقوله فيكون هذا الحاكم من السماعين للكذب فان الآية تتناول حكام السوء كما يدل عليه السياق حيث يقول : ( سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ أَكَّالُونَ لِلسُّحْتِ ) (المائدة:42) ) ا.هـ وقال : ( ذكرنا ما ذكرناه حفظاً لهذا الدين عن إدخال المفسدين ) اهـ وقال رحمه الله تعالى : " اتَّفَقَ أَهْلُ الْحِسَابِ الْعُقَلَاءُ عَلَى أَنَّ مَعْرِفَةَ ظُهُورِ الْهِلَالِ لَا يُضْبَطُ بِالْحِسَابِ ضَبْطًا تَامًّا قَطُّ ؛ وَلِذَلِكَ لَمْ يَتَكَلَّمْ فِيهِ حُذَّاقُ الْحسابِ ؛ بَلْ أَنْكَرُوهُ ؛ وَإِنَّمَا تَكَلَّمَ فِيهِ قَوْمٌ مِنْ مُتَأَخِّرِيهِمْ تَقْرِيبًا وَذَلِكَ ضَلَالٌ عَنْ دِينِ اللَّهِ وَتَغْيِيرٌ لَهُ شَبِيهٌ بِضَلَالِ الْيَهُودِ وَالنَّصَارَى ... فَمَنْ أَخَذَ عِلْمَ الْهِلَالِ الَّذِي جَعَلَهُ اللَّهُ مَوَاقِيتَ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ بِالْكِتَابِ وَالْحِسَابِ فَهُوَ فَاسِدُ الْعَقْلِ وَالدِّينِ ) ا.هـ

* وقال الحافظ ابن حجر في فتح الباري : ( وقد ذهب قوم إلى الرجوع إلى أهل التسيير في ذلك وهم الروافض . ونقل عن بعض الفقهاء موافقتهم . قال الباجي : وإجماع السلف الصالح حجة عليهم . وقال ابن بزيزة : وهو مذهب باطل ) ا.هـ

* قال الإمام عبد العزيز بن باز رحمه الله : ( ولو فرضنا أن المسلمين أخطأوا في إثبات الهلال دخولاً أو خروجاً وهم معتمدون في إثباته على ما صحت به السنة عن نبيهم صلى الله عليه وسلم لم يكن عليهم في ذلك بأس ، بل كانوا مأجورين ومشكورين من أجل اعتمادهم على ما شرعه الله لهم وصحت به الأخبار عن نبيهم صلى الله عليه وسلم ، ولو تركوا ذلك لأجل قول الحاسبين مع قيام البينة الشرعية برؤية الهلال دخولاً أو خروجاً لكانوا آثمين ، وعلى خطر عظيم من عقوبة الله عز وجل ؛ لمخالفتهم ما رسمه لهم نبيهم وإمامهم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم التي حذر الله منها في قوله عز وجل : { فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } (سورة النور : 63) ، وفي قوله - عز وجل - : {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} (سورة الحشر : 7) ، وقوله سبحانه وتعالى : {وَمَن يَعْصِ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌ} (سورة النساء : 14) ) ا.هـ
[ مجموع فتاوى الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله (15/ 133) ] .

* وقال المحدث الفقيه المجدد محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى : ( لا ترد الشهادة على رؤية الهلال إذا قطع علم الفلك باستحالة رؤية الهلال ، وإذا أدخلنا الحساب الفلكي في الصوم والإفطار أصابنا ما أصاب اليهود والنصارى ) ا.هـ ملخصا من سلسلة الهدى والنور (شريط - 722 ) .

* الوجه الثاني والأربعون : مَن دعا إلى اعتماد الحساب في النفي أو الإثبات من الفلكيين فإنه يكون قد تركَ ما أُمِرَ به من إعداد القوة ، وانشغل بمعارضة صاحبِ الشرعِ فيما خَصَّهُ اللهُ به :
* قال الله تعالى : ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا ) (المائدة:3)
* وعَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه قال : قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : " إِذَا كَانَ شَيْءٌ مِنْ أَمْرِ دُنْيَاكُمْ فَأَنْتُمْ أَعْلَمُ بِهِ ، فَإِذَا كَانَ مِنْ أَمْرِ دِينِكُمْ فَإِلَيَّ " رواه أحمد (3/152) وسنده صحيح .
* وبدل أن يُعِدُّوا القوة التي أَمَرَ اللهُ تعالى بها في قوله : ( وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ ) (الأنفال:60) وبَيَّنَها الرسولُ صلى الله عليه وسلم : فعن عُقْبَةَ بْن عَامِرٍ قال سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ عَلَى الْمِنْبَرِ يَقُولُ : " { وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ } أَلَا إِنَّ الْقُوَّةَ الرَّمْيُ أَلَا إِنَّ الْقُوَّةَ الرَّمْيُ أَلَا إِنَّ الْقُوَّةَ الرَّمْيُ " . رواه مسلم في صحيحه .
فينبغي على الفلكيين أن يشاركوا في صنع طائرات وصواريخ ترمي الأعداء وتردعهم ، وأنظمة دفاع جوي ، وصواريخ مضادة للصواريخ ، وأقمار صناعية ؛ تحرس المسلمين وديارهم وتُيَسِّر التواصل بينهم وتتجسس على أعدائهم وتردّ صواريخهم وقاذفاتهم عنا ، فإنه ليس لهم أن يعلونا ؛ وبدل ما سبق ونحوه من إعداد القوة انشغل بعض الفلكيين بمعارضة صاحب الشرع فيما خَصَّهُ اللهُ تعالى به من بيان أركان الإسلام وحدود الله ، ومنها بداية فريضة صوم رمضان ونهايتها ، وقد بينها رسولُ الله صلى الله عليه وسلم أوضح بيان بقوله وبفعله ، وبتركه صلى الله عليه وسلم هو وخلفاؤه الراشدون رضي الله عنهم الحسابَ الفلكي في الصوم والإفطار . فعلى الفلكيين ومَنْ قلَّدهم واغتر بهم أن لا ينازعوا الأمرَ أهلَهُ ، وأن ينشغِلوا بما يجب عليهم مما سبق ذكره ، هدانا الله وإياهم لما اختلف فيه من الحق بإذنه ، والله المستعان وإليه المشتكى وعليه التكلان .

* وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

عبد المصور
10-01-09, 09:19 AM
لا يجوز اتباع من عمل بالحساب أو حكَّمَهُ في الرؤية :

*** قال الإمام القرطبي في تفسير ه (2/293-294) : ( روى ابن نافع عن مالك : في الامام لا يصوم لرؤية الهلال ولا يفطر لرؤيته ، وإنما يصوم ويفطر على الحساب ؛ إنه لا يُقْتَدَى به ولا يُتَّبَع ) ا.هـ

*** قال الإمام عبد العزيز بن باز - رحمه الله - : ( أما الحَسَّابون فلا يلتفت إليهم ، ولا يعول على حسابهم ، ولا ينبغي لهم أن ينشروا حسابهم ، وينبغي منعهم من نشر حساباتهم ؛ لأنهم بذلك يشوشون على الناس ) ا.هـ [ مجموع فتاوى الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله (15/135- 136) ] .

*** ( من فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء )
** الفتوى رقم (3127)

س : لقد أجريت عملية جراحية في شهر رمضان والآن أريد أن أقضي ، مع العلم أن المسلمين في مدينتي انقسموا إلى قسمين :
القسم الأول : أفطر اتباعا للسعودية وبعض البلدان الإسلامية الأخرى (أي 29 يومًا) .
والقسم الثاني أكمل الشهر (أي 30 يومًا) وهذا اتباعا للجزائر ، مع ملاحظة أن الجزائر تحدد بداية ونهاية الشهور العربية بواسطة الحساب الفلكي .
السؤال هو: كم يومًا أقضي 29 أم 30 .

ج1 : لا يعتبر الحساب الفلكي أصلًا يثبت به بدء صيام شهر رمضان ونهايته ، بل المعتبر في ذلك رؤية الهلال ، فإن لم يروا هلال رمضان ليلة ثلاثين من شعبان أكملوا شعبان ثلاثين يومًا من تاريخ رؤيته أول الشهر ، وكذا إذا لم يروا هلال شوال ليلة ثلاثين من رمضان أكملوا عدة رمضان ثلاثين يومًا . وعلى هذا يجب عليك صيام 29 يومًا قضاء لرمضان الذي عجزت عن صيامه من أجل العملية اتباعا للدول التي صامت لرؤيتة وأفطرت بها .
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو // عضو // نائب رئيس اللجنة // الرئيس //
عبد الله بن قعود //عبد الله بن غديان // عبد الرزاق عفيفي // عبد العزيز بن عبد الله بن باز //

*** من مفاسد العمل بالحساب الفلكي الظاهرة :
مخالفة السنة العملية المستمرة الثابتة عن النبى صلى الله عليه وسلم وعن خلفائه الراشدين رضي الله عنهم في عدم العمل بالحساب ولا الاستئناس به ولا خلطه بالرؤية :
فقد صام النبي صلى الله عليه وسلم تسعَ رمضانات وصام من بعده أبو بكر وعمرُ وعثمانُ وعليٌّ رضي الله عنهم قريبا من ثلاثين رمضانا ، ولم يعرف عن واحد منهم الالتفات للحساب الفلكي .
عن الْعِرْبَاضِ بْنِ سَارِيَةَ رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إِنَّهُ مَنْ يَعِشْ مِنْكُمْ بَعْدِي فَسَيَرَى اخْتِلَافًا كَثِيرًا فَعَلَيْكُمْ بِسُنَّتِي وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الْمَهْدِيِّينَ الرَّاشِدِينَ تَمَسَّكُوا بِهَا وَعَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ وَإِيَّاكُمْ وَمُحْدَثَاتِ الْأُمُورِ فَإِنَّ كُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ وَكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ " رواه أبو داود واللفظ له ، والترمذي وقال : حديث حسن صحيح ، وابن ماجه ، وصححه ابن حبان والحاكم والبزار و أبو إسماعيل الهروي وابن عبد البر والضياء المقدسي والذهبي والألباني في "السلسلة الصحيحة" ( 6 / 526 ) .
فمن عمل بالحساب الفلكي أو قدمه على الرؤية أو جمع بينهما يكون قد خالف السنة العملية المستمرة الثابتة عن النبى صلى الله عليه وسلم وعن خلفائه الراشدين المهديين رضي الله عنهم .

* يوضحه : من عمل بالحساب الفلكي أو قدَّمَهُ على الرؤية أو جمع بينهما يكون قد أحدث في الدين ما ليس منه ، ويكون عمله مردودا عليه :

عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد " رواه البخاري ومسلم ، وفي لفظ لمسلم : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردٌّ " .
قال العلماء : هذا الحديث قاعدة عظيمة من قواعد الإسلام , و هو من جوامع كلمه صلى الله عليه وسلم ، وهو صريح فى ردِّ و إبطال جميع البدع والمحدثات ، واللفظ الأول أعم فإنه يشمل كل من عمل بالبدعة و لو كان المحدِث لها غيره .
فمن عمل بالحساب الفلكي أو قدمه على الرؤية أو جمع بينهما يكون قد أحدَثَ في الدين ما ليس منه ، ويكون عمله مردودا عليه .

*** وقد قال الله تعالى : ( فَلْيَحْذَرِ الَذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ) (النور:63) .
قال الإمام أحمد رحمه الله تعالى - في رواية الفضل بن زياد - : " نظرتُ في المصحف فوجدتُ طاعةَ الرسولِ صلى الله عليه و سلم في ثلاثة و ثلاثين موضعًا " ، ثم جعل يتلو : ( فَلْيَحْذَرِ الَذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ ) الآية ، وجعل يكرِّرُها ويقول : " أتدري ما الفتنةُ ؟ الفتنةُ الشركُ لَعَلَّهُ إذا ردَّ بعضَ قولِهِ أن يَقَعَ في قلبِهِ شيءٌ من الزيغِ فيَهْلِكَ " ، وجعل يتلو هذه الآية : ( فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ) (النساء:65) .

* والله أعلم ، وصلى الله وسلَّم وبارك علي مَن أرسلَهُ اللهُ رحمة للعالمين ، محمد بن عبد الله ، وعلى آله وصحبه أجمعين .

شذى الكتب
10-01-09, 02:29 PM
شكرا لتفاعلك اخي

عبد المصور
10-01-09, 04:09 PM
بارك الله في جهودك ، وكتبها الله لك في ميزان الحسنات .

شذى الكتب
10-02-09, 03:24 PM
ءامين واياكم

عبد المصور
06-28-11, 02:32 AM
*** كتاب مهم للنشر ولك أجر .
*** وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .