المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تقول : كيف أناصِح أخي المتأثر بأهل البِدع ؟



مشكاة الفتاوى
07-31-09, 6:13 AM
لدي أخ متأثر بالسادة الموجودين في اليمن بكل ما يفعلون ويقولون ويقول هؤلاء أهل البيت ويجب التقرب منهم أخاف عليه من بعض أفكارهم الغريبة والبدعية ، وأنا موجودة هنا في السعودية وهو في اليمن وأريد أن أناقشه في هذا الموضوع بكل علم ودراية تامة أوريد أن تساعدوني في ذلك بإعطائي أسماء كتب تفيدني في هذا الموضوع وإرشادي عن كيفية التعامل معه مع أني انصحه دائما فيرد بقوله أنتم وهابيون لا تعرفون حب أهل البيت


http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif


الجواب :
أعانك الله ونفع بك .

أولاً : ينبغي أن يُناقَش مثل هذا الشخص عن عِلْم ، وأن يُثبَت له أن أهل السنة والجماعة هم الذين يُحِبّون رسول الله صلى الله عليه وسلم وآل بيته على الحقيقة ، وليست مُجرّد دعاوى .

ثانيا : مِن أقوى ما يَدلّ على ذلك اعترافات بعض مشايخ الصوفية الذين أمْضَوا شَطْرًا مِن أعْمَارهم في التصوّف والصوفية ، ومن ذلك :
كِتابات الشيخ عبد الرحمن الوكيل ، وهو مِن علماء مصر ، وألّف كُتبا ورسائل في بيان حقيقة الصوفية ، وهو كان صوفيا ثم استبان له الحق .
له كِتَاب " صوفيات " : ( خطاب مفتوح إلى حضرة السماحة شيخ مشايخ الطرق الصوفية ) .
وهو هنا :

http://www.saaid.net/book/open.php?cat=89&book=2108 (http://www.saaid.net/book/open.php?cat=89&book=2108)



ثالثا : من الكُتب التي يُنصح بقراءتها :
تفسير القرطبي في الْجُمْلة ، فقد ضمّنه رُدودا كثيرة على الصوفية ، فقد قال في تفسير قوله تعالى : (وَمَا كَانَ صَلاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلاَّ مُكَاءً وَتَصْدِيَةً) بعد أن ذَكَر المراد بذلك ما نصه :
وعلى الـتَّفْسِيرَيْن فَفِيه رَدّ على الْجُهَّال مِن الصُّوفِيَّة الذين يَرْقُصُون ويُصَفِّقُون ويُصْعَقُون ! وذلك كُلّه مُنْكَر يَتَنَزَّه عن مِثْله العُقَلاء ، ويَتَشَبَّه فَاعِله بِالْمُشْرِكِين فِيمَا كَانُوا يَفْعَلُونه عند البيت . اهـ .
وقال في قَوْلِه تَعَالى : (آَتِنَا غَدَاءَنَا) [الكهف:62] : فيه مَسْألَة وَاحِدَة ، وهو اتِّخَاذ الزَّاد في الأسْفَار ، وهو رَدّ على الصُّوفِيَّة الْجَهَلَة الأغْمَار ! الذِين يَقْتَحِمُون الْمَهَامِه والقِفَار زَعْمًا منهم أنَّ ذلك هو التَّوَكُّل على الله الوَاحِد القَهَّار ! هذا مُوسَى نَبِيّ الله وكَلِيمه مِن أهْل الأرْض قد اتَّخَذ الزَّاد مَع مَعْرِفَتِه بِرَبِّه وتَوَكُّلِه على رَبِّ العِبَاد . اهـ .
وله أيضا رَدّ في تفسير قَوْله تَعالى حِكَايَة عن إبراهيم عليه الصلاة والسلام : (إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ) .

كِتاب " مصرع التصوّف " ، أو " تنبيه الغبي إلى تكفير ابن عربي " ، تأليف : برهان الدين البقاعي ( المتوفَّى 885 هـ ) ، تحقيق وتعليق : عبد الرحمن الوكيل .

كتاب " الفكر الصوفي في ضوء الكتاب والسنة " ، تأليف : الشيخ عبد الرحمن بن عبد الخالق
ونسخة منه هنا :

http://www.salafi.net/books/book23.html (http://www.salafi.net/books/book23.html)


وكتاب " فضائح الصوفية " ، للشيخ نفسه ، ونسخة منه هنا :

http://www.salafi.net/books/book9.html (http://www.salafi.net/books/book9.html)


ومِن المواقع :
موقع المجهر ، وهو هنا :

http://www.almijhar.net/ (http://www.almijhar.net/)


وكنت كتبت مقالا بعنوان : مِنْ فظائع الصوفية ... وأقوال علماء الإسلام فيهم
وهو هنا :
http://saaid.net/Doat/assuhaim/130.htm (http://saaid.net/Doat/assuhaim/130.htm)

والله تعالى أعلم .



المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مركز الدعوة والإرشاد