المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حُـكم إمامة الأعمى ؟



مشكاة الفتاوى
07-26-09, 8:13 AM
ما حكم إمامة الأعمى ؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أريد أن أستفسر عن الإمام الأعمى وحكم إمامته للمصلين في المسجد
رغم وجود أشخاص سليمين وكفؤ للإمامة .
ولكم جزيل الشكر سلفا .


http://www.almeshkat.net/vb/images/bism.gif


الجواب :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا


لا يُشترَط في الإمامة في الصلاة أن يكون الشخص مُبْصِرا ، وإنما يُشترَط في ذلك الأقرأ لِكتاب الله ، سواء كان مُبصِرا أو كان أعمى .
قال عليه الصلاة والسلام : يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله ، فإن كانوا في القراءة سواء فأعلمهم بالسُّـنَّة ، فإن كانوا في السُّنة سواء فأقدمهم هجرة ، فإن كانوا في الهجرة سواء فأقدمهم سلما . رواه مسلم .


قال الإمام أبو داود : باب إمامة الأعمى ، ثم روى بإسناده إلى أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم استخلف ابن أم مكتوم يؤم الناس وهو أعمى .


قال الإمام الشافعي : وسَمِعْتُ عددا من أهل العلم يذكرون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يستخْلِف ابن أم مكتوم وهو أعمى ، فَيُصَلّى بالناس في عدد غزوات له .
وقال أيضا : وأحِبّ إمامة الأعمى ، والأعمى إذا سدد إلي القبلة إلى كان أحرى أن لا يلهو بشيء تراه عيناه ، ومَن أمَّ - صحيحا كان أو أعمى - فأقام الصلوات أجزأت صلاته ، ولا أختار إمامة الأعمى على الصحيح ؛ لأن أكثر مَن جعله رسول الله صلى الله عليه وسلم إماما بصيرا ، ولا إمامة الصحيح على الأعمى ؛ لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يجد عددا من الأصحاء يأمرهم بالإمامة أكثر من عَدد مَن أمَر بِها مِن العُمْي . اهـ .


وكان عتبان بن مالك رضي الله عنه يؤم قومه وهو أعمى . كما في الصحيحين .
قال ابن عبد البر : وفيه مِن الفقه : إجازة إمامة الأعمى ، ولا أعلمهم يختلفون فيه . اهـ .
وقال ابن حجر : وفي هذا الحديث من الفوائد إمامة الأعمى .


وكذلك الأمر بالنسبة للأذان ، فقد كان ابن أم مكتوم مِن مؤذِّني رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كما في الصحيحين .


وكان ابن عباس رضي الله عنهما عَاِلِم الأمة وحبْرَها ، وترجمان القرآن ، وقد كان في آخر حياته كفيفًا .


وإنما يُشترَط البصر فيما يُحتاج فيه إلى البصر مِن الأعمال والولايات .


والله أعلم .



المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مركز الدعوة والإرشاد