المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حملوا كتابي القواعدُ التي يُحاسَبُ على أساسِها العبادُ للشاملة 3 + ورد + بي دي إف



علي بن نايف الشحود
06-08-09, 04:43 PM
الطبعة الأولى
2009 م-1430 هـ
((بهانج- دار المعمور ))

(( حقوق الطبع لكل مسلم ))

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .
أما بعد :
فإن يوم الحساب والجزاء يوم عصيب ، يحاسب الله تعالى فيه المخلوقات على أعمالهم التي فعلوها بمحض إرادتهم في دار الدنيا، قال تعالى : {وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ} (47) سورة الأنبياء
ويضع الله تعالى الميزان العادل للحساب في يوم القيامة، ولا يظلم هؤلاء ولا غيرهم شيئًا، وإن كان هذا العمل قدْرَ ذرة مِن خير أو شر اعتبرت في حساب صاحبها. وكفى بالله محصيًا أعمال عباده، ومجازيًا لهم عليها. (¬1)
وعَنْ عَدِىِّ بْنِ حَاتِمٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - « مَا مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلاَّ سَيُكَلِّمُهُ رَبُّهُ ، لَيْسَ بَيْنَهُ وَبَيْنَهُ تَرْجُمَانٌ ، فَيَنْظُرُ أَيْمَنَ مِنْهُ فَلاَ يَرَى إِلاَّ مَا قَدَّمَ مِنْ عَمَلِهِ ، وَيَنْظُرُ أَشْأَمَ مِنْهُ فَلاَ يَرَى إِلاَّ مَا قَدَّمَ ، وَيَنْظُرُ بَيْنَ يَدَيْهِ فَلاَ يَرَى إِلاَّ النَّارَ تِلْقَاءَ وَجْهِهِ ، فَاتَّقُوا النَّارَ وَلَوْ بِشِقِّ تَمْرَةٍ » . (¬2)
وهناك قواعد هامة يجب معرفتها حول الحساب والجزاء يوم القيامة ، وهي خمسة قواعد :
القاعدة الأولى-العدلُ التام الذي لا يشوبه ظلم
القاعدة الثانية-الأصل أن لا يؤخذ أحد بجريرة غيره
القاعدة الثالثة-إطلاع العباد على ما قدموه من أعمال
القاعدة الرابعة-مضاعفة الحسنات دون السيئات
القاعدة الخامسة-إقامة الشهود على الكفرة والمنافقين
ومعرفة هذه القواعد تجعل المرء مستعدا ليوم المعاد قبل مجيئه .
وهذه القواعد قد ذكرت في بعض مواقع النت بشكل مختصر ، ولكني فصلت القول فيها .
قال تعالى : { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18) وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (19) لَا يَسْتَوِي أَصْحَابُ النَّارِ وَأَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمُ الْفَائِزُونَ (20) } [الحشر : 18 - 20]
نسال الله تعالى أن ينفع به كاتبه وقارئه وناشره والدال عليه في الدارين .
الباحث في القرآن والسنة
علي بن نايف الشحود
في 12 جمادى الآخرة 1430 هـ الموافق ل 6/6/2009 م

حملوه من هنا
http://cid-3d4e3b5bad809b62.skydrive...%20%D8%B71.rar (http://cid-3d4e3b5bad809b62.skydrive.live.com/self.aspx?path=%2f%D9%83%D8%AA%D8%A8%D9%8A%2f%D8%A 7%D9%84%D9%82%D9%88%D8%A7%D8%B9%D8%AF%20%D8%A7%D9% 84%D8%AA%D9%8A%20%D9%8A%D8%AD%D8%A7%D8%B3%D8%A8%20 %D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A3%D8%B3%D8%A7%D8%B3%D9%8 7%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%AF%20% D9%84%D9%84%D8%B4%D8%A7%D9%85%D9%84%D8%A9%203%20%2 b%20%D9%88%D8%AF%20%2b%20%D8%A8%D9%8A%20%D8%AF%D9% 8A%20%D8%A5%D9%81%20%D9%85%D9%81%D9%87%D8%B1%D8%B3 %D8%A7%20%D8%B71.rar)
ومن هنا :

http://up.ahlalalm.net/ccfiles/L1k65606.rar

- - - - - - - - - - - -
¬__________
(¬1) - التفسير الميسر - (5 / 466)
(¬2) - صحيح البخارى- المكنز - (7512 ) وصحيح مسلم- المكنز - ( 2395 )