المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصائد أعجبتني!



albinah
10-07-08, 01:36 AM
قصائد أعجبتني لبعض الشعراء ..........من ضمنها قصائد ابن مشرف...رحمه الله
* نبذة عن هذا الرجل:
أحمد بن علي بن مشرف
? - 1285 هـ / ? - 1868 م
أحمد بن علي بن حسين بن مشرف الوهيبي التميمي.
فقيه مالكي، كثير النظم، سلفي العقيدة، من أهل الأحساء بنجد تعلم ودرّس وتوفي فيها، ولي قضاءها مدة.
له منظومات في التوحيد، ومدائح جمعت في (ديوان ابن مشرف -ط).
* *******
ابى الله إلا أن تكون لك العقبى
ستملك شرق الأرض بالله والغربا
أراد بك الأعداء ما الله دافع
كفا كهم لما رضيت به ربا
هم يدلوا نعماك كفرا وبوءوا
نفوسهم دار البوار فما أغبى
بغاث تصدت للصقور سفاهة
فأضحت جزافا من مخالبها نهبا
أرادوا شقاق المسلمين شقاوة
فصب الشقاء ربي على أهله صبا
هم أضرموا نارا فكانوا وقودها
وهم جردوا سيفا فكانوا به خدبا
دعاهم إلى الأمر الرشيد أمامهم
وقال هلموا للكتاب وللعتبى
وما كان بالنزق العجول وإنما
يديرهم تدبير من طب من حبا
فلما أبو إلا الشقاق وأصبحوا
على شيعة الإسلام من زعمهم البا
أتاهم سليل الغاب يصرف نابه
زماجرة قبل اللقاء ترعب القلبا
له همم لا تنتهي دون قصده
ولو كان ما يبقيه في نفسه صعبا
بجيش يسوق الطير والوحش زجره
فلم تر وكرا عامرا لا ولا سربا
وجرد عليها كل أغلب باسل
إذا ما دعى من معرك للقنا لبا
فعاد غبار الجو بالنقع قاتما
تظن اشتغال البيض في ليلة شهبا
وأضحوا هدايا للسباع تنوشهم
تنويهم يوما وتعتادهم غبا
وراحت لطير الجو عيشى ونقرى
ونادي وحوشا في مكانها سغبا
ولو لم يكفكف خيله عن شريدهم
لما آب منهم مخبر خب أودبا
فقل للبغاة المستحلين جهرة
دماء بني الإسلام تبا لكم تبا
نبذتم كتاب الله حين دعيتم
إليه وقلتم بالكتابين لانعبا
وقلدتم أشقاكم أمر دينكم
فأصبحتم عن شرعة المصطفى نكبا
نعم ثبت الله الذين تبؤوا
من الدين والإيمان منزله رحبا
هم حفظوا العهد الذي خنتم به
فكانوا لأهل الدين مذهاجر واصبحا
وهم صدقوا الله العهود وآمنوا
أمامهم صدقا فلالا ولا كذبا
إمام الهدى إن العدو إذا رأى
له فرصة في الدهر ينزو لها وثبا
ومن ألجأته للصداقة علة