المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كتاب: صفحات من الجد الخالد { سيرة حياة العلامة الكبير محمد أمين شيخو }



ابن دمشق
07-26-08, 07:22 AM
http://www.amin-sheikho.com/bf/36.jpg
صفحات من المجد الخالد:
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

إن الأعمال التي تسطرها البشرية في عصرنا هذا تتجدول إلى خط مستقيم رياضي جبري وتنسب إليه في اتجاهاتها الحسنة واتجاهاتها الشيطانية. فما نراه اليوم ونسمع به من عظيم فتك بالحقوق الإنسانية سواء من نهب أو قتل أو تشريد أو استبداد وغطرسة على المستوى الفردي أو الجماعي أو الأممي يُنسب إلى اتجاه سلبي بأبعاده المختلفة الضحلة والضخمة.
وتكاد تفقد القيم الإنسانية وأعمالها مكانتها على هذا المستقيم فلانراها إلاَّ بالألفاظ اللغوية المنمقة لنفقدها بتاتاً عند تصارع المصالح الماديةفتنقشر قشرة الإنسانية ويظهر الوحش البشري بأنيابه وزبد فمه وازرقاق وجهه ويديهمكللتان بالجرائم وقد اكتسى وشاح الضباع.
وتتنزَّل من السماء معان عظيمة لقرآنعظيم يكاد يفقد دوره في عالمنا هذا وقد غشيته السنون بتفاسير مضلِّلة ضللت معظمسالكيه ونفَّرت ناظريه فاستند المجرم المكتشف البشري إلى علمانيته مترفعاً عن دينتكسوه الخرافات فأصبح كشجرة جرداء في شتاء مصقع خالي من الخيرات.
وها هو نوركالعظيم يا إلهي يشقُّ وجه الظلمة عمقاً وبالآفاق وقد كلَّل حياته العامرة المزدهرةبجلائل الأعمال الخفية عن الأعين العمياء، الظاهرة الجلية في عين حبيبك المصطفى صلىالله عليه وسلم صانع الأبطال ذوي الأمجاد العلية جعلها قرباناً لقربه منك فأضحىسفينة السلام ومنارة المهتدين في عالم تكسوه الظلمات.
تواصلت حياة المؤمنينبالصحابة الكرام والأنبياء حبلاً نورانياً بك إليهم وبك إليك ومنك ومنا نور على نوريُترجَمُ بأعمال جليلة كالتي قام بها قدوتنا المثلى "محمد أمين شيخو" نور باق أبدالآباد.. يتشرَّف الزمن بوروده وتزدهي الكائنات بتطبيقه ليُرينا تطبيق القرآنالعملي وقد صحَّ تطبيقه وصحَّ مُطبِّقوه رافعي الرأس موفوري الكرامة وقد أعزَّهمالله به وقلب قلوبهم في جنَّاته لا يبغون عنها حِولاً.
قارنوا بين أعماله وأعمالغيره لتجدوا نُبْلها وسمو غايتها وعظيم ما يقدِّمه إلينا رخيصاً دماً مسفاحاً علىدرب الله فما قربانه إليه إلاَّ إحسان الإنسان لأخيه الإنسان لتجدوا تسامي أعمالهوتوسُّع آفاق نواياه العليا وحنكته وتكتيكه الذي يهزأ بالمستحيل لإرضاء مولاه.. وديْدنُه وكل غايته :


إلهي أنت مقصودي ورضاك مطلوبي.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ
ربّ سائلٍ يسأل : كيف استطاع هذا العلّامة العظيم أن يأتي بالحق ، ما عجزت عنه الأوائل وكافة الأئمّة الفطاحل فأجبك : " وأن ليس للإنسان إلا ما سعى ".

آثـاره تنبيـك عـن أخـبـاره حتّى كأنّــك بالعيـــــــان تـراه
تالله لا يأتي الزمان بمثله أبداً ول يحمي الحقيقة سواه.







كان عمراً غالياً قضاه هذا الإنسان الطاهر بالجهاد والرغبة في التقرّب من الله .. وبهذا القرب نال ما نال من درجات وكمال . وحقّق ما حقّق من أمجاد وأعمال مشحونة بالجهاد المقدّس . وبالتضحيات الإنسانيّة الكبرى . حتّى كانت حياته مثلاً أعلى لسلوكٍ أسمى من أجل نصرة الحقّ ، ببطولات لا مثيل لها هزمت الباطل وجعلته زهوقاً .
كذلك فكل من جاهد في الله حقّ الجهاد وصدق في حبّه وطلبه لله تعالى وللرسول (ص) فالباب مفتوح له ولكل مريد صادق.



<HR>الفهرس

مقـــدمـــة
مولــده الشريف
الولــــي الكبيـر
قصة الغلام الشجاع والجنية
واقعة من حياته الكريمة مذ كان هلالاً
رجوليــة طفـل
مغامرة الفارس الصغير
تأديب بائع الخضار
سلمت يداك يا شبل الحي
حـلبــة الـصراع
الغلام الشجاع وردّه العملي على خاله
الفتى أمين وليلة القـدر
رأس المــجــرم
مجرم الاحتفال وشغل البنات
قصته والضبع الكاسر
قصته مع مجرم سرغايا
الرَّامــي الألـمانــي
مفتش الامبراطورية التركية
قصته مع جمـال بـاشــا السفَّـاح وتقديـم الضبــاط الأتراك
استقالاتهم من أجله
نحن نقصُّ عليك أحسن القصص
شهادة الزور.. رافض.. رافض
المـــعجــزة
قصته مع القومندان في رفضه تأمين بيتٍ للبغاء
قصة ضابطنا واكتشافه الجريمة الغامضة في كفرسوسة
ضرب الضابط التركي
معجـزة إلــهيـة
بطشـة الأســـد
تـوبـة الخبــّـاز
قصة إنقاذه آلاف المعدمين من الموت
الحيلـة الشــرعيـة
عبقريــة وإبــداع
الـمـــؤامــرة
قصة المندل الذي يكشف اللصوص
إعدام القـط شنقــاً
فأذكى منه لم تر قطّ عينٌ الجزء الأول
وأصلح منه لم تلد النساءالجزء الثاني
مغامرةٌ ومفاجأةٌ فنصر
قصــة الباشــا
الــنــذر
الشربـات الحلبيــة
اللحَّام المثالي والجزَّار المكّار
قصة الحجاب والمرأة الفرنسية
دفاع الإنسان عن شيخه
تأديب جابي الحافلة الكهربائية
يبنؤمَّ لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي... فلا تشمت بي الأعداء
السماح لزوجات السجناء بالانفراد بأزواجهن
سجين القلعة أم ضيف الشرف
أســر الدورية المكثفة
تسيلم أسلحة قلعة عنجر
الوطن قبل كل شيء حب الوطن من الإيمان
اذهب أنت وربك فقاتلا
شروق شمس الإنسان في منطقة جبل الشيخ
الانقلاب العسكري على الحكم الفرنسي
صدور حكم الإعدام على بلدة
الإنســان وحلَّـه الخـلاف بيـن زعيمـي حـيّ الصـالحيــة
وحيّ الشيخ محي الدين
رئيس مجلس الـوزراء
الغــني المتــألّـم
رفقـاً بالحيـوان لم يظلم نفساً ولو كانت نملة
الساحر والليرة الذهبية
الخادمــة الــصغيرة
قصته مع الميت الذي صلَّى على جسده
ويحك كُلها بعز ولا تأكلها بذل ( بالحرام )
غريبة ولكنها واقعية
حادثة سيارة مروعة لولا صدقة السفر

ابن دمشق
08-04-08, 01:26 AM
نسبٌ شريفٌ سادة الورى...
عزّاً وإجلالاً ومجداً فاخراً...

ابن دمشق
09-05-08, 12:36 AM
صفحات من المجد الخالد