المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أهمية المنهجية لطلاب العلم الشيخ أبو محمد صادق البيضاني



ابو البراء
09-23-02, 09:57 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:

المنهجية في الطلب مطلوبة ومرغوب فيها ومعناها : الطريقة أو الخطة السليمة في الانطلاقة في طلب العلم .
وغيابها عند الراغبين في الطلب ومن يطلبون العلم من الأمراض المضرة التي لا تحمد عقباها ، ويلزم إخواننا المشتغلين في التعليم أن يفقهوا جيداً حال الطالب الذي يرغب في الدراسة على أيديهم قبل أن يبدأ وأن يوجهوه التوجيه السليم بماذا يبدأ وعند من يلتحق وكيفية الأخذ وطريقة الحفظ والمراجعة فإن هذا أمر مهم .

أما أن يبدأ الطالب بكبار الكتب قبل صغارها وبعويص المسائل ومشكلها قبل محكمها وواضحها بطريقة ترجلية ثم ما هي إلا أيام قليلة حتى صار شيخاً فاضلاً ومفتياً مبارزاً فهذه فوضى وطيشان لا مستقبل له ، بل يلزم التعقل والذهاب إلى أهل العلم وسؤالهم بالبداية الصحيحة للطلب .
كذلك لا ينبغي للطالب أن يعكف على الأشرطة العلمية ليبدأ الطلب بواسطتها، لكن لا بأس في حالتين :

الأولى : إذا كان الطالب يدرس الكتاب المقرر لدى شيخ معين فيرجع إلى البيت مثلاً فيعيد استماع الدرس بواسطة المسجل أو يسمع نفس الكتاب بشرح شيخ آخر قد سجل أيضاً درسه في نفس الكتاب الذي يحضر حلقاته .

الثانية : إذا كان الطالب قد درس هذا الفن لكنه لم يتمكن أو راد مراجعته بسبب فترة طويلة مرت وخشي أن يضيع عليه فلا بأس أن يسمع ما تلقى في كتاب دَرَسَه أو في نفس الفن من الكتب الأخرى .

فالمنهجية في طلب العلم تعتبر من لوازمه لأنها تُلْزِم طالب العلم بالتدرج ، وقد أحسن الشيخ محمد بن سعيد البيروتي عند أن قال :

وَلْيَكُ فيهِ الأَخْذُ بِالتَّـــدَرُّجِ
فإنَّهُ أَدْعَى إلى التَّخَــــــرُّجِ
واحْذَرْ مِنَ الإفْرَاطِ والتَّّفْرِيْــطِ
لأنَّهُ يَدْعُو إلى التَّثْبِيــــــطِ
فالسيْرُ في طِريقِ الإعْتِـــدالِ
مِنْ أَنْفَعِ العَادَاتِ والخِصَــــالِ
إِذِ النَّجَاحُ مَعَهُ مَكْفــــولُ
وللفَلاحِ إنَّهُ يَـــــــؤُولُ

وكان علماؤنا رحمهم الله يتدرجون في الطلب ، ولهذا فينبغي للطالب أن يبدأ بدراسة الخط والإملاء ثم حفظ كتاب الله كله إن أمكن مع دراسة أحكام التجويد فإذا انتهى فالنحو مع مقرر يسير في التوحيد ثم التفسير والصرف وعلوم البلاغة الثلاثة – البيان والمعاني والبديع-ثم يحفظ ما استطاع من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يدرس في العقيدة والتوحيد كالواسطية والطحاوية وكتاب التوحيد لشيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب النجدي ثم يدرس الفقه والمواريث شيئاً فشيئاً وينبغي له أن يقدم حفظ المتون ثم شروحها فإذا انتهى من ذلك درس بقية علوم الآلة كالأصول والمصطلح والشروح المطولة الأخرى ، ولا يدخل في فن حتى يخرج بحصيلة كبيرة من سابقه وهكذا .

ولا يدرس إلا عند من لديه أهلية التدريس ممن يعرف بالتقوى والورع والعلم الراسخ ، وعليه أن يقدم علماء بلده فإذا انتهى الأخذ منهم انتقل إلى بلدة أخرى وأن يهتم بالمسموعات والمحاصيل العلمية أكثر من اهتمامه بكثرة الشيوخ ، وأن يراجع العلم وخصوصا المحفوظ منه حتى يرسخ في الذهن .
وقد قال بعضهم وأظنه عبد الله بن المبارك : " من أحبَّ أن يستفيدَ فلينظر في كتبه "
فمراجعة المحفوظات تُكْسِب الطالب ملكةً تؤهله لأداء علمه متى طُلب منه .

قال بشار بن برد :


عِلْمِي مَعي أيْنَمَا يَمَّمَتُ يَتْبَعُني
بَطْنِي وِعَاءٌ لَهُ لا بَطْنُ صُنــــدوقِ
إنْ كنتُ في البيتِ كان العِلمُ فيهِ مَعِي
أو كنتُ في السوقِ كان العلمُ في السُّوقِ


ولا يقدم الطالب أثناء طلبه فنيين أو كتابين مثلاً وحاله لا يؤهله فإنه يخشى عليه من الإنتكاسة أو السآمة من العلم لكونه ما زال مبتدئاً في الطلب .
ومما هو مشاهد أن بعض الطلاب يكون مندفعاً لطلب العلم ومتعطشاً له فيرى حلقات العلم فيحضرها بنية أن يستفيد بكثرة فلما يرى أنه قد لزمه مراجعة درس كل حلقة وكل فن يدرسه يتضجر ويمل ويسأم ويتراجع اندفاعه للعلم إلى الوراء وربما يترك العلم بالكلية .

وهذا أمر محسوس إلا أن الواجب على الطالب المبتدأ أن يجالس عالماً ورعاً يثق في دينه وأمانته ويستشيره في رغبته في الطلب .
وعندها يلزم الطالب الأخذ بنصيحة وإرشاد العالم النصوح .

كما ينبغي لأهل العلم أن يرتبوا حلقات طلابهم ويوجهوا أبناءهم إلى الحلقات العلمية المفيدة مع اختبارهم والنظر في سير طلبهم العلم بعين الإعتبار.
وألا يتعجل الطالب في إصدار الفتوى ومخالفة غيره كما قلنا آنفاً طالما ولا زال طالباً لم يبلغ منزلة العالم فإن التعجل يُوْرِث الغرور وسوء الأدب حتى يصل حال بعض الناشئة إلى أن يُفرض رأيه وقوله - وهوطويلب علم أو أقل - على شيخه أو من هو أعلم منه .
كما قال القديم :

يقولون هذا عندنا غيرُ جائزِ
ومَنْ أنتمُ حتى يكونَ لكم عندُ

فحصول ذلك من سوء الأدب ويعود في الأصل إلى غياب المنهجية الصحيحة في الطلب والله المستعان.

والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وسلم تسليما كثيرا

نقله لكم أخوكم في الله أبو البراء الجزائري

مســك
09-25-02, 08:18 AM
بارك الله فيك اخي ابو البراء الجزائري ... ونفعك ونفع بكَ

الموحد 2
09-25-02, 08:42 PM
ماشاء الله ، بارك الله فيك يا أبو البراء .

رزقنا الله وإياكم العلم النافع والعمل الصالح .

من عمل بما علم أورثه الله علم ما لم يعلم .

مندوب مشكاة
09-25-02, 10:43 PM
بارك الله فيك أخي الحبيب

ابو البراء
09-26-02, 07:29 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

إخواني الكرام بارك الله فيكم و وصلكم الله بطاعته و رزقنا و اياكم الجنة

و أسأل الله تعالى ان يجعل المشكاة مشكاة للعلم تستنير بها طريق

طالب العلم و منبرا لأهل السنة و الجماعة على فهم سلفنا الصالح.


أخوكم في الله ابو البراء الجزائري

ابو البراء
03-04-03, 01:35 AM
http://www.almeshkat.net/vb/images/slam.gif

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و بعد ،

فلأهمية الموضوع وددت أن أرفعه للتذكير فإن الذكرى تنفع المؤمنين .

السلفي
03-04-03, 06:00 AM
اختيار موفق وتوقيت مناسب جدا وهذا ليس بغريب عليك اخى الحبيب

ابو البراء
03-04-03, 07:03 PM
http://www.almeshkat.net/vb/images/slam.gif

أخي أبا الحارث جزاك الله خيرا و أسأل الله تعالى أن يجمعنا و إياكم في جناته إنه ولي ذلك و القادر عليه .

ابو البراء
07-20-05, 12:16 AM
وفقكم الله تعالى لما يحبه و يرضاه

ابن فلسطين
07-20-05, 05:08 AM
اللهم اجعل الفردوس مثوانا