المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال لطلاب العلم في الفقه



نـــــــور
06-02-08, 10:37 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عندي استفسار بارك الله فيكم
من شروط اقامة الحد على السارق ان يأخذ المال المسروق من حرز مثله
وحرز المثل هو المكان الذي يحفظ فيه او في مثله المال المسروق

فهل تعتبر الانترنت حرز مثله
يعني لو تمت السرقة عن طريق الانترنت يجوز للحاكم اقامة الحد على السارق

بارك الله في الجميع

مســك
06-03-08, 03:27 PM
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
هل يعتبر اختراق مواقع البنوك عن طريق الإنترنت وتحويل مبالغ مالية من البنك إلى حساب المخترق , هل يعتبر ذلك سرقة ؟ وهل يقام على المخترق حد السرقة ؟

الحمد لله
السرقة حرام ، بل هي من كبائر الذنوب ، حتى قال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( وَلَا يَسْرِقُ السَّارِقُ حِينَ يَسْرِقُ وَهُوَ مُؤْمِنٌ ) رواه البخاري (5578) ومسلم (57) .
ولا شك أن اختراق مواقع البنوك وتحويل الأموال منها أمر محرّم ، وأكل لأموال الناس بالباطل .
وأما كون ذلك يوجب قطع اليد ، فالأمر في ذلك راجع إلى القاضي الشرعي الذي رفعت له القضية .
وقطع يد السارق لا بد له من شروط ، منها أن يكون المال مسروقاً من حرز ( وهو ما يُحفظ فيه المال عادة )
قال الإمام القرطبي رحمه الله : " اتفق جمهور الناس على أن القطع لا يكون إلا على مَن أخرج مِن حرزٍ ما يجب فيه القطع ...
الحزر هو : ما نُصب عادةً لحفظ أموال الناس ، وهو يختلف في كل شيء بحسب حاله .
قال ابن المنذر : ليس في هذا الباب خبر ثابت لا مقال فيه لأهل العلم ، وإنما ذلك كالإجماع من أهل العلم " انتهى .
" تفسير القرطبي " ( 6 / 162 ) .
وسئل علماء اللجنة الدائمة للإفتاء :
ما هي شروط قطع اليد في السرقة ؟ .
فأجابوا :
" يشترط لقطع يد السارق تسعة شروط :
1. السرقة ، وهي : أخذ المال مختفياً ، فإن اختطفه أو اختلسه : فلا قطع عليه .
2. أن يكون السارق مكلَّفاً ، فلا يجب الحد على الصبي ، ولا المجنون .
3. أن يكون المسروق نِصاباً ، فلا قطع فيما دونه ، والنصاب : ربع دينار من الذهب ، أو ما قيمته ذلك من غيره .
4. أن يكون المسروق مما يتمول عادة .
5. أن يكون المسروق مما لا شبهة فيه .
6. أن يسرق مِن حرز .
7. أن يُخرجه مِن الحرز .
8. أن تثبت السرقة عند الحاكم بشهادة عدلين ، أو إقرار من السارق .
9. أن يأتي مالك المسروق ويدعيه .
والنظر في هذه الشروط , وتنزيلها على السرقة راجع إلى القضاء الشرعي " انتهى .
الشيخ عبد العزيز بن باز ، الشيخ صالح الفوزان ، الشيخ عبد العزيز آل الشيخ ، الشيخ بكر أبو زيد .
" فتاوى اللجنة الدائمة " ( 22 / 223 ، 224 ) .
والله أعلم


الإسلام سؤال وجواب
http://www.islam-qa.com/ar/ref/101781 (http://www.islam-qa.com/ar/ref/101781)

نـــــــور
06-04-08, 12:43 PM
الاخ الفاضل * مسك *
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم

ولكن السؤال الى الان قائم
هل الانترنت حرز مثله

راح اضيف السؤال في الموقع الذي تفضلت بإضافته

اسأل الله العظيم ان يوفقك الى كل ما يحبه ويرضاه

مســك
06-04-08, 04:50 PM
الذي فهمته من الفتوى :
أن الإنترنت حرز ...
وأن السرقة هنا تمت بالخفية
لأن المال المسروق ليس متروك لكل أحد , فالسارق أخترق حساب الآخرين بكسر الشفرات المحصنة لهذا المال وأستطاع الوصول اليه وتحويله لحسابه ..
لكن هل يوجب القطع ؟
هذا يقرره القضاء الشرعي .
ولعل هذا الرابط فيه فائدة على سؤالك :
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=80897&Option=FatwaId

نـــــــور
06-04-08, 08:10 PM
الذي فهمته من الفتوى :
أن الإنترنت حرز ...
وأن السرقة هنا تمت بالخفية
لأن المال المسروق ليس متروك لكل أحد , فالسارق أخترق حساب الآخرين بكسر الشفرات المحصنة لهذا المال وأستطاع الوصول اليه وتحويله لحسابه ..
لكن هل يوجب القطع ؟
هذا يقرره القضاء الشرعي .
ولعل هذا الرابط فيه فائدة على سؤالك :
http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=80897&Option=FatwaId

الاخ الكريم مسك شكر الله لك واحسن اليك

الفتوى لم تظهر لي ان الانترنت حرز مثله الفتوى قررت مافهمته
هو فعلا اخذ المال خفية ولكن لابد من توافر جميع الشروط لاقامة الحدعلى السارق
وما وددت الاستفسار عنه على اي اساس جُعلت الانترنت حرز مثله " اذا اعتبرناها كذلك "
لانها ليس مما يتعاهد عليه بحفظ الاموال
والا يدخل في تداول الاموال عن طريق الانترنت جانب الاهمال لعلمهم بإمكانية اختراق المواقع من الهاكرز

اخي الكريم
اشكر لكم جميل تعاونكم

مســك
06-23-08, 10:56 AM
هذا مبحث قريب من مرادك وهو جزء من رسالة ماجستير بالمعهد العالي للقضاء للباحث محمد الفيفي:


رابعاً : طبيعة الحرز في الشيء المسروق


إن الكلام حول طبيعة الحرز يتطلب المعرفة بماهية هذه الأموال المعنوية وأين يمكن أن تحفظ ، فإذا تمكنا من ذلك استطعنا أن نعرف الحرز المناسب لهذه الأموال فإن حرز كل شيء هو ما جرت العادة والعرف بحفظه فيه .
وقد سبق أن قررنا أن المعلومات تعتبر مالاً معنوياً ذا قيمة اقتصادية وقابل للانتقال بدليل أن الدعامة الفارغة من هذه المعلومات لا تساوي سوى بضعة ريالات ولكن بعدما أن تسجل عليها هذه المعلومات تصبح ذات قيمة عالية تصل إلى مئات الألوف أو الملايين من الريالات .
فالمعلومات التي توجد في ذاكرة أجهزة الحاسب الآلي وخاصة للبنوك أو المصارف تعتبر أموالاً معنوية حيث إن الدخول والإطلاع عليها يعني إمكانية تغيرها والعبث بهذه المعلومات لصالح الجاني إما تحويلاً لحسابات ، وإما تعديلاً لهذه الأرقام بزيادة أو نقص أو حذف ، وقد يكون هذا من باب التزوير لكن العبرة بما يؤول إليه هذا العمل وهو سرقة هذه الأموال وذلك بتحويلها إلى أرصدة العابثين لترتفع بهذا حساباتهم وتكثر أموالهم .
ولأن سرقة هذه الأموال ووضعها في حساباتهم لا يحتاج إلى كبير عناء ، وإنما إلى تعديل بعض الأرقام أو إرسالها إلى أرصدة وأسماء وهمية يتمكنون بعدها من أخذ هذه الأموال والتصرف بها([1] (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=843345#_ftn1)) .
وسواء كنت هذه المعلومات مسجلة على دعامة مادية كالقرص أو محفوظة في برنامج بذاكرة الحاسب الآلي إلا أن استدعائها أو الحصول عليها لا يكون في الغالب إلا عن طريقة معرفة الرقم السري .
وتتم معرفة الرقم السري إما بالإكثار من محاولة الدخول إلى البرنامج بأرقام عديدة ومحاولات متعددة حتى يصيب الرقم المطلوب فيمكن عندها من الدخول إلى هذه المعلومات ليفعل بها ما يشاء .
وإما بحل الشفرة الخاصة وذلك من خلال ترجمتها([2] (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=843345#_ftn2)) وإما بسرقة الرقم السري عن طريق البريد الخاص لصاحب الحساب البنكي أو بالحصول عليه من أوراقه الخاصة المرمية في سلة المهملات([3] (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=843345#_ftn3)) .
وإما بعرض برامج الحسابات الخاصة والمعلومات الشخصية على أجهزة وبرامج أخرى عملية مهمتها التعامل من هذه الأرقام السرية لفك الشفرة الخاصة بها([4] (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/newreply.php?do=newreply&noquote=1&p=843345#_ftn4)) .
وبهذا يتضح أن جهاز الحاسب الآلي الذي تحفظ بذاكرته هذه المعلومات هو الذي يمكن أن نطلق عليه حرزاً لهذه الأموال المعنوية
وأن معرفة الرقم السري بإحدى الطرق السابقة أو بما قد يستحدث مستقبلاً لدى الجاني أو الحصول عليه يعنى وجود المفتاح الذي يمكن بواسطته الدخول على هذه الأموال في ذاكرة الحاسب الآلي ومن ثم سرقتها .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



([1]) مجلة القافلة ، مقال بعنوان القرصنة الإلكترونية وجرائم شبكات الحاسوب ، د.تيسير صبحي ص8 ، صفر 1421هـ / مايو 2000م .
([2]) مجلة الإدارة العامة (عدد 59) محرم 1409هـ تصدر عن معهد الإدارة العامة (سنة 28) مقال للدكتور نواف كنعان بعنوان : حمآية حقوق التأليف لبرامج الحاسبات الإلكترونية دراسة مقارنة ،ص186 .
([3]) مجلة القافلة صفر 1421هـ / مايو 2000م مقال بعنوان القرصنة الإلكترونية وجرائم شبكات الحاسوب ، د.تيسير صبحي ص8 ، ومجلة الأمن عدد (44) شوال 1417هـ مقال بعنوان : أساليب جرائم الكمبيوتر اللواء / صلاح الدين كامل ص51 .
([4]) الحمآية القانونية لبرامج الحاسب الآلي ، محمد حسام لطفي ص32 دار الثقافة القاهرة .

والموضوع مطروح للنقاش هنا في ملتقى الحديث ..
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?p=846374#post846374

نـــــــور
06-23-08, 06:55 PM
الاخ الكريم مسك
شكرا وبارك الله فيكم ووفقكم لما يحبه ويرضاه