المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يمارس بعض المحرمات والجميع يظن به خيراً



مشكاة
05-02-08, 01:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
الأخ الفاضل مهذب مشرف مشكاة الاستشارات هذه رسالة وصلت من خلال بريد الموقع لاحد الأخوة يقول فيها :
السلام عليكم :
يعتقد الناس و أصحابي أنني متدين و لا أمارس الأشياء المحرمة و في الحقيقة أنا كذلك , لكن تمر أيام و أرتكب بعض الأشياء المحرمة مثل العادة السرية فما الحكم ذلك و ما هو الحل في ذلك .
إني في بعض أحيان أنظر إلى البنات و أقول ربما تكون من حلالي و أريد التكلم معاً ..
أفيدوني وشكراً

مهذب
05-03-08, 10:28 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
أسأل الله العظيم ان يحفظ عليك بصرك وان يحصن بالحلال فرجك . .
أخي الكريم . . .
التديّن ليس هو أن لا نذنب !
وليس التديّن هو أن يعيش الانسان بجسم البشر لكنه بروح ( ملائكيّة ) !
التديّن .. أن تأتي ما أمرك الله به قدر المستطاع وأن تجاهد نفسك عما نهى الله عنه .
" إذا نهيتكم عن شيء فاجتنبوه وإذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم "
التديّن يعني المجاهدة . . مجاهدة النفس والهوى والشيطان .. والمجاهدة يتبعها استغفار وصبر واصطبار .
" والذين جاهدوا فينا لنهدينّهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين " .
التديّن يا أخي .. أن لا تقحم نفسك في اسباب الذنب فإن ضعفت نفسك ووقعت في الذنب فالتديّن أن تسارع للتوبة والاستغفار والتكفير عن الذنب .
حاول يا أخي قدر المستطاع أن لا تفتح بابا يجرّك إلى المعصية ..
فالعادة السريّة مثلاً . . أو أن تكون أسيراً لشهوتك معناه أنك تتساهل في مقدمات الأمور !
فالعادة السرية نتيجة لمقدمة ...
إطلاق البصر ، كثرة التفكير فيما لا يعني ، الخلوة والانعزال عن الآخرين ، القراءة والسماع لما يثير الغرائز كل هذه المقدمات تؤدي إلى نتيجة !
والتساهل فيها وعدم المجاهدة مع الصبر ربما يجرّك إلى ما هو أكبر من العادة السريّة . ..
لذلك جاهد نفسك على أن لا تفتح الباب أو تُرخي الستار !
فإذا وقعت في الذنب - أيّاً كان هذا الذنب - فلا يثبّطنك الشيطان عن أن تسارع بالتوبة والاستغفار ، يودّ الشيطان لو يظفر منك بالمعصية ثم باليأس أو القنوط من التوبة والمغفرة ، ولربما وسوس لك الشيطان وضخّم عليك الأمر وقال كيف تقع في مثل هذه المعصية وتظهر أمام الناس بأنك الانسان المتديّن المستقيم .. ولربما أغواك فجعلك ذلك تتخلّى عن بعض مظاهر التديّن والاستقامة ...
لذلك إيّأك إن ظفر منك الشيطان بمعصية واحدة فلا تجعله يظفر بالأخرى .. والحياة جهاد .
" وإن الله لمع المحسنين " .

كفاك الله شر نفسك وشر الشيطان وشركه ..